مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة بحث جاهزة

بواسطة:
مقدمة بحث

في كثير من الأحيان أثناء الدراسة أو الحياة العملية نصبح بحاجة إلى إعداد بعض البحوث التي تتعلق بمجالات الدراسة أو مجال العمل، وكثيراً ما تصيبنا الحيرة أمام كيفية كتابة مقدمة البحث، بإعتبار المقدمة هي الكلمات التي من خلالها نستهل الحديث عن البحث وهي أول ما يتم قرأته، لذا فلابد من الإعتناء كثيراً بإختيار الكلمات التي ستكتب بمقدمة البحث، حيث أن المقدمة تمنح لقارئ البحث إنطباعاً مهما حول ما يحتويه البحث عموماً.

أسس كتابة مقدمة البحث بشكل سليم :

  • لابد من مراعاة سلامة اللغة، بحيث تُكتب باللغة العربية السلمية، وأن تخلو من أية أخطاء سواء الأخطاء الإملائية أو الأخطاء النحوية أو اللغوية.
  • بدء مقدمة البحث بالحمد لله عز وجل والثناء عليه، والصلاة على الرسول محمد.
  • بعد الحمد والثناء يتم تحديد الموضوع العام الذي يتناوله للبحث، مع ذكر الأسباب التي دفعتنا لإختيار هذا الموضوع بالذات ليكون موضع البحث.
  • ذكر أهداف هذا البحث وأهميته.
  • ذكر فصول وأقسام هذا البحث، وذكر الطريقة التي تم إعتمادها في تقسيم البحث,
  • ذكر الصعوبات التي شكلت عائقاً بعض الشئ أثناء الإعداد للبحث.

نموذج عملي لمقدمة بحث

الحمد لله لمن وهبنا العلم نوراً هاديا، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

في بحثي هذا تنتاول (عنوان البحث) ولن يعد هذا الموضوع جديداً بل نجد أنه تناوله الكثيرين سواء من العلماء المعاصرين أو القدماء، حيث أبدى كل عالم منهم وجهة نظره من منظوره ومنطقه هو ، محاولين الوصول إلى نتائج وتعميمات أقرب للثبات.

الهدف من هذا البحث هو أن نقوم بدراسة (عنوان البحث) وأن نضع أيدينا على كافة نقاط الضعف والخلل، بعدما لجأنا إلى الإستعانة بالعديد من الكتب والمراجع التي تم فيها تناول هذا الموضوع.

ولابد أن نشير لأمر مهم هو أن هذا البحث هدفه الأول هو الوصول للحقيقة ومعرفة كافة ما يتعلق بـ (موضوع البحث).

وقد قمنا في هذا البحث بتقسمه إلى أكثر من فصل رئيسية حيث تناولنا في الفصل الأول (ذكر أول عنصر من عناصر البحث) ،بينما في الفصل الثاني فقد تناولنا الحديث فيه عن ………………………………… ،وفي الفصل الأخير والثالث تناولنا فيه ………………….. وسوف نتناول الحديث في الختام عن كافة النتائج التي تم التوصل إليها من خلال هذا البحث، وقد قمنا بإضافة ملحق يضم كافة الإحصائيات التي تتعلق بـ(موضوع البحث)

أما عن الصعوبات التي واجهتنا أثناء هذا البحث فكانت في البداية هي مرحلة التجميع لكافة المشاكل والقضايا التي ترتبط بموضوعنا اليوم، أما الصعوبة الثانية فكانت هي عمل الإحصائية التي لا تعد من الأعمال السهلة، كما واجهنا صغوبة أخرى في تحديد الكثير من الأمور إن كانت صحيحة أم غير صحيحة وذلك نتيجة لتضارب أراء العديد من العلماء حول هذا الأمر.

وفي الختام توجه الشكر والإمتنان إلى أستاذي الفاضل (اسم المعلم) وذلك لما قام بتقديمه من مساعدات وإرشادات أثناء فترة عمل البحث.