الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي صعوبات التعلم

بواسطة: نشر في: 30 يونيو، 2020
mosoah
ما هي صعوبات التعلم

سنأخذكم اليوم في جولة حول إجابة سؤال ما هي صعوبات التعلم ؟ فهي تُعرف على أنها مجموعة من الاضطرابات التي تعوق قدرة الفرد على التعليم سواء في تعلم القراءة أو الكتابة أو القدرة على المحادثة، وهذه الاضطرابات تتباين من فرد لآخر فقد تحدث نتيجة خلل وظيفي في الجهاز العصبي المركزي أو نتيجة إصابة الفرد بإعاقة تحول بين قدرته على التعلم، ولأن صعوبات التعلم موضوع يطول شرحه ولا يمكن تناوله من خلال بضعة سطور سنتناوله بالتفصيل من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

ما هي صعوبات التعلم

هو مصطلح عام يصف التحديات التي تواجه الأطفال ضمن عمليه التعلم وعلى الرغم من أن بعضهم يكون مصابًا بإعاقة جسدية أو نفسية إلا أن الكثير منهم أسوياء ورغم ذلك يجدون صعوبة في اكتساب المهارات، كالقدرة على الفهم أو التفكير أو الانتباه.

تعريف صعوبات التعلم

  • عرفت المملكة العربية السعودية صعوبات التعلم على أنها حالة مستمرة ناتجة عن عوامل عصبية تتدخل في نمو القدرات اللفظية وغير اللفظية، وأنها تتنوع في درجة ظهورها ودرجة شدتها، وتؤثر هذه الحالة على حياة الفرد وتقدير الذات والتكيف الاجتماعي، كما تؤثر في جميع أنشطة الحياة اليومية.
  • صعوبات التعلم هي المشاكل التي تواجه بعض الأشخاص في اكتساب المعرفة والمهارات لتصل إلى المستوى الطبيعي المتوقع لمن هم في نفس العمر، وتشمل الصعوبات الظروف العامة كمتلازمة داون أو الظروف الخاصة كالظروف المعرفية أو العصبية.

أسباب صعوبات التعلم

تختلف الأسباب التي تكمن وراء الإصابة بصعوبات التعلم، فالعديد من الباحثين يرجِع الأمر إلى العديد من التأثيرات كالتأثيرات الجنينية وتطوير الدماغ، أو التأثيرات البيئية، ومن خلال مأ يأتي سنتناول معكم الأسباب بشيء من التفصيل.

1.التأثيرات البيئية

  • أثبتت بعض الدراسات أن التلوث البيئي من الممكن أن يؤدي إلى صعوبات في التعلم نظرًا لتأثيره الضار على نمو الخلايا العصبية.
  • تسهم الـتأثيرات البيئية في إيجاد صعوبات في التعلم وقد يؤدي سوء التغذية في مراحل العمر المبكرة للجنين إلى إعاقة التعلم في مرحلة لاحقة.

2.التأثيرات الوراثية

  • يرجع البعض البعض السبب وراء إيجاد صعوبة في التعلم إلى العامل الوراثي ويقول البعض أنها تظهر نتيجة تقليد الأطفال لآبائهم.
  • يلاحظ في كثير من الأحيان انتشار صعوبات التعلم في أسر معينة على وجه التحديد ويظهر ذلك من خلال الافتقاد إلى المهارات المطلوبة للقراءة كالقدرة على تمييز الأصوات وأرجع بعض الباحثين هذا الأمر إلى الوراثة.

3.تطور الدماغ

  • يقول البعض أن صعوبات التعلم تعتمد على نمو المخ سواء في فترة ما قبل الولادة أو بعد الولادة، وبالتالي تؤثر المشاكل الدماغية على قدرة الطفل على التعليم، كنقص الأكسجين أو الولادة المبكرة، أو تعرض الطفل لإصابة في الرأس، فكل هذا الأمر تعوق قدرة الطفل على التعلم.

4.مشاكل أثناء فترة الحمل

  • في بعض الحالات يرتبط ظهور صعوبات التعلم مع المراحل السابقة للولادة، فأحيانًا يتفاعل الجهاز المناعي للأم مع الجنين كما لو أنه جسمًا غريبًا ويبدأ في مهاجمته، وبالتالي يتسبب ذلك في اختلال نمو الجهاز العصبي لدى الطفل.
  • قد يحدث في بعض الحالات الأخرى التواء للحبل السري حول نفسة أثناء الولادة فيؤدي ذلك إلى حدوث نقص مفاجئ للأكسجين الذي يصل إلى الجنين، وبالتالي يؤدي ذلك إلى إعاقة في آلية عمل المخ لدى الطفل وقد يتسبب ذلك في إيجاد صعوبة في التعلم عند الكبر.
  • التدخين أثناء فترة الحمل أو تناول الكحوليات أو بعض الأدوية أثناء فترة الحمل قد يتسبب في معاناة الطفل من صعوبات التعلم.

