الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الأم

بواسطة:
موضوع عن الأم

موضوع عن الأم ، كلمة الأم هي من أعظم الكلمات التي تدخل السعادة والبهجة إلى القلب بمجرد نطقها أو سماعها، فهي كلمة تختصر أسمى معاني الحياة، فهي كيان كامل تتأسس بسببه العائلات ولا يمكن وصفها بالكلمات، لأن أفضال الأم كثيرة وكبيرة وتضحياتها عظيمة، فهي تعتبر مثال لكل معاني الحب والإخلاص، وكما قال شاعر النيل حافظ إبراهيم ” الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق ” فالأم هي مؤسسة كبيرة تقوم على التعليم والتربية، وغرس القيم والمثل، في أبناءها، موسوعة أعد لك موضوع عن الأم وأهم تضحياتها في الحياة.

موضوع عن الأم

تتنوع كثيرًا الكلمات التي تكتب عن الأم ولكن لا يوجد منها من يوصف أو يفي بحقها، لأن الأم ومنذ لحظة معرفتها بحملها يضع الله في قلبها الحب والعطاء والتضحية والحنان لابنائها دون المقابل، فهي من تسهر وترعى وتدلل أطفالها، وتعطي لهم الحب والحنان بدون انتظار المقابل له، ودائمًا تكون الشخص الذي يسامح ويغفر فلا أحد مثل الأم في قلبها أو شعورها ناحية أولادها، فبدونها لا تكتمل حياة الشخص، لا يوجد طعم لها، لإنها تستحق مكانة عالية وهامة في حياتنا.

تتحرك الأم بفطرتها الطبيعية ناحية صغارها، وغريزتها التي تبث فيها منذ لحظة ولادة طفلها، فهي لا تستطيع أن تتخلى عن واجبتها تجاههم حتى لو أرادت ذلك، لإنها داخليًا يوجد شئ يحركها دائمًا ناحيتهم فمن الممكن أن تتخلى عن أي شئ مقابل حمايتهم وسلامهم، فما أعظم الأم وما أقدرها، لذلك تحدث الكثريين عن حب الأم الذي لا يوجد له بديل أبدا ولا يضاهيه أي حب، وعطاؤها دائمًا الذي لا يقارن مع أحد لإنها تعطي بدون حساب ودون انتظار مقابل لهذا، فتمنح الكثير من الحنان والحب والاهتمام حتى يشعر طفلها بأنها هي الحياة بالنسبة لهم وأن وجودها هو الأمان.

الأم في الإسلام

الأم هي أعظم المخلوقات التي كرمها الله سبحانه وتعالى، فعظم قدرها وأعلى شأنها حيث قال تعالى ” وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ” ، وأيضا أوصى سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بالأم أعظم التوصيات حينما قال ” جاء رجل إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي يعني: صحبتي، قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك” فذكرها ثلاث مرات حتى يعظم من مكانتها، فهي الأكثر عطفًا وحنانًا على أطفالها، لإنها تملأ حياتهم بالحب والاهتمام بشئونهم فتمنح الأولوية لهم قبل نفسها، لذلك تقوم بأهم أدورها في حمايتهم ورعايتهم، وغرس قيم ومبادئ الدين بداخلهم.

عاطفة الأم نحو الأبناء

تفعل الأم الكثير من الأشياء الرائعة لصغارها حيث تستشعر ضعفهم وتعبهم، فهي دائمًا تسعى جاهدة حتى لا تشعرهم بالضعف أو التعب أو الوحدة، تمرض إذا شعرت بهم سيمرضون، تبث فيهم الفرح حتى تكتمل سعادتهم، تتحمل الكثير من المشقة والتعب وقلة النوم، تفقد الكثير من صحتها سواء النفسية والجسدية في خدمة أبناءها، فهي تريد دائما الأفضل لهم، تسعى لتحقيق كافة مطالبهم، يكون كل فرحها حينما تستشعر بوجودهم حولها يجلسون بجانبها، ترتبط سعادتها بسعادتهم، فيجب أن نقدر نعمة الأم علينا، لإنها من أعظم نعم الله على الإنسان، فصوتها هو أمان البيت ودفئه، وضحكتها هي سعادته وكماله.