الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع تعبير عن الربيع

بواسطة: نشر في: 30 نوفمبر، 2019
mosoah
موضوع تعبير عن الربيع

سنسرد في هذا المقال موضوع تعبير عن الربيع ، لمساعدة أبنائنا الطلاب على أداء واجباتهم المدرسية في سهولة ويسر. يعتبر فصل الربيع  أحد الفصول المميزة في العام، والتي تبعث التفاؤل والبهجة في الأجواء، لما تتمتع به مناظر الخضرة والأشجار المورِقة بالقدرة على تحسين المزاج والتخلص من الضغوط والتوترات. فهيا بنا عزيزي القارئ من خلال مقالنا اليوم على موسوعة لنقرأ عن فصل الربيع.

موضوع تعبير عن الربيع

مقدمة

يعتبر فصل الربيع من الفصول التي ينتظرها الجميع طوال العام، ففيه تتفتح الأزهار وتترعرع الأشجار، وتعتدل درجات الحرارة. منحنا الله فصل الربيع لتجديد همتنا والتخلص من الضغوط التي نتعرض لها طوال العام. فنشحن طاقتنا لكي نُكمل عامنا ونحن مقبلين. رؤية الأشجار الخضراء، وتناول الفاكهة اللذيذة يغمرنا بالسعادة البالغة.كما تتفتح الزهور وتملأ الشوارع والميادين بألوانها الرائعة وروائحها الزكية العطرة

موعد فصل الربيع

يبدأ فصل الربيع في الواحد والعشرين من شهر مارس لكل عام، بعد انقضاء فصل الشتاء حيث درجات الحرارة المنخفضة، وقبل قدوم فصلي الخريف والصيف حيث درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة الشديدة. يتميز فصل الربيع عنهما باعتدال درجة حرارته. وقد أنشد الشاعر أحمد شوقي عن الربيع فقال: ”

“آذار أقبل قم بنا يا صاح.. حي الربيع حديقة الأرواح
واجمع ندامى الظرف تحت لوائه.. وانشر بساحته بساط الرياح”

يوم الأم وفصل الربيع

يأتي فصل الربيع يوم الواحد والعشرين من مارس، وهو اليوم الذي يوافق عيد الأم، وكأنها دليل على أن الأم هي مصدر كل الأشياء الجميلة في حياتنا، كما أن الربيع هو مصدر توزيع البهجات والطاقات الإيجابية. فالأم هي حصننا وملاذنا الوحيد، وملجأنا الآمن من كل ما يمكن أن يقلقنا أو يعكر صفو حياتنا. وكما وصانا الله بالبر بأمنا، فإنه قد أوصانا كذلك بالحفاظ على نظافة بيئتنا التي نعيش فيها، فيجب علينا ألا نقطف الأزهار أو نلقي القمامة في الطرقات، ويجب علينا أن نقوم بإلقاء المهملات في السلال الخاصة بها المنتشرة في جميع الشوارع. ويجب علينا أن نحافظ على مظهر الأشجار جميلة ولا نقوم بالكتابة عليها أو تخريبها بأي شكل من الأشكال.

فصل الربيع وهدية الفقراء

إذا قمنا بالتفكير والتأمل في فصل الربيع والبهجة التي يجعلنا نشعر بها، فإننا ندرك أن فصل الربيع لا يقتصر على مجرد منحنا الشعور بالتفاؤل والسعادة فقط، لكننا نرى أنه أحد الهدايا الجميلة التي أعطاها الله للفقراء، الذين لا يملكون أموالا يستطيعون بها الذهاب إلى أماكن بعيدة للاستمتاع بالطبيعة ومناظرها الخلابة. فيأتي فصل الربيع ليشعروا بالسعادة، ويقوموا بقضاء أوقات عطلتهم في الحدائق والمتنزهات القريبة من منازلهم.

وهذا يعطينا أيضا درسًا في الشعور بالفقراء، وتقديم المساعدات دائمًا لهم، والتواضع معهم وعدم الاستعلاء عليهم، أو السخرية من مستوياتهم المادية، لأننا لا نعرف من منا الأفضل عند الله، وقد نهانا الله عن توجيه السخرية لأي شخص فقال تعالى: “يا أيها الذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرًا منهم”

الاحتفالات بقدوم فصل الربيع

تعتبر الكثير من دول العالم فصلًا ذا مكانة خاصة، فهو يتوسط الشتاء ببرودته والصيف بحرارته، وقدوم فصل الربيع بينهما له دلالة خاصة على أن كل الأشياء والأحوال ستتبدل ولا شيء يدوم مهما طال، وكذلك فإنه يعطينا إشارة إلى أن هناك دائما بداية جديدة وجميلة إذا أردنا أن نفعل ذلك فيجب أن نتحلى بالتفاؤل والأمل في الأيام القادمة.

والعديد من البلدان تقيم مهرجانات واحتفالات خاصة بفصل الربيع، تعبيرا عن بهجتهم وسعادتهم بقدوم هذا الفصل السعيد.

خاتمة

من خلال هذا العرض لفصل الربيع ومميزاته استنتجنا أن فصل الربيع هو أجمل فصول السنة على الإطلاق وأنه يشعرنا بالسعادة والبهجة والمرح والتفاؤل، فينبغي علينا أن نقوم خلاله بتجديد نشاطاتنا وطاقتنا وعلاقتنا الجميلة بالآخرين، وأن نحاول أن نكون كالربيع.. يشعر الجميع بالسعادة حينما يأتي وينتظرون قدومه مهما طال الانتظار.