الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الانترنت مع ابرز فوائده واضراره

بواسطة:
موضوع عن الانترنت مع ابرز فوائده واضراره

موضوع عن الانترنت مع ابرز فوائده واضراره بات من الموضوعات التي انتشرت بين الشباب في الآونة الأخيرة وهو الإقبال على الإنترنت بل وإدمانه، إذ يغزو الإنترنت عالمنا حالياً في الكثير من المجالات وعلى كافه الأصعدة والتي منها الجوانب الترفيهية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وكذا فنجد له العديد من الاستخدامات الإيجابية التي من بينها أنه يُساهم في تطوير البحث العلمي ويرفع من قدرات الطُلاب الأكاديميين، وعلى صعيدٍ آخر نجد أن للأنترنت عواقب وخيمة في نزوع العديد من الشباب وميلهم إلى البقاء على شبكات التواصل الاجتماعي والعوالم الافتراضية، فهيا بنا نصطحبكم في جوله في الإنترنت وفوائده وأضراره من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

موضوع عن الانترنت مع ابرز فوائده واضراره

  • ظهر الإنترنت في الخمسينات من القرن الماضي، وأحدث ضجه كبيرة وتغيراً في المفاهيم على كافه الأصعدة العلمية، بالإضافة إلى أنه أدخل مصطلحات جديدة في المجال الدراسات الإعلامية والتقنية لما ترك من تأثير فعال على الأداء الإعلامي وعلى التواصل من خلاله بشكل عام.
  • فيما بعد ظهرت شبكات التواصل الاجتماعي بما في ذلك من فيس بوك وتويتر وانستجرام، وقد شكلت تلك التطبيقات نوعاً من الثورة الرقمية، وأحدثت فارقاً فريد من نوعه، مما أثر على الشباب وتوجهاتهم واختياراتهم.
  • إن الدخول إلى الإنترنت أصبح من المور اليسيرة التي لا تتطلب الكثير من الوقت و الجهد ولكنها تتطلب توفير جهاز حاسوب وإمكانية الوصول إلى الشبكة عن طريق الشبكة اللاسلكية التي تُسمى الواي فاي، أو الاشتراكات الشهرية التي تمد المستخدم بإنترنت من خلال الشركة التي تُتيح تلك الخدمات.

فوائد الانترنت في حياتنا

يلعب الإنترنت دوراً بارزاً في حياتنا لما له من استخدامات وفوائد جمه، إذ أن له العديد من الإيجابيات التي لها تأثير واضح علينا على الصعيد العملي والاجتماعي، وفيما يلي عرض لأهم تلك الفوائد في السطور التالية:

  • يُعد الإنترنت من السُبل الهامة التي توفر فرص للعمل والتي تُتيح تلك الفرصة بشكل كبير، إذ أن كافه الشركات والمؤسسات تقوم بالإعلان عن الوظائف الخالية من خلال الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.
  • يوفر الإنترنت فرصة التواصل مع الآخرين من خلال التحدث عبر شبكات التواصل مع الأصدقاء والقارب والأخوات وتقصير المسافات فيما بين الأفراد وبعضهم البعض، بالإضافة إلى أن شبكات الإنترنت هي التي تساهم بدورها في تعرف الأفراد على الفيديوهات و الصور الخاصة بالفنانين ومتابعة أخبارهم خاصه من خلال تويتر والانسجرام.
  • يدخل الإنترنت في مجال المعاملات التجارية والمحاسبة التي تساعد في خفض التكلفة الكلية للعمل، كما أن الإنترنت يمتلك الكثير من البرامج المحاسبة والتكنولوجية التي تساهم في رفع كفاءة الأعمال التجارية.
  • يحتوي الإنترنت على العديد من المصادر المعلوماتية المتعددة والمختلفة والتي بدورها تساهم في إتاحة كافه المصادر التعليمية أمام الدراسين من مختلف الأعمار، فقد قامت الولايات المتحدة خلال عام 2014 بتقديم العديد من الدورات التدريبية لحوالي 6 مليون طالب.

أضرار الانترنت

برزت مؤخراً العديد من الأضرار التي ظهرت لاستعمال الإنترنت، والأفراط في استخدامه، وفيما يلي عرض لتلك الأضرار:

  • حدوث الكثير من الجرائم الإلكترونية التي تبرز في شكل سرقات للمحتوى الخاص بالجهاز والذي يتضمن موضوعات وصور وفيديوهات.
  • التعرض لمشكلات صحية والتي من بينها إرهاق العين عند التعرض إلى إضاءة الحاسوب، كما أن الإنترنت ساهم في حدوث انفصال بين الأسرة والأطفال؛ إذ أنهم يرغبون في المكوث على الإنترنت أكثر مما يجلسون مع الأسرة.
  • الميل إلى الاكتئاب والعزلة عند العديد من الشباب، والذي ينجم من البقاء على شبكات التواصل الاجتماعي لفترات طويلة عليه والتعرض للمحتوى الأخلاقي السيئ بشكل مستمر.
  • يعمل الإنترنت على التدهور الأخلاقي عند الكثير من الشباب، إذ ظهرت مؤخراً العديد من الإشكاليات في دراسة تأثيرات التواصل الاجتماعي على الأخلاق، لما له من تأثير سلبي على الأخلاق لدى الشباب.
  • ينعكس استخدام الإنترنت بشكل سلبي على قدرة الفرد على التركيز، لذا ننصح الآباء أن يحدوا من فترة بقاء الأطفال لفترة طويلة على الإنترنت.
  • يُساهم الإنترنت على زيادة التسوق عبر الإنترنت، مما يدفع بالكثيرين إلى شراء بعض المنتجات التي لا يحتاجون إليها، وهي زائدة عن الحاجة.
  • يعمل الإنترنت على عرض المواد المنافية للأخلاق، وتوفيرها بشكل كبير، مما يُسهل استدراج الشباب وحثهم على القيام بأعمال منافيه للآداب.

على الرغم من الفوائد الجمة التي يُقدمها الإنترنت إلى كافه الفئات والتي بات الكثير منا يعتمد عليه في العمل ومجال البحث، إلا أنه يُعد من المصادر الغير آمنه على الأطفال والكبار على حد سواء، لذا يجب أن نحترس أثناء تصفح الإنترنت وأن نُصبح أكثر وعياً وحيطة في التعامل من خلال شبكات التواصل الاجتماعي التي باتت بيت الداء والدواء في آن واحد.