الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن البيئة شامل

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2019
mosoah
موضوع عن البيئة

نستعرض من خلال المقال التالي موضوع عن البيئة نتحدث فيه حول مفهوم البيئة وملوثاتها وكيفية المحافظة عليها، حيث إنها لها تأثير بالغ على صحة الإنسان النفسية والجسدية إذ تعمل الملوثات على إصابة الكائنات الحية جميعها بالضرر.

وقد ساهمت التكنولوجيا بشكل كبير في إلحاق الأذى بالبيئة نتيجة إنشاء المصانع ووسائل النقل و التي تتسبب في تصاعد الغازات الضارة والسامة إلى الغلاف الجوي، كذلك ترتب على إلقاء المخلفات بالأنهار إلى جعلها غير صالحة للاستخدام، في السطور التالية نتحدث عن الأمر تفصيلاً في موسوعة.

موضوع عن البيئة

مقدمة عن البيئة

تعرف بالإنجليزية (Environment) وهي ما يتكون من العناصر الحية والغير حية الموجودة على الكرة الأرضية وما يحيطها من غلاف جوي، تنقسم إلى الماء و الهواء واليابسة، تلك العناصر جميعها تتعرض للتلوث الناتج عن فعل الإنسان أو يرجع إلى أسباب طبيعية مترتبة على التغيرات البيئية نفسها.

وقد ورد تعريف البيئة على يد العلماء في المجالات الطبيعية والحيوية، فالبيئة الحيوية تعرف بأنها عمليات تكاثر الإنسان وما يحتاجه من ظروف للمحافظة على حياته وغذائه وعلاقته بالكائنات الأخرى، بينما العلوم الطبيعية فهي العناصر الحية والغير حية التي تؤثر على حياة الإنسان بصورة مباشرة أوغير مباشرة.

الأسباب المؤدية لتلوث البيئة

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تلوث البيئة نعرض بعضاً منها فيما يلي:

  • المناجم الخاصة بتكسير الحجارة.
  • عوادم السيارات ودخان المصانع.
  • إدخال الكيماويات في مجال الزراعة.
  • الحروب والأسلحة المستخدمة فيها.
  • التخلص من النفايات عن طريق احتراقها.
  • استخدام المبيدات الحشرية بصورة مبالغ فيها.
  • التخلص من النفايات الصلبة في الأراضي الزراعية.
  • إلقاء الحيوانات النافقة في مياه البحار و الأنهار والمحيطات.

الآثار البيئية الناجمة عن التلوث

في إطار البحث حول موضوع عن البيئة نذكر ما يترتب على تلك الملوثات السابق ذكرها من آثاراً خطيرة على البيئة في شتى النواحي والمجالات نعرض بعضاً من تلك الآثار في النقاط التالية:

  • اتساع ثقب طبقة الأوزون: ينتج عن تصاعد الغازات الضارة والأبخرة إلى السماء مثل أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكربون إلى زيادة ثقب الأوزون مما يعمل على نفاذ الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس والتي تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة والاحتباس الحراري وغيرها من الآثار السلبية.
  • الإضرار بالثروة النباتية: يقوم الإنسان بقطع الأشجار من أجل الاستفادة بأخشابها مما ينتج عنه الإضرار بالحيوانات التي تعيش في الغابات وتحتمي بها، إلى جانب انخفاض نسبة الأكسجين وارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون.
  • التلوث السمعي: هناك نوع من أنواع الملوثات البيئية يعرف بالتلوث السمعي إذ أنه ينتج عن الضوضاء التي تحدثها السيارات والباعة الجائلين وغير ذلك من أسباب الملوثات التي قد تصل أضرارها إلى خرق غشاء طبلة الأذن.
  • هطول الأمطار الحمضية: يترتب على تصاعد الغازات السامة والدخان للسماء إلى تكون السحب الحمضية وهطول الأمطار التي تلحق ضرر جسيم بالكائنات الحية والنباتات، وكذلك بالأبنية نتيجة تفاعل مكونات بنائها مع تلك الأمطار.

طرق المحافظة على البيئة من التلوث

هناك مجموعة من الأمور التي ما إن حرصنا عليها واتبعناها يمكن الحفاظ على البيئة من التلوث والضرر منها التالي:

  • التقليل من استخدام النفط كمصدر للطاقة والاتجاه إلى إنتاجها من مصادر نظيفة ومتجددة مثل طاقة الرياح والماء، وكذلك الطاقة الشمسية.
  • زيادة المساحة الخضراء عن طريق زيادة معدلات الزراعة وتحويل الصحراء إلى أرض صالحة للزراعة، والامتناع عن قطع الأشجار.
  • منع تلوث الماء وعدم إلقاء مخلفات المصانع بها.
  • إنشاء المصانع و (ورش ميكانيكا السيارات) وإصلاحها بعيداً عن المناطق السكنية.

خاتمة عن البيئة

البيئة تمثل أمانة في أعناق جميع من يعيش بها والمحافظة عليها واجب نابع من وازع ديني واجتماعي، والوقاية خير من العلاج فلابد أن يتجنب الإنسان فعل كل ما يُلحق بالبيئة الضرر حيث يحتاج إصلاح الآثار المترتبة على ذلك مئات السنين كما أثبتت الدراسات أن السبب الأول وراء انتشار الأمراض الخطيرة مثل السرطان يرجع إلى تلوث البيئة من طعام وهواء وماء.