معلومات عن مهنة الطبيبة‎

شيماء طه 28 يناير، 2020

يدور مقالنا اليوم حول مهنة الطبيبة‎ ، حيث تعد مهنة الطبيبة من أسمي المهن التي يعمل بها إنسان، فهي المسئولة عن تشخيص الأمراض وعلاجها والوقاية منها، فالطب هو العلم الذي يعتمد على تشخيص الأوجاع والأمراض واستخدام التقنيات العالمية والعلاجية كالعمليات والأدوية والحفاظ على الصحة.

لذا خلال مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على أهمية مهنة الطبيبة ودورها والمتطلبات التعليمية التي تؤهل الطبيبة للعمل وأهم الأخلاقيات التي يجب أن تتمتع بها بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا.

الطبيبة

  • هي الشخصية المؤهلة لتقدم الوقاية والعلاج للأشخاص خاصة من يعانون من الأوجاع أو الأمراض.
  • كما أن الطبيبة لابد وأن تحمل شهادة تؤهلها للعمل وترخيصاً لمزاولة ذلك النشاط لأهميته وقدسيته خاصة الطبيبة الخاصة بالأسنان والجراحات العامة والدقيقة.

مهنة الطبيبة

  • الطبيبة لا يقتصر دورها على تشخيص الأمراض وعلاجها بالأدوية والعقاقير والعمليات فحسب بل تعمل على توفير الرعاية الصحية الأساسية والأولية والنفسية لتساعد على الشفاء التام من الأمراض خاصة في مجالات طب الأطفال والطب النفسي وطب الأعصاب.
  • أما طب العيون فله أهمية وصعوبة خاصة حيث أن الطفل لا يمكنه وصف ما به من داء، لذا يتطلب الأمر من الطبيبة الحكمة والقدرة على فهم الوجع وتفسيره.

مهام الطبيب

الطبيب والطبيبة لهم دوراً هاماً وعظيماً في المجتمع بشكل عام وذلك للدور الهام الذي يقوم به وللمهام الكبيرة المسندة إليه والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

أهمية وجود الطبيبة في المجتمع

يشخص المرض ويصف العلاج

  • تعتبر الطبيبة هي تلك الشخصية التي تمتلك العلم والقدرة على تشخيص الأوجاع والأمراض وعلاجها للتخفيف عنهم.
  • تعمل على وقاية الأشخاص من الإصابة بالأمراض بعد العلاج منها بمراقبة كفاءة الجهاز المناعي وإلزام المرضي بالكثير من التعليمات والخطوات لحمايتهم من الإصابة بالأمراض مرة أخري.
  • عندما يعود المرضي أصحاء مرة أخري يكونوا أكثر قدرة على مزاولة مهامهم اليومية ومواصلة حياتهم وإنجاز مهامهم بصورة سهلة واكثر فاعليه.

الطبيبة مثال للإنسانية في المجتمع

  • تقوم الطبيبة بتقديم المثل الذي يحتذي به في الإنسانية وغرس الكثير من المعاني والقيم الإنسانية السامية والهادفة بين أفراد المجتمع الواحد.
  • تقدم الطبيبة المفهوم الشامل للتكافل والتكامل الذي شرحه وحثنا الإسلام عليه، لأنها تقوم في المقام الأول على تخفيف الأوجاع عن المتعبين ومساعدتهم على الشعور بالراحة.
  • مما يجعل الأشخاص أصحاء واكثر قدرة على خدمة المجتمع بشكل عام والعمل على زيادة تطوره وتقدمه.

الطبيبة وخدمة المجتمع

  • تلعب الطبيبة دوراً فعالاً وأساسياً لمساعدة المجتمع على الوقاية من الكثير من الأوبئة والأمراض وتحافظ على قوته وتماسكه.
  • لأن الشخص الذي أصابه الوهن أو المرض لا يمكنه خدمه المجتمع أو أداء مهامه الموكلة له ليتقدم المجتمع وينهض.

ما هي المتطلبات التعليمية الواجب توافرها لدي الطبيبة

مهنة الطب من الألقاب التي لا يحصل عليها الإنسان بسهولة ولكن يجب عليها أن تمر بعدد كبير من المراحل لتحصل على تلك الشهادة او اللقب وتزاول نشاطها وأهم تلك المتطلبات هي:

  • أولاً يجب الحصول على شهادة معتمدة ورسميّة في مهنة الطب من أحد كليات الطب بمختلف تخصصاتها.
  • يجب الحصول على الاعتماد أو الترخيص الطبي من الجهة المسئولة أو المجلس المختص بالتعليم الطبي والدراسات الطبية.
  • إجراء فحص طبي متكامل وشامل واجتيازه بتميز لكي تحصل الطبيبة على التراخيص اللازمة لبدأ العمل في مجال الطب.
  • المرور بفترة تدريب خاصة بالتخصص المختار من قبل الطبيبة التي تؤهلها على الحصول على ترخيص وخبرة للعمل كصبيبة مستقلة تخفف عن الناس أوجاعها.

أخلاقيات الطبيبة

مهنة الطب من المهن الإنسانية في المقام الأول لذا يجب ان تتحلي الطبيبة بالكثير من الأخلاقيات الوظيفية والمهنية الخاصة بتلك المهنة، لأنها المهنة المتحكمة في أرواح الكثير من الأشخاص واهم تلك الأخلاقيات هي:

  • الحكمة.
  • الرفق.
  • الصبر.
  • الرحمة.
  • المرونة.
  • الصدق.
  • الهدوء.
  • الاتزان النفسي.
معلومات عن مهنة الطبيبة‎

الوسوم