الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع تعبيري عن الوقت

بواسطة: نشر في: 15 أبريل، 2019
mosoah
موضوع تعبيري عن الوقت

موضوع تعبيري عن الوقت وأهميته ، من أهم ما يجب تربية الأبناء عليه هو إدراك الوقت، وقيمته، واحترامه، وكيفية استغلاله الاستغلال الأمثل. بالإضافة إلى الاهتمام بذكر العبارات المحفزة على كل القيم السابقة، والتأكيد أن قيمة كاحترام الوقت كانت على رأس القيم لأبرز الشخصيات الناجحة على مستوى العالم ، وفيما يلي في مقال موسوعة نقدم موضوع تعبيري عن الوقت ,

تعبير عن تنظيم الوقت

مقدمة الموضوع

لكل وقت في حياتنا علامة هامة وفارقة، نتغير معها لأننا بالوقت نتعلم، ونكتسب المهارات، وننضج على جميع المستويات، ونرتقي. ومن رحمة الله علينا عز وجل أنه جعل الوقت وسيلة هامة لنسيان آلام ما نمر به من تجارب، وسلوان لما نفقده، وتعويض على صبرنا.

كذلك فإننا بتنظيم الوقت يومياً نكتسب إنجازاً لاحتياجاتنا، و نجاحاً في العلم والعمل. كما أننا نكسب ترفيهاً، وترويحاً لأنفسنا، وممارسة للهوايات التي نحبها، وتواصلاً مع الأصدقاء والعائلة، وكذا وقتاً للنوم من أجل راحة الجسم، وتجديد النشاط.

كنا قد نشأنا قديماً على أن الله عز وجل قد أكرمنا بأربع وعشرين ساعة لليوم الواحد ليتم تقسيمها بين ثماني ساعات للعمل وللعيش، وثماني ساعات للترفيه والتواصل الإنساني، وثماني أخري للنوم.

وكبرنا ونحن نجد في أنفسنا طاقة بعد احترام هذه العملية الحسابية، بأن قدرتنا على النجاح، وتعمير الكون تزيد وأن ساعات النوم تقل أمام مساعينا، وهذا ما زاد معه وعينا بضرورة احترام وقت النوم، لأنه المُعين على إتقان العمل، و إنجازه كما يجب.

أهمية تنظيم الوقت في حياة الطالب والعامل

للوقت أهميته في حياة التلميذ والطالب، فكلاهما في مرحلة تنشئة وجل ما ينبغي التركي عليه لكل منهما هو تنظيم الوقت بين الراحة، والاستذكار فضلاً عن وقت التواجد بالمدرسة، أو الحرم الجامعي.

كما أن لتنظيم الوقت أهمية في تحقيق الأهداف على المدي القريب، والمدي البعيد وهو أمر يجعل إنجاز المهام المختلفة ليس بالأمر العسير. كذا فإن التدرب على على تنظيم الوقت في سن صغير تخلق فرداً ناجحاً وذو قيمة.

وإذا انتقلنا لقيمة تنظيم الوقت فهي تعتبر من أقوى المعايير التي يجب على جميع العاملين في مختلف المؤسسات التزامها، فإنجاز المهام الوظيفية التي يتطلبها دور العامل أو الموظف ينعكس بعلى كفائته ومن ثم كفاءة المؤسسة التي يعمل بها بشكل كامل.

فإذا حصلنا على طالب علم وعامل منظمان، أصبح لدينا أساس سليم لقاعدة مشمولة بإتقان العمل، وبناء لسيم لمجتمع متقدم ومتحضر.

أهمية تنظيم الوقت في حياة الفرد والمجتمع

إن الفرد إذا نشأ مُنظماً كل في مكانه، سيجد أن فائدة النظام تُجنى من خلال تمتعه بوقت الراحة والترويح كما ينبغي، وكذلك اعتباره من الكفاءات في مجاله، و النظر إليه بعين الاحترام والتقدير دائماً، واتخاذه مثلاً أعلى وقدوة. أي أن للأمر انعكاسات إيجابية ملموسة في  المحيط حوله، وهذا هو المطلوب دائماً من أفراد المجتمع المُنظم.

كذا فإن تربية الأجيال المستقبلية على قيمة تنظيم الوقت من شأنه الارتقاء دائماً بهم، فالتنظيم يخلق بدوره احتراماً لفريق العمل، وقيم كالتعاون، والإنجاز، و تقدير كل في مكانه، و الإعلاء من قيمة النجاح، وتحقيق الحلم.

اقوال عن الوقت

  • الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.
  • الوقت مُعلم من لا معلم له.
  • إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة ،والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  • إن التحرر من خرافة عدم وجود الوقت الكافي هي أولى المحطات التى ننطلق منها إلى حياة منظمة واستغلال أمثل للوقت والحياة بشكل عام.
  • افعل كل شئ في وقته لان فعل شيئين في وقت واحد سيؤدي إلى خسارة الشيئين معاً.
  • الوقت ينسي الألم و يطفئ الانتقام ، بلسم الغضب و يخنق الكراهية ، فيصبح الماضي كأن لم يكن .

خاتمة موضوع عن الوقت

لقد نجحت أعظم الأمم والشعوب في إعلاء قيم كاحترام الإنسان، وبناء الحضارات بفضل احترامها لقيمة الوقت. ولم يتوقف الأمر حينها على تخليد قيم مجتمع بذاته، بل امتد الأمر ليشمل القيم الإنسانية بأسرها، فبُنيت جسور ثقافية واجتماعية وفكرية إلخ، بين هذه الدول قوية الشأن، وبين ما تريد نشر حضارتها فيه من مجتمعات أخرى، الأمر الذي أسبغها بسمة القوة وفرض الكلمة بفضل تجربة يحتذي بها بين الجميع.