الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مطوية عن مرض السكر

بواسطة: نشر في: 17 نوفمبر، 2018
mosoah
مطوية عن مرض السكر

مطوية عن مرض السكر ، يعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة التي تحدث بسبب عجز البنكرياس عن إنتاج الكمية المناسبة من الأنسولين أو عجز الجسم عن الاستفادة من الأنسولين الذي يتم إفرازه، وخلال ذلك المقال على موسوعة نقدم مطوية عن مرض السكري.

تعريف مرض السكري:

في الحالة الطبيعية يفرز البنكرياس هرمون الأنسولين لكي يساعد على تخزين الدهون والسكر للاستفادة منها، وداء السكري هو مجموعة الأمراض التي تحدث بسبب مشاكل واضطرابات في هرمون الأنسولين، ويكون نتيجة ضعف أو عدم إفراز هرمون الانسولين، أو أن الخلايا لا تستجيب لهرمون الأنسولين الذي يتم إفرازه بصورة صحيحة.

أنواع مرض السكري:

  • ولمرض السكري نوعين الأول يقوم الجهاز المناعي بالهجوم على الخلايا التي تنتجها البنكرياس ويقوم بتدميرها.
  • والنوع الثاني يتم فيه ضعف إفراز هرمون الأنسولين من البنكرياس أو قلة استجابة الخلايا للأنسولين الذي يتم إفرازه، ويعتبر النوع الثاني هو الشائع بدرجة أكبر، وعلى الرغم من عدم اكتشاف علاج يشفي من داء السكري إلا أنه توجد أدوية وعقاقير طبية تحافظ على صحة المريض من حدوث مضاعفات أو تدهور الحالة الصحية.
  • كما يتواجد ما يعرف بسكري الحمل الذي يحدث نتيجة زيادة سكر الدم دون الوصول إلى الإصابة بمرض السكري خلال فترة الحمل، والمرأة الحامل المصابة بداء السكر الحملي تكون معرضة بدرجة أكبر للمضاعفات خلال الحمل والولادة، والأطفال معرضون للأصابة بالسكري مستقبلًا من النوع الثاني، ويتم تشخيص سكر الحمل من خلال التحري السابق للولادة.

العواقب الشائعة للأصابة بمرض السكري:

  • يرتفع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية للبالغين المصابين بداء السكري لضعفين أو ثلاثة أضعاف.
  • قد يؤدي مرض السكري مع مرور الوقت إلى الإصابة بأمراض القلب والعينين والأعصاب والكلى والأوعية الدموية.
  • الإصابة باعتلال الشبكية السكري يعتبر من الأسباب الأساسية التي تسبب العمى.
  • يسبب تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم في القدمين إلى ارتفاع احتمالات الإصابة بالعدوى وقرح القدم والتي قد تسبب بتر الأطراف في النهاية.
  • ومرض السكري يعتبر من الأسباب الأساسية للإصابة بفشل الكلى.

أعراض الإصابة بمرض السكري:

