الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة تعبير لغة عربية

بواسطة: نشر في: 8 سبتمبر، 2018
mosoah
مقدمة تعبير لغة عربية

تعرف على كيفية كتابة مقدمة تعبير لغة عربية ، المقدمة عبارة عن مجموعة من الأسطر وهي المدخل والافتتاحية للنص وأول ما يقوم القارئ بالإطلاع عليه وتعطيه فكرة وانطباع عن باقي ما سيتم سرده لذا فهي تشكل تمهيداً أساسياً للتعبير عن أي شيْ في اللغة العربية فهي بمثابة شد انتباه،وهي تشكل تقريباً من% 5  إلى %10 من إجمالي النص وعادة ما تكون جملاً تذكر حقائق عن الموضوع سواء أكان تاريخياً أو علمياً أو اجتماعياً واليكم المزيد من المعلومات على الموسوعة .

طريقة كتابة مقدمة تعبير لغة عربية :

يجب أن يشملها العناصر الآتية :

أولاً/ السلاسة:

وهي أن يشعر القاريْ بأنها سلسة أي سهلة وواضحة عندما ينتقل بين الأفكار والمحافظة على صحة المفردات فيها.

ثانياً/ التشويق:

يجب أن تكون المقدمة لديها التحفيز للقاريْ وتكون مشوقة لكي يستمر في متابعة القراءة.

ثالثاً/قوة التراكيب:

أي أنها تكون بليغة في الألفاظ والمعاني وأن تكون خالية من أي أخطاء لغوية.

رابعاً/ الإشارة إلى فكرة الموضوع:

بحيث تكون المقدمة نبذة مختصرة تشير للفكرة العامة لدى الموضوع.

خامساً/ تجنب الإطالة في سرد المقدمة:

 بحيث يكون متوسط الحجم وعلى الكاتب الابتعاد عن الإطالة في  الشرح حتى لا يشعر القارئ بالملل ويستمر بالقراءة.

سادساً/الالتزام بقواعد اللغة العربية:

 وهي إتقان الكاتب لقواعد اللغة العربية وتجنب الأخطاء اللغوية والإملائية مثل: (القواعد النحوية-علامات الترقيم-تشكيل الحروف).

سابعاً /مقدمة الغير مصطنعة:

يجب على الكاتب أن يعبر ما بداخله من إحساس في المقدمة فيشعر القارئ بأنه قريب منه فيكمل القراءة وهو يشعر بأهمية ذلك بكل حيوية وشغف.

من أنواع مقدمة تعبير لغة عربية :

  • مقدمات التعبير التساؤلية:

وهي من تبدأ بالسؤال مثل: موضوع عن سوء التعليم “إلى متى سيظل الجهل ؟ وكيف نحد من الأمية وآثارها؟”.

  • مقدمات التعبير الوصفية:

وهي مقدمة تجعل الطالب يصف الفكرة سواء أكانت مادية أو معنوية مثل: موضوع عن الأمفي عينيها السلام وترسم بسمتها الحياة وقلبها يحمل ملئ البحر الحنان نعم إنها أمي نبض قلبي وشريان الحياة”.

  • مقدمات الحكم والأمثال:

وهي التي تبدأ بمثل أو حكمه تتناسب مع الفكرة العامة للموضوع.

  • مقدمات التعبير المشوقة:

وهي تجعل القارئ لا يشعر بالملل وتدفعه التساؤلات لإكمال القراءة ليجد الإجابة من خلال النص.

  • مقدمات البحث العربي:
  • المقدمة هي إحدى العناصر المهمة لدى الباحث فهي تحتضن الفكرة الأساسية للبحث وتقدمها بطريقة مبسطة للقارئ بعيداً عن أي تفاصيل مملة، وبإمكان الكاتب استكمال البحث في جميع المجالات لتعلم كيفية الأسس والقواعد التي لا يستغنى عنها عند كتابة البحث فهذا يساعد الباحث على إتمام البحث على أكمل وجه ويكون شامل القضية أو المشكلة ويفصل الجوانب مع طرح الحلول التي تتناسب معها مثل:”إن بلاغة الكلام في هذا الموضوع وفصاحة اللسان تعجز عن التحدث فيه، وسأبذل ما في وسعي لكي تنطلق أفكاري معبرة عما يدور بداخلي من هذا الموضوع الشيق”.
  • مقدمات البحث الإسلامي:

فهي تتضمن مهارات الكاتب من حيث الانتقال المتسلسل لا المفاجئ ، و تشتمل جميل الحمد لرب العالمين الصلاة على الرسول صلى الله عليه و سلم و أخذ القرآن ميداناً مهماً فهو يزيد من أمثلة البلاغة في اللغة العربية مثل:”الحمد لله حمداً كثيراً الذي أخرجنا بديننا القويم من الظلمات والجهل إلى نور العلم والمعرفة ،و الصلاة على حبيبنا محمد خير الأنام وسيد الخلق صلى الله عليه وسلم” و أيضاً تشتمل على العناوين المختصرة عن كافة التفاصيل لدى البحث بحيث تتضمن نهج الباحث و خطته وأيضاً بإمكان الباحث ذكر الصعوبات التي واجهها أثناء بحثه وكيفية التغلب عليها كحصوله مثلاً على المصادر والمراجع، و أيضاً يذكر دواعي كتابته للبحث و يهيئ الموضوع بالشكل الجيد و يبرز مهاراته في الكتابة و أسلوبه في المفردات و التدقيق النحوي واللغوي وعدم وجود الأخطاء في قواعد اللغة العربية، وبإمكان الباحث أيضاً بالإشادة لمن ساعده في البحث وذكر جهوده.

  • مقدمات الكتب:

من شروط المقدمة طرح الإرشادات التي توضح الغاية من كتابة الكتاب، و أن تكون الصياغة ملفتة و سليمة و قريبة من قلب القارئ وأفكاره، وأيضاً تكمن براعة الكاتب على لفت الانتباه و جذب القراء للكتاب فيجب أن تكون المقدمة مشوقة تحمل رسالة أهمية هذا الكتاب وفوائد قراءته المفيدة، مثل:”ترددت أحياناً بل كثيراً في كتابة ونشر هذا الكتاب، وأخرته طويلاً في الكتابة ليس لأن الموضوع لا يستحق اهتماماً ولكن لشعوري بأن المشكلة لم تبرز ما تستحقه من تقدير، وما جعلني أن أتجاوز هذا الشعور المتردد هو ارتياحي لجوانب الموضوع التي حالفه الوضوح و الذي أأمل أن يراه القارئ ويتمتع به ويتفهم ويشعر بما أشعر به من متاع”.