الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة إذاعة عن الرحمة

بواسطة: نشر في: 29 أكتوبر، 2019
mosoah
مقدمة إذاعة عن الرحمة

سنقدم لكم اليوم مقدمة إذاعة عن الرحمة ، حيث قامت جميع الأديان بالاهتمام بالأخلاق الحسنة ، وأكدت علي ضرورة تحلي الإنسان بها، مثل فضيلة التسامح، والأمانة، والكرم، والرحمة، والصدق، والكثير من مكارم الأخلاق فجميعها فضائل تجعل الإنسان مطمئن النفس ، ويتمتع بالسلام الداخلي ، ويتم تعريف الرحمة اصطلاحاً علي أنها اللين، والرفق في التعامل مع الكائنات التي توجد في المجتمع سواء كانت بشر، أم حيوانات، وقد حضت جميع الديانات السماوية علي أهمية التعامل والاتصاف بهذا الخلق، لما ينتج عنه من آثار إيجابية علي الفرد والمجتمع، لذلك سنقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية عن الرحمة في هذا المقال علي موسوعة من خلال السطور التالية.

مقدمة إذاعة عن الرحمة

وتوجد عدة مظاهر للرحمة منها: قيام الأبوين بالعطف علي أولادهم، وحمايتهم ، وتوفير الحنان والراحة النفسية لهم، القيام بمساعدة الفقراء والمحتاجين،والقيام بمشاركة الآخرين في أفراحهم وأحزانهم، ومساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام بإعطائهم حقوقهم كاملة، عدم القيام بالتميز بين الناس في المعاملة وفقاً للعرق أو الجنس أو اللون ، وسنعرض عليكم إذاعة عن الرحمة فيما يلي:

الفقرة الأولي: القرآن الكريم

قال تعالى :”وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (153) وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ (154) وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ (155) وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ”.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

عن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ” الراحمون يرحمهم الرحمن،ارحموا من في الأرض، يرحمكم من في السماء”.

الفقرة الثالثة: هل تعلم

  •  هل تعلم أن رفق الإنسان ورحمته بنفسه من أهم أنواع الرحمة، فيجب أن يكون الإنسان هين ورحيم علي نفسه.
  • هل أن تعلم أن الرحمة في مجال العمل بين الرئيس والموظفين من أهم العلاقات التي يجب أن تتحلي بالرحمة كما أمرنا الرسول صلي الله عليه وسلم قائلاً “كل راع مسئول عن رعيته”.
  • هل تعلم أن الرسول صلي الله عليه وسلم كان رحيم ولديه رفق في تعامله مع الأطفال، وكان يحب أن يلعب معهم.
  • الفقرة الرابعة: الشعر

انصفت أهل الفقر من أهل الغنى *** فالكل في حق الحياة سواء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا *** منها ومايتعشق الكبراء
زانتك في الخلق العظيم شمائل *** يغرى بهن ويولع الكرماء
فإذا سخوت بلغت بالجود المدى *** وفعلت ما لا تفعل الأنواء
وإذاعفوت فقادرا ومقدرا *** لا يستهين بعفوك الجهلاء
وإذا رحمت فأنت أم أو أب *** هذان في الدنيا هما الرحماء
وإذا خطبت فللمنابر هزة *** تعرو الندىوللقلوب بكاء
وإذا أخذت العهد أو أعطيته *** فجميع عهدك ذمة ووفاء
يامن له عز الشفاعة وحده *** وهو المنزه ماله شفعاء
لي في مديحك يا رسول عرائس *** تيمن فيك وشاقهن جلاء
هن الحسان فإن قبلت تكرما *** فمهورهن شفاعة حسناء

الفقرة الخامسة : الخاتمة والدعاء

وإلي هنا نكون وصلنا إلي نهاية برنامجنا الإذاعي عن الرحمة في ذلك اليوم المبارك، زكان معكم الطالب/…، تحت إشراف المعلم/….، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.