موضوع عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

أسماء أحمد محمد 11 يناير، 2023

تعبير عن فضل الام وتضحياتها

الام تضحي براحة جسدها منذ اليوم الاول للحمل و تتحمل التورم و الارهاق الجسدي و النفسي و تغير الهرمونات ، و تتحمل آلالام الولادة التي تعد ثاني أكبر ألم في الحياة بعد ألم الحرق ، و في بداية عمر أطفالها  تتحمل السهر و التعب و العناء و المشقة من أجل أن ترعى طفلها الصغير و تقدم له الحنان و كل ما يحتاج حتى يكبر و يشتد عودة و يصبح شخصا نافعا في المجتمع ..

ما هي مسؤوليات الأم

تتحمل الأم مسئولية الطفل في كل شئ من مأكل و مشرب و تعليم الكلام و تعليم السلوكيات و الافعال الصحيحة ، فبدون الام لن يتمكن الطفل من النجاة أبدا و على الرغم من كل المشاق التي تتحملها الام إلا أنها تقدم كل شئ بحب و تعطي بشكل لا نهائي و غير محدود ..

موضوع عن الام وفضلها

الاديان و الام

في كل الاديان توصيات كبيرة على الام و على حفظ مكانتها و تقديرها بشكل كبير ، و قد شهدت الديانة المسيحية تقديرا للأم وصل لأن السيدة مريم والدة سيدنا عيسى إقتربت من صفة الالوهية ، اما الدين الاسلامي فقد حض على رعاية الام و إحترامها و عدم إهانتها و مصاحبتها ، و هناك حادث شهير لأحد الصحابة كان يود أن يسافر للجهاد مع الرسول صلى الله عليه و سلم و لكن الرسول سأله عن أمه و من سيرعاها و منعه من السفر و الجهاد حتى يهتم بأمه .

الثقافة والأم

الام لها مكانتها الكبيرة في الثقافات على إختلافها سواء كانت ثقافات شرقية أو غربية ، و قد وجدنا أعظم الشخصيات في تاريخ العلم و الثقافة تكتب عن الام و عن دور الام في حياة الابن و كيف يمكن أن تكون الام هي حجر الاساس في تطور حياة أطفالها و تحويلهم إلى عظماء ، و قد شهد الادب العربي الكثير من القصائد و المقاطع النثرية التي تناولت دور الام و مكانتها و أبرز من كتب عن الام الشاعر السوري نصير المرأة نزار قباني و الشاعر محمود درويش ، و الشاعر المصر عبد الرحمن الابنودي و الذي كان دائم الحديث عن والدته و عن تربيتها له و كيف جعلت منه شخصا مثقفا و ناضجا ، كذالك كتب الشاعر هشام الجخ عن والدته قصيدة مست قلوب كل من سمعها ” طبعا مصلتش العشا ” و كانت هذه القصيدة تتحدث عن خمسة مواقف لوالدته معه و كيف أثرت فيه و في تكوين شخصيته و في فنه و ادبه .

تعبير الام قصير “دور الام في المجتمع” :

الام هي أهم مكون لهذا المجتمع و لكل مجتمع و ذلك لان الام تزرع و تروي و تربي نبت المستقبل ، و إذا احسنت الام التربية و التنمية حسن المجتمع ، أما إن تراجع دور الام و لم تؤدي دورها بشكل مناسب خرب المجتمع و تدهورت الاخلاق ، فكما تقول الجملة الشهيرة ” الام مدرسة ، إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق ” و تعني هذه الجملة أن الام هي أساس المجتمع الصالح ، لذا يجب أن نهتم بالامهات و أن نعلمهم أفضل السبل للعناية بأطفالهن و تربيتهن من أجل أن يكونوا المستقبل الذي ينتظره المجتمع .

العناية بالأم في الدول المتقدمة :

و في الدول المتقدمة تنبهوا لأهمية دور الام و بدأت مراكز متخصصة في العناية بالام و الطفل و كيف تكون أفضل سبل التربية و الرعاية من خلال محاضرات و ورش عمل تؤهل الام لدورها الهام جدا و الحيوي ، و يبدو أننا في عالمنا العربي بدأنا للتنبه لدور الام المهم لذا بدأنا نحن أيضا في إعداد الامهات الصغيرات و تحضيرهن ليقمن بدورهن عن طريق المحاضرات و الكتيبات المتخصصة في التربية و التنشئة ..

خلاصة القول .. إن أردنا أن نحسن مجتمعنا علينا ان نحسن من أجيال المستقبل ، و أجيال المستقبل مصيرها في يد الام ، لذا يجب أن نهتم بالام و نعيد لها مكانتها التي أعطته لها الاديان و كذالك الثقافة ..

موضوع عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

أوصى الله- جل جلاله من فوق سبع سماوات بالأم، والاهتمام بها، والعمل على رعايتها، وذلك عندما قال الله- تعالى- في القرآن الكريم: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ) (سورة لقمان، الآية 14)، وقد كان بر الأم والإحسان إليها إحدى الأخلاق التي يتصف بها الأنبياء، ويدل على كمال الإحسان، كون بر الأم يتحقق فقط عن طريق الإحسان للأم.

فالأم هي روح البيت، وسعادة القلب التي عند النظر إليها يطيب العيش، وتهدأ النفس وتسعد بها، والأم هي التي تبذل وتعطي كل ما في وسعها، حتى بدون انتظار أي مقابل لذلك، فهم الأم الأساسي والرئيسي هو رؤية أبنائها سعداء ومتميزون، فالأم لا تكفيها كل حروف الدنيا ولغاتها في التعبير عن بعض حقها، ولن تستطيع كل ألسنة البشر وفاء الأم بحقها، فهي أعظم من أي كلمات تقال، الأمر الذي يجعل الأبناء دائماً الاجتهاد في ذلك، وتقديم أقصى ما يمكنهم للعمل على برها والإحسان إليها؛ حتى ينالوا رضاها، ومعه رضا الله- جل جلاله- في الدنيا والآخرة.

الأسئلة الشائعة

لماذا كرم الله الام وفضلها على الجميع؟

توجد الكثير من الآيات والأحاديث التي تحث على بر الوالدين، والحرص من قبل كل الأمم منذ خلق البشر على تكريم الأم؛ لما لها من دور عظيم في بناء الأسرة والمجتمع، فهي التي تحمل وتلد وترضع، وتربي وتطعم وتعلم، فلولا الأم لما استطاع الإنسان أن يعيش حتى ولول ببضع ساعات في تلك الدنيا.

اجمل ما قال الرسول عن الام؟

عن أبي مرة مولى أم هانئ ابنة أبي طالب قال: «كنت أركب مع أبي هريرة – رضي الله عنه – إلى أرضه بالعقيق فإذا دخل أرضه صاح بأعلى صوته: عليك السلام ورحمة الله وبركاته يا أمتاه، تقول: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، يقول: رحمك الله ربيتني صغيرا، فتقول: يا بني، وأنت فجزاك الله خيرا ورضي عنك كما بررتني كبيرا».

موضوع عن الام وفضلها وواجبنا نحوها