الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة معركة القادسية باختصار

بواسطة: نشر في: 8 ديسمبر، 2019
mosoah
معركة القادسية باختصار

تعرف على أهم أحداث معركة القادسية باختصار من خلال هذا المقال، التاريخ الإسلامي حافل بالانتصارات، والفتوحات التي أدت إلى نشر الإسلام في جميع بقاع الأرض، وقد قاد هذه المعركة الصاحبي الجليل سعد بن أبي وقاص في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وفيما يلي نعرض أهم أحداث معركة القادسية على موسوعة، تابعونا.

معركة القادسية باختصار

معركة القادسية تُعد واحدة من أهم المعارك التي مرت على المسلمين في التاريخ الإسلامي؛ حيث انتصر المسلمون فهي تلك المعركة على الفرس في العراق في القادسية بقيادة الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص؛ مما أدى إلى تسميتها بمعركة القادسية، وفيما يلي نعرض لأحداثها بشكل مُختصر، تابعونا.

قصة معركة القادسية مختصرة

أسباب قيام معركة القادسية

التقى العرب والفرس في أحد المعارك من قبل، وذلك في معركة البويب التي انتصر بها العرب على الفرس؛ الأمر الذي أدى إلى غضب الفرس، وشعبهم بشكل كبير، ووضعوا اللوم على القادة العسكريين؛ مما أدى إلى اجتماع قادة الفرس، واتفاقهم على ضرورة تولية العرش لملك من نسل كسرى؛ فقاموا بتولية “يزدجرد بن شهريار بن كسرى”.

على الجانب الآخر قامت بعض الجماعات من أهل السواد بنقد الصلح القائم بينهم، وبين المسلمين؛ اجتنابًا لبطش الفرس بهم إذا أطالوا في صلحهم مع المسلمين، وأبلغ المثنى بن حارثة الشيباني قائد جبهة المسلمين في العراق في ذلك الوقت ما حدث إلى الخليفة عمر بن الخطاب؛ الأمر الذي أدى إلى رغبة الخليفة عمر بن الخطاب في غزو الفرس.

أحداث المعركة

في عام 15 من الهجرة تم تعيين “سعد بن أبي وقاص” على جبهة العراق بعد موس المثنى بن حارثة.

استمرت معكرة القادسية لأربعة أيام، وعُرف كل يوم منهم باسم ما، وهم: أمارث، أغواث، عماس، والقادسية.

كانت أعداد المسلمين في هذه المعركة تزيد عن ثلاثين ألف مقاتل، وقُدر جيش فارس في هذه المعركة بمئة وعشرين ألف مقاتل.

بالرغم من عدد جنود الفرس الذي يفوق أعداد المسلمين بشكل كبير؛ فقد مالوا إلى عقد المفاوضات، وعرض المال على جيش المسلمين للتراجع، ولكم لم تُجدي المفاوضات نفعًا مع المسلمين.

اليوم الأول

اضطر رستم “قائد الفرس” إلى عبور نهر الفرس إلى العرب، وفي اليوم الأول للمعركة تفاجأ المسلمون بركوب الجيش الفارسي على الفيلة؛ فكان على كل فيل عشرين رجل؛ الأمر الذي أدى إلى نفور خيول المسلمين، لكن تمكن المسلمون بمساعدة قوم من بني أسد برد الفيلة وبدأ المعركة.

اليوم الثاني

في اليوم الثاني وصل ستة آلاف مقاتل من الشام إلى القادسية ليلتحقوا بجيش المسلمين، وفي هذا اليوم انتصر المسلمون على الفرس، ولم يُحارب الفرس في هذا اليوم مع الفيلة؛ فلم يتمكنوا من إصلاح الضرر الذي لحق بهم.

اليوم الثالث

في اليوم الثالث تمكن الفرس من إصلاح ما لحق بهم من ضرر، وفاجئوا المسلمين مرة أخرى بإحضار الفيلة؛ الأمر الذي دفع القعقاع بن عمرو، وجماعة معهم إلى الاندفاع نحول الفيل الأكبر “سابور”، وكان أبيض اللون، وفقأوا عينيه بالرماح، ثم قاموا بقطع خرطومه؛ الأمر الذي دفع جماعة بني أسد بالانقضاض على فيل آخر، وفعلوا مثلما فعل القعقاع بالفيل الأبيض؛ مما أدى إلى هلع الفيلة إلى الجيش الفارسي.

في هذه الليلة التي تُسمر “الهرير” استمر القتال، وكان مُدويًا، وبانتهاء تلك الليلة كانت الغلبة للمسلمين.

اليوم الرابع

في اليوم الرابع استمر القتال في الصباح، وصبر المسلمون، وقاتلوا الفرس في قوة وشجاعة، حتى تمكنوا من الوصول إلى قلب الجيش الفارسي، وأجهزوا عليهم، في الوقت ذاته هبت عاصفة شديدة اقتلعت خيام الفرس، وخيمة رستم قائد الفرس، ووصل إليه المسلمون؛ فاختبأ منهم، لكن المسلمين تمكنوا من الوصول إليه، وقتله، وانتهت المعركة بفرار جيش الفرس إلى النهر، وتبعهم المسلمون إلى جميع المدن، والقرى، والضواحي؛ حتى تمكنوا من إخراجهم جميعًا من العراق.

معركة القادسية pdf

يُمكنكم الاطلاع على موضوع عن معركة القادسية بنسخة (pdf) من خلال هذا الرابط.

معركة القادسية يوتيوب

يُمكنكم مشاهدة هذا المقطع المُصور عن معركة القادسية من خلال هذا الرابط.