الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة بحث ديني جاهزة

بواسطة: نشر في: 3 أغسطس، 2018
mosoah
مقدمة بحث ديني

مقدمة بحث ديني جاهزة ينصح باستخدامها ، إن كتابة المقدمة الخاصة بالبحث هي من الأمور التي يراها الكثير من الأمور الصعبة، ومن بين مجالات كتابة الأبحاث هو مجال الأبحاث الدينية، وقد لا يحصل الكثير على المقدمة السهلة والبسيطة لكتابة البحث الديني، ولذلك يبحث الكثير من الأشخاص على المقدمات التي تصلح للبحث الديني، ومن خلال هذا المقال أتينا لكم بمجموعة من المقدمات التي يمكن إضافتها إلى البحث الديني، كما سوف نتعرف على كيفية كتابة المقدمة في بداية البحث الديني.

مقدمة بحث ديني جاهزة :

خطوات هامة لكتابة المقدمة للبحث الديني:

هناك بعض الخطوات التي يجب على الكاتب إتباعها، وذلك عند إقباله على كتابة المقدمة، وبالأخص التي تتعلق بالبحوث الدينية، وذلك حتى يتم الحصول على المقدمة المميزة، ومن بين تلك الخطوات الآتي:

  • لابد من البدء ببعض العبارات الخاصة بحمد الله عز وجل، وذلك لأن مجال البحث هو مجال ديني، لذلك يكن من الأفضل أن تكون بداية سطور المقدمة عبارات الحمد لله، وبعدها يتم إضافة بعض عبارات دينة أخرى مثل الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وغيرها من بعض العبارات الدينية التي يمكن إضافتها في المقدمة.
  • بعد ذلك يتم الدخول في بعض العناصر الخاصة بالموضوع الخاص بالبحث، حيث يتم كتابة شرح بسيط جدا ومبسط لموضوع البحث، ويكون ذلك في كمية من المقدمة أيضًا ويمكن استخدام أكثر من ستة أسطر لهذا الشرح المختصر عن ما يدور حوله البحث، ويكون ذلك من خلال التحدث حول الموضوع الخاص بالبحث، وبعدها يتم التحدث بشكل مباشر عن موضوع البحث.
  • بعد الانتهاء من كتابة الأمور السابقة يتم الدخول بعدها في تفسير أهمية ذلك البحث، سواء كانت أهمية على المستوى الشخصي أو الأهمية الكبيرة التي يفيد بها المجتمعات أو الدول، وهكذا.
  • بعد ذلك يتم كتابة فقرة قصيرة جدا في المقدمة، وتلك الفقرة يوضح فيها كاتب البحث السبب وراء اختيار هذا الموضوع بالتحديد للكتابة عنه، بالرغم من وجود الكثير من الموضوعات الأخرى المختلفة والمتعددة.
  • يتم كتابة أيضًا بعض الفقرات في المقدمة، والتي توضح الأهداف العامة من عمل هذا البحث، كما أنه لابد من أن يقوم الكاتب بعرض جميع ما يحاول أن يوصله لمن يقوم بقراءة البحث من أفكار تتعلق بموضوع البحث.
  • أما في نهاية المقدمة يتم إضافة الطرق التي قام الكاتب للبحث بإتباعها، وذ لك حتى استطاع كتابة البحث والانتهاء منه، وذلك من خلال إتباع المنهج التحليلي.
  • لابد من استخدام اللغة العربية الفصحى أثناء كتابة البحث الديني، وأيضًا المقدمة ولابد من الابتعاد عن استخدام بعض الكلمات الرديئة أو التي تكون من خارج اللغة العربية.
  • يتم إضافة الآيات القرآنية للبحث، وأيضًا بعض الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة والتي تتعلق بشأن الموضوع الذي يتم التحدث عنه، مع الحرص الشديد على استعمال آيات قرآنية صحيحة.
  • من الأمور الهامة التي يجب وضعها بعين الاعتبار أن المقدمة المميزة والمناسبة هي التي لا تزيد عن صفحتان فإن زادت عن ذلك أصبحت طويلة جدا ومملة بالنسبة للقارئ، وإن كانت عبارة عن عدة أسطر فقط يشعر القارئ بأنها مقدمة غير مهمة حيث لم تعطي للقارئ القوة الكبيرة للبحث الخاص به.
  • لابد من استخدام الصياغة الصحيحة للكلمات، وذلك في حالة الحصول على المعلومات من الكتب أو من خلال الإنترنت.

مقدمة تصلح لبحث ديني جاهزة:

((الحمد لله، الذي نحمده ونستعينه، ونعوذ به من سيئات أعمالنا، ونعوذ به من شرور أنفسنا، فمن يهديه الله عز وجل فلا يكن له مضل، ومن يضلله الله سبحانه وتعالى فلا يكن له هادي، والصلاة والسلام على رسول الله، سيدنا محمد خير الأنام، صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه، أما بعد..

إن موضوع هذا البحث هو من الموضوعات التي تخص علم البيان، حيث إن موضوع بحثنا اليوم يتحدث عن …. وآمل من الله عز وجل أن ينال ذلك البحث على إعجاب كل من يقرئه، وأتمنى أن أكون من الموفقين في كتابة هذا البحث الشامل، والذي تم وضع فيه جميع المعلومات والتي تخص موضوع البحث، متمنيًا أن ينال ذلك البحث على إعجابكم، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم، وأنتظر منكم بعض اقتراحاتكم وتعديلاتكم المفيدة والهامة والتي سوف أعمل بها في بعض بحوثي القادمة، وأعدكم أنني أحاول دائمًا لأن أطور من نفسي  وذلك حتى أصل إلى الأفضل بإذن الله تبارك وتعالى.

وإنني لأسعد كثيرًا بأن هذه الفرصة قد جاءت لي على طبق من فضة، حتى أقوم بالكتابة في هذا البحث المميز، والذي أعتبره من أهم البحوث بالنسبة إلي، ولذلك سعيت كثيرًا وحاولت أن أخرج ما لدي من طاقة، ومن علم في هذا البحث، وقمت بجمع أكبر قدر من المعلومات التي تفيدني في استكمال هذا البحث، وذلك حتى أقدمها لكم يا قرائي الأعزاء، وأود أن أشكر كل من يقوم بقراءة هذا البحث، ويتمكن من تقديم إلي النصيحة التي تجعلني أقوى من ذلك في كتاباتي المقبلة بإذن الله تعالى))