الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن نهر الامازون

بواسطة: نشر في: 2 يناير، 2020
mosoah
معلومات عن نهر الامازون

معلومات عن نهر الامازون ، هو موضوع مقالنا اليوم في الموسوعة، فالأنهار هي المجاري المائية الطبيعية التي في الغالب تتكون من مياه عذبة، وتنتهي بأن تصب في المحيطات أو البحار، وقد تصب الأنهار في أراضي جافة، فتستخدم الأنهار كمصدر أساسي لمياه الشرب، كما أنه يتم استخدامه كوسيلة للانتقال من المناطق التي يفصل بينها، ويُعد نهر الأمازون من أطول الأنهار الموجودة في العالم، فقد أشارت البيانات الجغرافية أن أطول نهر في العالم هو نهر النيل، ويليه نهر الأمازون، تابعوا في المقال التالي سوف نذكر أهم المعلومات التي تدور حول نهر الأمازون.

معلومات عن نهر الامازون

  • يقع النهر في قارة أمريكا الجنوبية، ويعد أكبر نهر موجود في قارة أمريكا الجنوبية، ويُعد من أكبر أنهار من حيثُ معدل التدفق، فيزيد معدل تدفقه معدل أكبر 8 أنهار في العالم مجتمعين، كما أنه يمتلك أكبر حوض للتصريف موجود في العالم.
  • يطلق عليه “البحر النهر” بسبب زيادة مساحته في موسم الأمطار، حيثُ انه تزيد مساحته عن 190 كيلو متر.
  • الدول التي يمر بها النهر هي: غيانا، والإكوادور، وبوليفيا، والبيرو، وكولومبيا، وفنزويلا.
  •  سكان الأمازون الأصليين من حضارات هندية مختلفة، وكانوا مقسمين لقبائل، وكانت تعتمد هذه القبائل في الغذاء على النباتات البرية، والتوت، وصيد الحيوانات البرية التي تعيش في محيط المنطقة.

تاريخ اكتشاف نهر الأمازون

تم اكتشاف نهر النيل على يد الرحالة الإسباني “فرانثيسكو دي أوريانا” وكان ذلك في عام 1541، وقد تم تقدير العمر الافتراضي للنهر في السجل الجيولجي للأرض نحو 100 مليون سنة.

ويعيش في منطقة حوض الأمازون 2.7 مليون نسمة من السكان الأصلين للمنطقة، ويعتمد السكان بشكل رئيسي على الغذاء والموارد، وقد حدثت العديد من النزاعات بين الدول الـ7 الذي يمر بهم النهر، وكان السبب في هذه النزاعات هو استغلال موارد النهر، وقد قامت بعض الدول بوضع قوانين فيما بينهم لتجنب حدوث النزاعات.

المناخ العام لمنطقة نهر الأمازون

يغلب على مناخ هذه المنطقة الدفئ مع الأمطار في أغلب أوقات السنة، بالإضافة إلى الرطوبة المرتفعة، فخلال شهر سبتمبر تصل درجات الحرارة إلى 32 درجة، بينما في شهر إبريل تصل إلى 24 درجة، وفي فترة الشتاء تنخفض درجات الحرارة بشكل حاد، ويرجع ذلك إلى اقتحام كتل هوائية قطبية من الشمال إلى المنطقة، ويقدر معدل هبوط الأمطار في منطقة حوض الأمازون بحوالي 1500 إلى 3000 مل متر في السنة.

البيئة الطبيعية في منطقة حوض الأمازون

يمر نهر الأمازون بأكبر الغابات الاستوائية الموجودة في العالم، فيعيش على سواحل نهر الأمازون مجموعة كبيرة من الحيوانات، والزواحف، والأسماك، فوجدوا أكثر من 370 نوع من أنواع الزواحف، و 3000 نوع من الأسماك، كما أنهم وجدوا 400 نوع من البرمئيات، كما أنه يوجد كائنات غريبة مثل سلاحف الأمازون العملاقة، والتماسيح، وأفاعي البواء، والأنكوندا، بالإضافة عدة أنواع من الأسماك ذات الزعانف، وبعض الثديات مثل الدلافين وثعالب الماء العملاقة.

وتعتمد جميع الكائنات التي ذكرت بشكل أساسي في البقاء على قيد الحياة على نهر الأمازون.

أهمية نهر الأمازون

  • تُمثل مياه النهر نحو 20% من نسبة المياه العذبة الموجودة في العالم أجمع.
  • يحتوي النهر على العديد من أنواع الأسماك التي يتم استهلاكها كغذاء أساسي للإنسان، بالإضافة لإستخراج العديد من أنواع سمك الزينة من النهر، مما يجعل تجارة الأسماك في الجانب البرازيلي من النهر توفر العديد من الوظائف.
  • يُعد النهر سبب كبير التجارة التي تتم بين دول بوليفيا، والإكوادور، وكولومبيا، بالإضافة إلى أنهم بنوا أنظمة على الحدود لتسهيل عملية التجارة.
  • يتم تطوير العديد من السدود للاستفادة من النهر في توليد طاقة كهرومائية.
  • يُعتبر الأمازون وجهه سياحية، حيثُ يقبل عليه العديد من السياح والرحالة من أجل اكتشاف الحيوانات والنباتات التي لا توجد في أي مكان آخر.

لمعرفة المزيد اقرأ ..

ما هو اطول نهر في العالم.

المصادر: 1 ، 2.