الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الصداقه بالعربي

بواسطة: نشر في: 26 مايو، 2019
mosoah
موضوع عن الصداقه بالعربي

موضوع عن الصداقه بالعربي ، الصداقه من أجمل العلاقات التي تكون بين البشر، فالصديق تختاره ويختارك لما بينكما من صفات مشتركة تحبانها في بعضكما، ولما وجد بينكما من قبول نفسي، وقدرة على تجاوز عيوب الآخر، ولذلك قالوا الصديق وقت الضيق، فالصديق بئر أسرارك، ومفتاح سعادتك، وطريق جنتك، لذلك لا بد من اختيار الصديق قبل الطريق، حتى تأخذا بيدي بعضكما إلى جنة النعيم، ولمزيد من التفاصيل عن موضوع عن الصداقة تابعونا على موسوعة.

مقدمة موضوع عن الصداقه بالعربي

الصداقة تعني المشاركة في الأفراح والأحزان، فهي التي تخفف عن الإنسان آلام الحياة وهمومها، فالهموم تذهب بمشاركتها، والسعادة عدوى إذا ما تناقلت، لذلك كانت الصداقة من أسمى العلاقات التي ينبغي على المرء الاهتمام بها، وتعاهدها بالرعاية والإحسان.

واجبات الصداقه

  • يجب على الإنسان متى كان عنده صديق أن يكثر مراعاته، والسؤال عن أحواله، والمبالغة في تفقده، وعدم الاستهانة باليسير الذي يعرض له عند مهم يعرض له، أو حادث يحدث به.

حقوق الصداقه

  • من حقوق الصديق وقت الرخاء: الاحتفاء به، فيجب عليك ان تلقاه بوجه طلق مبتسم بشوش، وأن تظهر في كل وقت ارتياحك، وسعادتك برؤياه.
  • كذلك من حقوق الصديق إظهار المودة لمن يحب من جار أو صديق أو أهل أو غير ذلك، وأن تثني عليهم من غير إسراف.
  • من حقوق الصديق وقت الشدة: مشاركته الحزن، ومواساته بالنفس والمال، والسؤال عنه باستمرار، ومعرفة إن كان ينقصه شيء دون أن يطلب منك ذلك.
  • ثم إذا فتح الله عليك وأغناك، فلا تنس أصحابك، وتعاهدهم بالسؤال، واقض حوائجهم، وكن ظهرًا لهم، وعرفهم أسباب الرزق.
  • كذلك إذا فتح الله عليك وعلمك، فلا تكتمنَّ عنهم علمًا، فتضيع بذلك أصدقائك ودينك ونفسك، وكان علمك وبالًا عليك، لأنك لم تأخذه بحقه.

أخلاقيات الصداقه

مما يجب على الصديق أن يتحلى به من أخلاق تجاه صديقه: عدم السماح بالعيب في الصديق، فلا تفعلنَّ أنت ذلك، ولا تدع أحدًا من معارفك يقوم به، حتى لا يعتقد أن ذلك موافق لرأيك وهاك، فتنقطع علاقة الود والمحبة.

كذلك من أخلاقيات الصداقة: الابتعاد عن النميمة المتصلة بصديقك، لأنها وإن لم تؤثر على صداقتكما، بمجرد سماعها يعني فقدان الثقة ببطء، فيظهر ذلك على المدى البعيد، فتفسد المودة، وتضيع الألفة.

خاتمة عن الصداقه

إن الصداقة مفتاح الحياة، فصديقك مرآتك، وأنت صورته، فلا بد من أن تتعاهد صديقك بالسؤال والود والمحبة، حتى تكونا ممن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، فقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم منهم: “…ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه”.

كان ذلك حديثنا عن موضوع عن الصداقة تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.