الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الالوان

بواسطة:
موضوع عن الالوان

موضوع عن الالوان ، للألوان معنى لدى كل منا، فمن منا لا يحب لوناً بعينه؟ ومن منا لا يحب انتقاء ملابسه بمجموعة ألوان معينة دون غيرها؟ ودلالات الألوان متعددة، وإشاراتها عميقة لأبعد الحدود. وتظل الألوان جزءاً لا يتجزأ من حياتنا فبها تشير الأحداث والمناسبات المختلفة، وبها قد تنتقل حياة الأفراد إلى العكس تماماً ، وفي المقال الآتي من موسوعة بمزيد من التفاصيل .

موضوع عن الالوان وتعريفها

  • يمكننا أن نعرف الألوان ببساطة أنها أحد الخواص التي تميز شيئ، أو مجموعة أشياء عن غيرها، ونستطيع رؤيته بفضل انعكاس الضوء عليه.
  • كما أن من خواص الألوان هو إمكانية مزج بعضها لتخرج ألوان أخرى، أو القرة على تحديد مئات الدرجات من الدرجة الواحدة للون.
  • ولقد تعلمنا صناعة الألوان، وضرورة اصطباغ ما نستخدمه من أبسط الأشياء إلى أكثرها تعقيداً من اللوحة الطبيعية الخلابة التي خلقها الله حولنا، فأسبغ بها عز وجل جميع المخلوقات الحية من جماد وحيوان وطير وحشرات وأسماك وغيرهم.
  • وكانت أول علامات التمييز في الشكل بيننا هي اللون، والذي يعزى له اختلاف الأجناس في أحيان كثيرة.
  • وتدخل الألوان في صناعات عديدة، ومنها الأحبار، والأقلام، والطباشير، وصناعات الأقمشة المختلفة، وصناعات البلاستيك، والمعادن، وغيرها.
  • وأصبح الاعتماد على مجموعة ألوان بعينها أمراً أساسياً في تصميم المكاتب، أو الشركات، أو المنازل.

الالوان الاساسية

  • ويقصد بها الثلاث ألوان (أحمر، أزرق، وأصفر) وهي الألوان التي وإن مزج أحدها بالأخر نتجت ألوان أخرى تمثل الألوان الثانوية (البنفسجي، والبرتقالي، والأخضر).
  • كما أن هناك الألوان الحيادية والتي تنتمي لمزج (الأبيض، والأسود) فإما أن تزداد درجة الأسود أو يظهر اللون الرمادي بدرجاته المختلفة، ويضاف إليها الفضي والذهبي، والعاجي، والبني، والبرونزي.
  • وهناك الألوان المنسجمة، وهي التي إذا تقابل اثنان منهما كانا مختلفان رغم حدوث الانسجام بينهما مثل : البنفسجي والأصفر، الأزرق والبرتقالي، الأحمر والأسود.
  • كما أن هناك الألوان الأحادية والتي يميل فيها اللون الأساسي إلى لون آخر، ويتم ذلك بإضافة درجة فاتحة عن درجة اللون الأصلية، أو درجة أكثر غمقاً مثل “برتقالي يميل إلى الأصفر، أو البني المحمر”.

اهمية الالوان في حياتنا

  • كانت القيمة الأولى التي لمسنا بها أهمية أولية للألوان هي القدرة على وصف الأشخاص، والأشياء، والمخلوقات، كما وصفنا بها أيضاً ما نريد لما نحلم به من أشياء أن يبدو.
  • وللألوان أهمية أخرى تدرك في بعض الاختبارات النفسية، أو بعض مراحل العلاج النفسي. فاختيارنا لبعض الألوان يشير إلى حالة نفسية مؤقتة، أو دائمة.
  • وفيما يلي مجموعة من الألوان وأهم دلالاتها النفسية:

اللون الأسود

  • هو أقوى الألوان المحايدة، قد يرتبط إيجابيا مع الأناقة والسلطة، بينما على الجانب السلبي هو رمز الشر والموت. كما أنه رمز الحداد في كثير من البلدان.
  • ويمكن للأسود أن ينقل من خلال التصميمات مشاعر الغموض والانفعال.
  • ويعكس تفضيل بعض الشخصيات للأسود غموضهم وانطوائيتهم وتكلفهم المبالغ فيه. كما قد يعكس أيضاً بذلهم للكثير من الصحة والمال والجهد من أجل راحتهم وحيويتهم. وتناسب الملابس السوداء فصل الشتاء أكثر حيث امتصاص الأسود للضوء وطاقة الشمس، ومن ثم العمل على راحة الأعضاء.

اللون الأحمر

  • يعتبر من أقوى الألوان تأثيراً إذ أنه يبعث على الغضب والشهوة إلى الطعام والجنس، كما أنه دليل قوى على الحب وتأجج العاطفة.
  • كما أنه لون الطاقة والحيوية، ومفضلي اللون الأحمر يتميزون بالديناميكية والشجاعة والحساسية الشديدة.
  • وهو من أكثر الألوان جذباً للانتباه، وهو لون الرخاء والسعادة في الصين، وفي أفريقيا هو لون التحذير والتوعية من الأمراض.

اللون الأخضر

  • وهو من الألوان التي تعكس البساطة والاستقرار، والثراء والشفاء، والبراءة والتجديد، والانسجام والهدوء. ويميل مفضلي هذا اللون إلى التفاهم والتسامح والصبر والوضوح، كما أنهم يتميزون بالحركة والنشاط والدقة في العمل.

اللون الوردي

  • من أكثر الألوان إشارة للأنوثة والرقة، كما ويشير إلى اللطف والعرفان، ويتميز أصحابه بالرومانسية والبراءة.

اللون الرمادي

  • وهو من الألوان التي تشير للحزم، والاعتدال، والحيادية، وقد يشير أيضاً للضجر والنفاق. ويشير إلى مرور مفضليه بفترات الاكتئاب وتقلب المزاج.

بقي أن نؤكد أن الألوان تمثل أذواق أصحابها في كثير من الأوقات. وليس شرطاً أن يرتبط الأمر حينها بأبعاد نفسية أو تقديرية؛ فالأمر مجرد رغبة واختيار شخصي.