مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم

دعاء عبد المنعم 17 مارس، 2020

نقدم لكم في هذا المقال مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم ، فليس هناك فعل أفضل من حفظ القرآن الكريم لتربية الأبناء عليه، فهو ينجي المسلم من عذاب النار، كما أنه يُدخل من حفظه في زمرة أهل الله تعالى وخاصته الذين يحبهم ويحبونه ويكتب له به القبول عند أهل الأرض والسماء، والعديد من المدارس والهيئات الإسلامية تقيم مسابقات حفظ القرآن الكريم لتشجيع المسلمين على حفظه وعبر المقال التالي من موسوعة سنقدم لكم مجموعة من النماذج لمقدمة حفلات تكريم حفظة القرآن الكريم.

مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم

مقدمة حفل قران مكتوبة

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب المبين، ليخرج به الناس من ظلمات الجهل إلى نور الإيمان، والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين، الذي أدى الأمانة وبلغ الرسالة، ونصح الأمة إلى هدي الله، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان وسار على نهجهم إلى يوم الدين.. وبعد.

فإننا اليوم أمام حدث مهيب، لما يتعلق به، فنحن اليوم أمام مجموعة من حفظة كتاب الله تعالى، الذين حملوا راية من رايات الإسلام في قلوبهم، وحفظته صدورهم، وهي مسئولية كبيرة وشرف عظيم، يجتبي به الله تعالى من يشاء من عباده.

بارك الله فيكم، وفتح عليكم من أبواب فضله، وثبتكم على حفظ كتابه، وجعلكم من البررة المتقين. ورزقكم الله خدمة دينه، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، فلنحيي هؤلاء الكرام الذين جاءوا إلينا من بقاع مختلفة من المعمورة، للاحتفال بإتمامهم لحفظ القرآن الكريم.

مقدمة حفل تحفيظ مختصرة

الحمد الذي خلق الإنسان وعلمه البيان، الذي كرم الإنسان واصطفاه لحمل رسالته، والإيمان به، الحمد لله الذي منح الإنسان العقل، وميزه به عن سائر المخلوقات، وسخر له الكون أجمع، ووهبه من الإرادة والاختيار ما يحدد به مصيره، والصلاة والسلام على النبي المبعوث رحمة للعالمين.

وبعد..

فإننا اليوم في جمعنا المبارك هذا نحتفي بصفوة أبنائنا، الذين وفقهم الله تعالى لحفظ كتابه الكريم، وكرّمهم بحمل هذه الأمانة، واختارهم من بين عباده ليتعلموا القرآن، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”. ونحث أبنائنا الطلاب على الاقتداء بهم والتسابق في حفظ كتاب الله الكريم، حتى يعلو شأنهم في الدنيا والآخرة.

مقدمة حفل جمعية تحفيظ القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن اهتدى بهديهم إلى يوم الدين، وبعد..

إن القرآن الكريم هو النور الذي تشفى به صدور المؤمنين، وهو الهدي الذي أنزله الله تعالى ليدل به عباده على الطريق القويم ويخرجهم من الظلمات إلى النور، إذا تحاكم إليه المسلمون وجدوا فيه العدل، و إذا اهتدوا بهديه وجدوا فيه السعادة.

ونحن اليوم هنا لنقدم لكم بعض النماذج المشرفة، لحفظة كتاب الله تعالى الذين اصطفاهم الله تعالى لحمل هذه الأمانة العظيمة، فتعالوا لنقف إكبارًا واحترامًا لهؤلاء الأحباب، وندعو لهم الله تعالى أن يوفقهم في حياتهم وأن يجعل مجاورة النبي صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى هو مثواهم، وبعد.. فإننا نبدأ حفلنا اليوم بالاستماع إلى آيات الذكر الحكيم التي يتلوها علينا/…………..

كلمة ترحيبية لحفل تحفيظ القران

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النبي المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين، وبعد..

في بداية هذا الجمع المبارك الكريم الذي نجتمع فيه اليوم للاحتفال بنفوسٍ صافية وقلوب راقية اختارها الرب العلي الكريم لتكون حاملة لكتابه، عالمة به، هادية للمسلمين به وبنوره الكريم، إن القرآن الكريم هو عماد العبادات الأخرى لله تعالى، وحفظ القرآن الكريم يرفع قدر المرء في الآخرة فيقال لحافظه: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فيرتفع الدرجات العلى بحفظ القرآن وفضله، كما أن القرآن الكريم يحفظ المسلم من الزلل.

السادة الحضور الكرام، مرحبًا بكم وأهلا في جمعنا اليوم، نسألكم أن ترحبوا معنا وتهنئوا أبنائنا الكرام البررة، الذين ندعو الله تعالى أن يرزقهم العمل بكتابه الكريم، والحفاظ على سيرة نبيه المختار.

 

وبهذا، فإننا نكون قد قدمنا لكم مجموعة من النماذج لمقدمة حل تحفيظ القرآن الكريم، نرجو أن تكون قد نالت إعجابكم، كما يمكنكم متابعة الموضوعات المختلفة عبر موقع الموسوعة العربية الشاملة.

مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم