مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الصداقة قصير

بواسطة:
موضوع عن الصداقة قصير

موضوع عن الصداقة قصير ، الصداقة واحدة من العلاقات الإنسانية التي تكون بين الفرد ومن يحب من الأفراد، وهي تتعدد حسب أسباب الالتقاء بين الأصدقاء، فهناك صداقة الجيرة، وصداقة العمل، وصداقة الرياضة، وصداقة المدرسة، وصداقة الصحبة، وصداقة الصدفة، وكل أنواع الصداقة إنما هي تعبير عن أن الإنسان كائن اجتماعي لا يستطيع العيش لوحده، تابعونا على موسوعة لمزيد من التفاصيل حول موضوع عن الصداقة.

مقدمة موضوع عن الصداقة قصير

يحتاج الإنسان في كل وقت من أوقات حياته إلى صديق يبوح له بأسراره، يشاركه أحزانه وأفراحه، يضع فيه ثقته، ويتبادل معه الخبرات والمشاعر.

أهمية الصداقة

  • لا بد لكل إنسان من أصدقاء في حياته، فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه، وإن كان ذلك متفاتوتًا بين البشر، إلا أنه لا يستطيع أي إنسان أن يكتفي ذاتيًا سواء من الناحية المادية أو المعنوية.
  • لذلك كان الإنسان دائمًا دائم البحث عن الأشخاص الذين يشاركونه اهتماماته، ويميل إليهم ويميلون إليه، حتى يتشارك معهم أمور حياته من أفراح وأتراح، و يستشيرهم في أهم ما قد يواجهه في الحياة.

اختيار الصديق

  • لا بد من اختيار الصديق الذي يتمتع بصفات حسنة اكثر من الصفات السيئة، فلا أحد خالٍ من العيوب، ولكن مع ذلك نحاول عند الاختيار تجنب من له عيوب كثيرة أو مؤثرة أو غير مقبولة.
  • فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل”.

وقال الشاعر:

  • واحذر مصاحبة اللئيم فإنه   يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب

وقال آخر:

  • عاشر أناسًا بالذكاء تميزوا   واختر صديقك من ذوي الأخلاق

فالصديق مرآة صديقه، وله أكبر الأثر في تشكل شخصيتنا، وتكون أخلاقنا خاصةً بين النشء الصغير، لذلك كان علينا الانتباه، ومصاحبة من ينقلون خبرات جيدة وصفات حسنة.

كيفية المحافظة على الأصدقاء

  • هناك العديد من الأمور البسيطة التي بانتباه الإنسان إليها فهو يحافظ على اصدقائه، ويقوي أواصر المودة والمحبة معهم.
  • ومن تلك الأمور مشاركتهم في الأفراح والأحزان، كتهنئتهم بالأعياد والمناسبات، ومواساتهم في الأحزان والملمات.
  • كذلك السؤال عنهم بين الوقت والآخر إن غابوا حتى ولو انشغلوا هم عنك، وكذلك مشاركتهم اهتماماتهم وما يحبونه.
  • أيضًا إسداء النصائح لهم، كتشجيعهم على ما يقومون به من أعمال جيدة، وإبداء الملاحظات على سلبياتهم ومحاولة معالجتها، فهذا ما ينتظره الصديق من صديقه.

خاتمة عن الصداقة

إن الصديق الحقيقي قد يكون بالنسبة للإنسان أقرب إليه من أخيه، وأهله، وقد يأخذ بيد صاحبه إلى طاعة الله وإلى النجاح في الحياة، لذلك كانت الصداقة ذات أثر بالغ وعميق في حياة المرء، وبالتالي فهي تؤثر كذلك على المجتمع، فتجعله كتلةً واحدةً تعمل من أجل التقدم والازدهار في جو يسوده الود والمحبة والألفة.

كان ذلك حديثنا اليوم عن موموضوع عن الصداقة قصير ، تابعونا على موسوعة ليصلكم لك جديد، ودمتم في أمان الله.