مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة تعبير عن الشباب

بواسطة:
مقدمة تعبير عن الشباب

مقدمة تعبير عن الشباب ، يعد موضوع الشباب من أكثر مواضيع التعبير التي يمكن أن نكتب بها الكثير من الكلمات ولن ننتهي منه بسهوله وسوف نوضح لكم اليوم على الموسوعة أكثر من مقدمة لموضوع تعبير عن الشباب نتمنى أن تنال إعجابكم.

أفضل مقدمة تعبير عن الشباب :

المقدمة الأولي:

كنت أتمنى أن أكتب في هذا الموضوع لما له أهمية عظيمة، يعتبر الشباب هم الثروة البشرية والكنز البشري لأي مجتمع، حيث أنهم هم المستقبل الذي يصنع بعزيمتهم وهمتهم عظيم الحضارات والإنجازات، فهم أهم عنصر لتقدم الشعوب والأمم، بامتلاكهم الحيوية والقوة تتكون نهضة الشعوب، حيث أنهم بإمكانهم استلام مواقع مهمة ومناصب عالية تمكنهم من قيادة الدول والتطور الدائم، فهم عماد الوطن.

المقدمة الثانية:

مما لا شك فيه أن لهذا الموضوع أهمية كبيرة على حياتنا وعلى المجتمع بأسره فالشباب هم حصن الوطن المنيع وسيفها الحامي، هم لهم الأفضلية دائماً حيث يساهمون في النجاح بشتى الطرق فهم من يوفرون الأيدي العاملة التي تعمل على إنجاز كافة المشاريع اللازمة لبناء المجتمع، فهم يساهمون في تقوية الدخل ونشر الثقافات وتغذية الفكر وتكوين نقاط الدعم والتطور بينهم إذاً هم من يصنعون القرارات.

المقدمة الثالثة:

بسم الله الذي لولاه ما كتب قلم ولا تكلم لسان، إن للشباب مكانه كبيرة في الدين الإسلامي حيث أنهم واكبوا العلم والمعرفة وكانوا يخوضوا بكل نشاط ليتعلموا الخطأ من الصواب وتحويل ظلام الجهل إلى نور العلم فهم يحملون القوة والنشاط والحيوية أكثر من غيرهم من كافة الأعمار فهم الأكثر قابلية وتأثيراً على عكس كبار السن فهم لا يتخلون عن الأعمال أو المعتقدات ولا يقبلوا التغيير وكانوا دائماً الأكثر ملازمة للرسول صلى الله عليه وسلم فهم من ينشرون الخير والهدى لقوله تعالى في كتابه الكريم: “إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى” صدق الله العظيم.

المقدمة الرابعة:

بسم الله والصلاة على من كان أفصحهم لساناً وأوضحهم بياناً، أما بعد: وضح لنا الرسول صلى الله عليه وسلم ما يجهزه الله تعالى للشباب حيث جعلهم الله من السبعة الذين سيظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: “سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: الإمام العادل ،وشاب نشأ في طاعة الله ..” صدق الرسول صلى الله عليه وسلم لذا يجب أن نهتم كثيراً لهم فهم أصل البناء والتعمير، هم أصل مستقبلنا المشرق.

المقدمة الخامسة:

إن روعة الكلام تعجز عن التعبير في هذا الموضوع لما له من أهمية كبيرة لمن يكتب ولمن يقرأ فالشباب هم الأمل، هم تلك الشمس الساطعة مع كل صباح يشرق أمل جديد يحمل المستقبل الجميل مدام هناك حلم فالشباب هم من يستطيعون تحقيق المستقبل المشرق فهم أكثر الحالمون به وأكثر المتفانين في العمل، وسيأتي أفضل ما داموا الأفضل.

المقدمة السادسة:

أنه من دواعي سروري الكتابة في هذا الموضوع لأنه يتحدث عن الشباب فتعريف كلمة الشباب في اللغة هو الحداثة أي كل ما هو حديث وجديد هو شباب وصدقت اللغة فالشباب هم من يصنعون كل حديث ويبتكرون في التكنولوجيا كل يوم فهم من يحسنون صناعة مستقبل أفضل ملئ من التفاؤل، وكل ما هو نافع للمجتمع وحديث هو منهم فهم الحماس والنشاط والهمة والعمل.

المقدمة السابعة:

إن هذا الموضوع من الموضوعات التي لا يمل منها كاتب أو قارئ فهي من أساسيات مستقبلنا الذي نأمل جميعنا ليكون الأفضل، الشباب مستقبل كل الأمم والتي تقاتل لتكون لها الأفضلية في كل شيء فهم الثروة الحقيقية التي تستطيع أن تغير الأسوأ إلى الأفضل والظلام إلى النور مادام لديهم تلك الشجاعة والحماس ليحدثوا نهضة تبني مستقبل مشرق تبني أمة.

المقدمة الثامنة:

الحمد لله الذي رزقني نعمة العقل واللسان كي أفكر و أتدبر وأعبر عن وجهة نظري من خلال هذا الموضوع المهم الشيق، وهو الشباب أي الحضارة والتقدم فهم وسيلة الرقي ومن خلالهم تكتمل المجتمعات، وهم أيضاً لهم دوراً مهماً في العملية السياسية فهم من يختارون الرئيس والحكم وكل مسئولين المناطق، هم من يقررون المستقبل لأن لا مستقبل إلا بهم.

المقدمة التاسعة:

اعلم جيداً إنني لست أول من يبدأ التحدث في هذا الموضوع ولكن سأعبر عن مدى أهميته من وجهة نظري، الشباب هم ظاهرة تستحق الاهتمام والتفاني والجهد وليس فقط للغني أو للفقير ولكن إلى جميع الطبقات التي تفني جهودها لمستقبل أفضل ويحصد منهم المجتمع كله على النفع وتوفير احتياجاتهم، وهذا ما يحتاج إليه أي مجتمع فهم أهم فئة تعطينا أملاً للحياة، فهم النواة الأساسية هم السواعد والقوة والأمل هم الغد.