الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة وخاتمة موضوع

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2018
mosoah
مقدمة وخاتمة موضوع

مقدمة وخاتمة موضوع تعبير وانشاء ، إن موضوع التعبير يعتبر هام لأنه من خلاله يستطيع الإنسان أن يعبر عما بداخله من أفكار ومشاعر وعواطف بداخله حتى يستطيع أن ينشرها ويوضحها للإنسان، ولكي يستطيع أن يقنع الآخرين بالاستمرار في قراءة الموضوع فعليه أن يحسن صياغة المقدمة والخاتمة، ولذلك نقدم على موسوعة مقدمة وخاتمة موضوع.

تعريف المقدمة:

المقدمة ينبغي أن تكون شاملة ووافية لكل فكرة أساسية داخل الموضوع دون إطالة أو ملل أو ذكر للتفاصيل، فهي بمثابة ملخص للأفكار الواردة بالموضوع، وتساعد القارش على أن يحيط بالمضمون الكلي للموضوع، كما يجب أن تكون شائقة ومميزة وتدفع القارئ لإتمام الموضوع، وتثير فضوله وحماسه، ويفضل أن تتضمن اقتباس أو حقيقة غريبة.

تعريف الخاتمة:

هي عبارة عن جمل قصيرة وبسيطة يتم بها ختم الموضوع وانهائه، وتتضمن رؤية نهائية حول الموضوع، وتعزز ما تم ذكره، أو تقدم حلول للمشكلة التي عرضت، وقد تحتوي اقتباس أو توصية أو تنبؤ، كما أنها لها دور رئيسي في إيصال ما خفي عن القارئ، وقد يتم من خلالها ربط ما لم يستطع القارئ ربطه في الموضوع.

نماذج لمقدمات تعبير:

  • إن الله رزقني اللسان لكي اتحدث به وأعبر عما بداخلي من أفكار، كما انه سبحانه وتعالى رزقني العقل حتى أفكر قبل انطلاق لساني، ولذلك سأستخدم عقلي حتى يمد لساني بالكلام الذي سأكتبه في ذلك الموضوع المهم، الذي طالما رغبت أن أحصل على فرصة لأتكلم فيه.
  • الموضع هذا يتناول جانبًا علميًا، يمكنه أن يغير العالم من حولنا، ولذا فإنني سأترك ما تعلمته في المجال العلمي وأفكاري حتى تتناول ذلك الموضوع بكل جانب فيه، وأحاول أن أعرضه بصورة مفصلة ومركزة وواضحة.
  • أروع الكلام يعجز أما هذا الموضوع للتعبير عنه، في مثل ذلك المجال لأن الأقلام قد خطت فيه كثيرًا واللسان كذلك تحدث بالكثير، وكل ذلك يبقى قطرة في بحر هذا المجال العميق الواسع، الممتلئ بالمعلومات، ولذلك سأحاول مستعيرًا سحر القول، وبلاغة الكلام حتى أعبر عما يكمن في عقلي حول هذا الموضوع المميز والشيق، والذي يعد من الموضوعات العصرية التي على كل شخص أن يعبر عنها بوضوح وحرية، وأرجو أن ينال الموضوع إعجابكم.
  • مما لا شك فيه أن هذا الموضوع نافع وهام جدًا، وذلك لأنه يلمس الكثير من الجوانب المهمة في حياتنا، ولذلك أرى أفكاري تتسابق الآن ليحولها الكلام إلى كتابات بحبر على الورق، وأخط هذه السطور التي أدعو الله أن أكون موفقًا في إيصالها بصورة جيدة، واتمنى كذلك أن يسعفني الوقت حتى أتمكن من كتابة كل ما بداخل عقلي من معلومات وأفكار في ذلك الموضوع المميز.
  • من الواضح أن ذلك الموضوع من الموضوعات المهمة في مجتمعنا، لذلك سأخط كل ما امتلكه من معلومات وأفكار على الورق، وسأعرض كل ما يدور في مخيلتي من جهات نظر حول ذلك الموضوع المميز، وأرجو من الله أن ينال إعجابكم، وبداية سأستعين بالله حتى تكتب ورقة تشع بنور اللغة العربية، لغة الضاد، ولغة القرآن الكريم.
  • إن مثل تلك الموضوعات والقايا هي وثيقة الصلة بحياة الأفراد، فيمكننا أن نقتبس من نور القرآن الكريم إذ يقول الله عز وجل: (وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ)، وإن المشكلات التي تعاني منها المجتمعات حقًا كثيرة ومتشعبة، ولعل ما يميز الحياة الحديثة هو التشابك والتداخل بين الميداين الحياتية المختلفة، فيجب علينا العمل لتحقيق التوازن في الحياة.

نماذج لخاتمات تعبير:

  • بعد كل ما قمت به من سرد للأفكار والعناصر، فأرجو أن أكون وفقت في تقديم الموضوع، فإن تعثرت فمن عندي، وإن أصبت فهذا من فضل الله.
  • وفي ختامي لكتابة ذلك الموضوع، فإنني قد قمت بعرض ما لدي من معلومات وأفكار شاملة لهذا الموضوع، وأتمنى أن تكون الكلمات والعبارات وافية لتفاصيل ذلك الموضوع.
  • وفي النهاية لا يسعني إلا القول بأنني قد قمت بعرض عناصري وأفكاري ومعلوماتي بشكل متكامل، وأدعو الله أن أكون وفقت وأصبت.
  • إن ما تمت كتابته حول هذا الموضوع وما تم عرضه من أفكار، يدلل على مدى حيوية وأهمية ذلك الموضوع على كل أفراد المجتمع، وما يمثله من نقطة تغير قيمة في المجتمع.
  • لقد انهيت كتابة كلماتي ولكن أفكاري لم تنضب، فقلمي لم يتمكن إلا من كتابة الكلمات القليلة، ولكن أرجو أن تكون كلماتي قد وصلت إلى مسامعكم، ونفذت أفكاري إلى قلوبكم.
  • وفي الختام وبعد الانتهاء من تحليل العناصر وسردها، وكتابة الموضوع، فأرغب في أن أخط المزيد، ولكني أخشى ألا يسعفني الوقت ويفوتني، ولذلك أتمنى أن ينال ما سطرته إعجابكم.
  • وفي الختام فما ذكرته من معلومات وما سطرته من كلمات يوضح الأهمية الكبيرة للموضوع، وأنه يجب ان نهتم به حتى تستقيم حياتنا.
  • وفي النهاية فإن القلم وإن سار بمداده حول ذلك الموضوع، فإنه لا يتمكن من إيفائه حقه، ولذلك فإن هذا ما آلت إليه البصيرة وما ارتآه العقل، وانحنت الجباه لأهميته، فالإنسان الحر أمام ذاته، عليه أن يقربها من محاسنها ويجنبها مساوئها.