الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مهارات التواصل مع الاخرين

بواسطة: نشر في: 20 نوفمبر، 2019
mosoah
مهارات التواصل مع الاخرين

إذا كنت تريد أن تحقق النجاح في حياتك الشخصية أو العملية عليك أن تتعلم مهارات التواصل مع الاخرين ، فهي من أهم المهارات التي تمكن كل فرد من فهم الآخرين والتعبير عن ذاته وآراءه وما يشعر به، وهي التي يمكن من خلالها معرفة السمات الشخصية لكل إنسان والتي تظهر في مختلف المواقف، ومن أجل أن يستطيع الإنسان أن يتعايش مع غيره بطريقة صحية يجب أن يتعرف على أهم مهارات التواصل وأنواعها، ومن خلال السطور التالية على موسوعة سنتناول بحث عن التواصل مع الاخر كامل يتضمن مفهومه وأنواعه وأهم مهاراته.

مهارات التواصل مع الاخرين

تعريف مهارات التواصل

يمكن تعريف مهارات التواصل بأنها العمليات التي يستطيع الأفراد من خلالها تبادل المعلومات والرسائل والمعاني والأفكار والمشاعر بطريقة مفهومة وواضحة، ومن أجل ذلك يتم استخدام سلوكيات أو تعبيرات أو رموز، مثل التعبيرات التي تظهر على الوجه أو باستخدام حركات الجسد.

وتُعد مهارات التواصل من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها توصيل المعلومات والأفكار بنجاح، لأنها وسيلة التفاعل بين الأفراد والجماعات، والتي تساعد على تطوير مختلف مجالات الحياة اجتماعياً وثقافياً واقتصادياً.

عناصر التواصل

تقوم عملية التواصل مع الآخرين على 5 عناصر نوضحها فيما يلي:

  • المُرسل: هو الذي يبدأ بالتواصل مع غيره من خلال كتابته لرسالة أو من خلال حديثه.
  • الرسالة: هو ما يتم نقله من مشاعر أو أفكار أو معلومات إلى الطرف الآخر، فهي الهدف الأساسي من وراء عملية التواصل.
  • الوسيلة: هي الطريقة التي يتم من خلالها نقل الرسالة إلى المستقبِل.
  • المستقبِل: هو الطرف الآخر الذي يتلقى الرسالة المتمثلة في المعلومات أو الأفكار أو المشاعر.
  • رد الفعل: هو الرد الذي يظهره المستقبِل والذي يوضح من خلاله مدى سرعة استجابته للرسالة، ومدى وقبوله لها أو رفضها.

انواع مهارات التواصل

  • المهارات اللفظية: وهي عبارة عن نقل الرسالة مباشرة بطريقة مكتوبة أو منطوقة.
  • المهارات الغير لفظية: أو ما يُطلق عليها المهارات التعبيرية، وهي المهارات المُستخدمة في نقل الرسائل إلى الآخرين، وهي عبارة عن لغة الجسد المتمثلة في تعبيرات الوجه أو حركات الجسد.

مهارات التواصل الايجابي

هناك عدة مهارات يجب أن يتمتع بها كل فرد حتى يكون تواصله مع الآخرين إيجابياً وفعالاً، وحتى يستطيع إيصال رسائله بنجاح وكفاءة، وتتمثل تلك المهارات فيما يلي:

  • قبل أي شيئ يجب أن يتمتع الفرد خلال تواصله مع الآخرين بثقة عالية بالنفس، وذلك من أجل كسب ثقة الآخرين فيما يريد توصيله من أفكار ومعلومات.
  • أهم ما يقوي مهارات الاتصال ويعزز من كفاءتها هو اكتساب المرسل للثقافة العامة، من خلال قراءته في مختلف المجالات العلمية والثقافية.
  • من أهم العوامل التي تساعد على تقوية الجوانب الإيجابية في كل فرد هو تعلمه للغات جديدة تمكنه من حُسن التواصل مع غيره ممن يختلف عنه وعن مجتمعه وثقافته.
  • يجب على الفرد أثناء تواصله مع غيره أن يستخدم العبارات والألفاظ الواضحة، والبُعد عن استخدام المفردات المُعقدة التي تصعب من عملية فهم المستقبِل له.
  • الحرص على تكوين انطباعات جيدة لدى الآخرين من أجل نجاح التواصل
  • استخدام الأسلوب الودي خلال توصيل الرسالة، فهذه من أهم المهارات التي يجب التمتع بها من أجل نجاح التواصل.
  • من أجل نجاح عملية التواصل يجب أن يكون كل فرد مستمعاً جيداً لمن يتحدث إليه، وعليه أن يبدي الاهتمام من أجل فهم كل ما يقوله.
  • من الوارد أن يقابل الإنسان في حياته أشخاصاً يختلفون معه في أفكاره وآراه، لذلك يجب عليه أن يتقبل الاختلاف في وجهات النظر، وأن يحترم أفكار غيره حتى وإن كانت تختلف مع أفكاره.
  • لتعزيز التواصل مع الآخرين يجب أن يحترم كل فرد غيره، وأن يتعامل مع الجميع برقي وانفتاح، وألا يتعامل معهم على أساس العرق أو الدين أو حتى المستوى الاقتصادي.
  • يجب تجنب انتقاد الآخرين أو تعمد إحراجهم، لأن ذلك يزعجهم ويجعلهم يتجبنون التحدث مرة أخرى.
  • من الأفضل الاستفادة من لغة الجسد واستخدامها بشكل جيد، من أجل توصيل الرسالة بشكل فعال.
  • يجب الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس والتحكم في الأعصاب والحرص على عدم الانفعال سريعاً إذا وصل الحوار إلى مرحلة متقدمة من الخلاف مع الطرف الآخر.