الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقال عن البطالة وعلاجها شامل

بواسطة: نشر في: 5 أغسطس، 2019
mosoah
مقال عن البطالة

إليكم اليوم مقال عن البطالة ، يقاس معدل نمو الأمم وتقدمها في الصفوف الأولى للعالم بمدى قوتها وتحضرها اقتصادياً،فالأمة التي لا تمتلك اقتصاداً قوياً لا تمتلك التحكم بمصير وجودها بين الأمم الأخري، ولذلك تسعى الدول إلى الارتقاء بمستواها اقتصادياً من خلال إقامة المشروعات واستغلال كافة الطاقات العمالية والإنتاجية التي تمتلكها.

ويُعد الشباب في سن العمل هم أمل أية أمة في النهوض اقتصادياً لذلك تسعي إلى جودة إعدادهم تعليمياً وثقافياً وجسمانياً لتحقيق الاستغلال الأمثل من مجهوداتهم لتحقيق التقدم الاقتصادي، ولكن في بعض الأوقات قد تتعرض الأمم لواحدة من أخطر المشكلات الاجتماعية على الإطلاق وهي البطالة لذلك نناقش معكم اليوم مقال عن البطالة من موقع موسوعة

مقال عن البطالة وعلاجها شامل

البطالة

البطالة هي واحدةً من اكثر القضايا الاقتصادية والمجتمعية تعقيداً على مستوي العالم، وذلك لكونها سبباً رئيسياً في توقف الحركة الاقتصادية والتقدم الرأسمالي للدول والمجتمعات، وتزداد مشكلة البطالة في ظل التزايد المستمر للنمو السكاني حول العالم حيث تقل فرصة الحصول على العمل وضمان وجود دخل مالي للتمكن من عيش حياة مستقرة بعيداً عن الفقر والاحتياج .

فالمقصود بالبطالة هو وجود القوة والطاقات الإنتاجية من الأفراد القادرين على العمل والراغبين في إيجاده والباحثين عنه ولكن دون وصول.

ويُرجع بعض الباحثين تاريخ الظهور الأول لمشكلة البطالة إلى عصر الثورة الصناعية الكبرى وذلك بسبب اتجاه العالم مُنذ هذا الوقت إلى الاعتماد على الآلات والأجهزة مما ساهم في خلق أجيالاً ن العاطلين عن العمل،وقد أكدوا حديثهم ذلك بأنه لم يكن هناك وجود لمشكلة البطالة في المجتمعات الريفية التقليدية البسيطة .

أسباب البطالة

تتنوع الأسباب والعوامل التي تؤدي لإصابة الدول بظاهرة البطالة ما بين الأسباب السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وبالرغم من اختلافها إلا أن جميعها تشترك في كونها أحد مسببات أخطر مشكلات العصر الحديث على الإطلاق، ومن أبرز تلك الأسباب :

  • ينمو العالم سكانياً بنمط متسارع ومتزايد، حتى وصف بعض الخبراء هذا العصر بأنه عصر الانفجار السكاني، ونتيجة لزيادة عدد السكان بهذه الوتيرة مع ثبات الموارد الاقتصادية وعدم نموها بشكل متكافئ إلى حدوث فجوة اقتصادية تتمثل في ظاهرة البطالة.
  • وجود خلل واضح ما بين التخصصات العلمية للخريجين واحتياجات سوق العمل الفعلية ، حيث تجد أن الجامعات لا تؤهل الخريج للعمل الفعلي في سوق العمل وبالتالي لا يستطيعون تلبية متطلباته، فينتج عن ذلك عدم توافر فرص عمل للكثيرين من حاملي الشهادات الجامعية وتجد أن اكثرهم يعمل في مجال ليس له أية علاقة بما تخصص به في الجامعة .
  • عدم التزام الدولة بتعيين الخريجين في وظائف حكومية تتناسب مع تخصصاتهم العلمية واضطرارهم للعمل في القطاعات الاقتصادية الخاصة التي لا توفر لهم دخلاً أو مستقبلاً مستقراً .
  • تباطئ نمو النشاط الاقتصادي للدولة ما بين محاولات الدولة للنمو بالمستوى الاقتصادي وفي الوقت ذاته توفير فرص عمل لطاقاتها الإنتاجية من الشباب تجد أنه يحدث بطئ شديد في مستوي التقدم الاقتصادي للدولة .

أنواع البطالة

تتنوع أنواع البطالة إلى العديد من الأنماط ما بين

  • البطالة الدورية والتي تحدث تزامناً مع الدورة الاقتصادية للمجتمع وهي ما بين ثلاث إلى عشرة سنوات .
  • البطالة الهيكلية تحدث نتيجة حدوث الأزمات المالية الاقتصادية للمجتمعات بشكل كبير فتضطر إلى الاستغناء عن قوتها العاملة بشكل مفاجئ وكلي .
  • البطالة الموسمية وتحدث نتيجة اعتماد فئة من فئات قوة العمل على الأعمال الموسمية المؤقتة فقط فتجدهم بدون عمل أو مصدر رزق طوال العام عدا هذه الفترة .
  • البطالة الإقليمية والتي تجدها تحدث في الأقاليم نتيجة هجرة أبناءها داخلياً غلى المدن راغبين في الحصول على فرصة عمل وظيفية، ويتخلون ذبلك عن تراثهم الوطني ذو الأعمال الحرفية التراثية.

مقترحات للقضاء البطالة

  1. العمل على إقامة العديد من المشاريع والأنشطة الاقتصادية الحكومية الكبري بالتعاون مع القطاع الخاص التي توفر فرص عمل ذات دخل مناسب للشباب في سن العمل .
  2. العمل على تأهيل الشباب بشكل جيد لسوق العمل وذلك من خلال ضرورة أن تتوافق الدراسات العلمية لخريجي الجامعات مع المُتطلبات الفعلية لسوق العمل .
  3. العمل على تشجيع قيام الصناعات اليدوية والمشاريع الصغيرة التي تمثل مصدراً كبيراً للعديد من فرص العمل للشباب .
  4. قيام الدولة بسن القوانين التي تنص على تخفيض سن المعاش إلى سن الخمسين، مما يتيح فرصة للعاطلين عن العمل بالالتحاق بهذه الوظائف .
  5. عمل دورات توعية للشباب لنشر الوعي الثقافي وتصحيح المفاهيم حول بعض الأعمال الحرفية البسيطة التي يرفضون العمل بها رغبةً في انتظار العمل الوظيفي المرموق .
  6. وضع خطة حكومية قومية ذات أهداف قربية المدى وخطوات واضحة منظمة تسعى للقضاء على البطالة في فترة زمنية محددة بشكل تدريجي .