  • تختلف أعراض الإصابة بمرض السكري نتيجة نوع مرض السكري المصاب به المريض.
  • المصابون بمارض السكري معرضون بصورة أكبر للإصابة بالذبحة الصدرية، والزائدة، وتصلب في الشرايين.
  • في بعض الأحيان لا يشعر الأفراد بمقدمات الإصابة بمرض السكري أو السكر الحملي، أو قد يشعرون بالإصابة بأعراض النوع الأول أو النوع الثاني، أو بأعراض الاثنين معًا.
  • الأحساس بالعطش أو الجوع الشديد.
  • تصاب المرأة المريضة بالسكري بالحكة الشديدة في الجهاز التناسلي.
  • يصاب المريض بالسكري بالدوخة والدوران أحيانًا.
  • الرغبة في التبول بكثرة في فترات متقاربة.
  • المعاناة من انخفاض في الوزن لأسباب غير معروفة.
  • الإحساس بالتعب الشديد، وبطء التئام الجروح.
  • المعاناة من تشوش في الرؤية.
  • ظهور بعض الالتهابات الجلدية، والتهابات في الأظافر والأصابع، والتهابات الأذن الوسطى، والتهابات في المرارة.
  • المعاناة من العدوى المتواترة في الجلد أو اللثة أو المثانة البولية أو المهبل.
  • قد يرغب مريض السكري في تناول الحلويات بكثرة رغم عدم تفضيله لها قبل مرضه.
  • غالبًا يظهر مرض السكري من النوع الأول في مرحلة الطفولة أو المراهقة.
  • مرض السكري من النوع الثاني يظهر خلال أي وقت فهو المنتشر بكثرة.
  • تناول كميات كبيرة من المياه.
  • المعاناة من التوتر والعصبية الشديدة.
  • يعاني الأطفال المصابون بالسكري من التشتت وضعف في التركيز.
  • يعاني الأطفال المصابون بالسكري من القئ بشدة وبالتالي الجفاف الحاد.
  • قد يسبب الإجهاض للمرأة الحامل أو وفاة الجنين أو تشوهات بالجنين.
  • تعرض المصاب بالسكري للإسهال أحيانًا والإمساك أحيانًا أخرى.
  • يعاني الأطفال المصابون بالسكري بالتشنجات.
  • يتعرض كبار السن المصابون بداء السكري لزيادة في الوزن.
  • تتأثر الرئتين بشكل كبير، وزيادة الألم فيهما، والإصابة بالدرن الرئوي.
  • تظهر الدمامل بصورة كبيرة عند المصابون بمرض السكري.

أسباب الإصابة بمرض السكري:

  • إذا كان عمر الفرد أكبر أو يساوي خمس وأربعين.
  • الانتماء لفئة عرقيةمعروف عنها انتشار الإصابة بمرض السكري.
  • وجود قريب من الدرجة الأولى مصاب بمرض السكري فيكون وراثيًا.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.
  • معاناة الفرد من تاريخ الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.
  • معاناة المرأة من تكيس المبايض.
  • ضعف نشاط الفرد البدني وقة ممارسة التمارين الرياضية.
  • المعاناة من ارتفاع في ضغط الدم.
  • وجود تاريخ وراثي للعائلة للإصابة بداء السكري.
  • تعرض النكرياس لالتهابات فيروسية.
  • ارتفاع مستوى ثلاثي الغليسيريد في الدم وهو من الدهون الموجودة بالجسم.
  • المعاناة من السمنة المفرطة.
  • معاناة المرأة من تاريخ الإصابة بسكر الحمل.
  • المعاناة من ضعف نسبة تحمل الجلوكوز في الدم.

كيفية الوقاية من مرض السكري:

  • الحرص على ممارسة التمرينات الرياضية بصورة منتظمة لأنها تحفز تدفق الدم في أعضاء الجسم، وتساعد فيث تقليل مستوى السكر في الدم.
  • تجنب المبالغة في تناول المحليات والمواد السكرية لأنه تمنع إفراز الأنسولين ويمكن تناول الفاكهة بدلًا منها.
  • الابتعاد عن الوزن الزائد والسمنة للوصول إلى الوزن الصحي السليم.
  • تجنب تناول الدهون المهدرجة التي توجد في المقليات والوجبات السريعة لأنه تحد من امتصاص الجسم للبروتين، وتقلل من إفراز الأنسولين في الجسم، مما يرفع مستوى السكر في الدم.
  • تجنب التدخين لأنه يرفع خطر الإصابة بالسكري ويؤثر على الأوعية الدموية والقلب.
  • تجنب المواد الغنية بالكربوهيدرات كالمكرونة والأرز الأبيض والدقيق، واستبدالها بالكربوهيدرات المحتوية على الألياف كالحبوب الكاملة والشوفان.
  • العلاج باستعمال الأنسولين الذي له فعالية قصيرة المدى.
  • اتباع نظام غذائي صحي مقسم إلى ثلاث وجبات رئيسية أو خمس وجبات، والابتعاد فيه عن تناول الدهون المشبعة والسكريات.
  • استخدام العلاج بالحقن رغم رفض الأطباء استخدام العلاج بالحقن يوميًا.
  • العمل على علاج ارتفاع ضغط الدم، ومعالجة فرط شحميات الدم.
  • استخدام الأنسولين للعلاج.