أنواع صعوبات التعلم

1.صعوبة الكتابة

قد يجد الطفل صعوبة في كتابة الكلمات وبالتالي يشعر بالتوتر والإحراج عند حمل القلم وعندما يضطر إلى مسك القلم تظهر عليه بعض العلامات، وتتمثل هذه العلامات في:

  • كره الطفل الكبير للكتابة ولحمل القلم.
  • إيجاد صعوبات في كتابة الأفكار بطريقة متسلسلة.
  • الشعور بفقدان سريع للطاقة وعدم الاهتمام أثناء الكتابة.
  • إيجاد مشاكل مع قواعد اللغة.
  • كتابة الكلمات غير مكتملة وحذفها عند كتابة الجمل.

2.صعوبة القراءة

قد يعاني الشخص من خلل في القدرة على قراءة بعض الكلمات، أو إيجاد صعوبة عند الإملاء وتهجي الكلمات، ويعاني الأشخاص في هذه الحالة من الأمور التالية:

  • عدم القدرة على فهم الكلمات المطروحة من قِبل الآخرين بشكل كامل.
  • إيجاد صعوبة في تنظيم اللغة المنطوقة أو المكتوبة.
  • عدم القدرة على التعبير عن الذات.
  • تأخر ملحوظ في القدرة على نطق الكلمات.
  • إيجاد صعوبة في تعلم المفردات الجديدة سواء من خلال السمع أو القراءة.
  • عدم القدرة على تعلم اللغات الأجنبية بشكل جيد.
  • استغراق وقت طويل في القراءة والشعور بالملل السريع عند قراءة نص طويل.
  • إيجاد صعوبة في فهم الأسئلة المطروحة واتباع التوجيهات.
  • ضعف الهجاء.
  • إيجاد مشكلة في التمييز بين جهة اليسار وجهة اليمين.
  • صعوبة حفظ الأرقام بالتسلسل المنطقي.

3.صعوبة الحساب

تظهر علامات إيجاد الصعوبات الحسابية في عدم القدرة على فهم المفاهيم الحسابية الأساسية مثل الكسور والأرقام ويشمل هذا النوع أيضًا المشاكل التالية:

  • إيجاد مشكلة في تحويل العملات النقدية.
  • صعوبة التعرف غلى تسلسل المعلومات المنطقي.
  • عدم القدرة على وصف العمليات الرياضية لفظيًا.
  • الفوضى أثناء حل العمليات الحسابية على الورق.

4.صعوبة التركيز

يظهر هذا النوع من الاضطراب في عدم القدرة على الانتباه والتركيز لفترات طويل وتشتت الذهن للمؤثرات الخارجية وتتمثل هذه الصعوبة في:

  • عدم القدرة على التركيز لفترات طويلة وبالتالي يصعب اكتساب الخبرات.
  • تشتت الذهن وانجذابه للمؤثرات الخارجية أثناء الشرح يفقد الفرد القدرة على تجميع المعلومات.

5.خلل الأداء

يتمثل هذا النوع في معاناة الشخص من بعض المشاكل المتعلقة بالمهام الحركية والتي تؤثر بشكل مباشر على التعلم وتظهر أعراضها على النحو التالي:

  • إيجاد مشكلة في تنظيم النفس.
  • أو في المهام التي تتطلب تنسيق بين البد والعين، كتلوين الخطوط وتجميع الألغاز.
  • الحساسية الشديدة للضوضاء والأصوات المتكررة كصوت دقات الساعة.
  • ضعف التوازن.

العلامات الدالة على وجود صعوبات في التعلم

على الرغم من صعوبة الكشف عن صعوبات التعلم نظرًا لتعقيدها وتداخلها مع أعراض أخرى إلا أن العلماء اعتمدوا في الكشف عنها على مقارنة المستوى الحالي للطفل مع المستوى الطبيعي المطلوب حسب سن الطفل، وقبل البدء في شرح العلامات الدالة على صعوبات التعلم وجب التنويه عن أن هذه العلامات تختلف من سن لآخر على النحو التالي:

الأطفال قبل سن الأربع سنوات

  • تعثر في نطق الكلمات.
  • عدم القدرة على تقليد النغمات المسموعة وإصدار أصوات النشاذ عند تقليدها.
  • إيجاد صعوبات في تعلم الحروف والأرقام، والألوان والأشكال وأيام الأسبوع.
  • صعوبة في الامساك بالقلم بالشكل الصحيح أو الطباشير.
  • عدم القدرة على ربط الحذاء صعوبة التعامل مع الأزرار.

من سن أربع سنوات إلى تسعة

  • الخلط بين الكلمات عند قراءتها.
  • قراءة الكلمات بشكل خاطئ، والخطأ عند تهجي الكلمات.
  • إيجاد صعوبة في ربط أصوات الحروف ببعضها لنطق أحد الكلمات.
  • عدم القدرة على تعلم المفاهيم الحسابية الأساسية كعمليات الجمع والطرح.
  • بطء شديد في تعلم المهارات الجديدة.
  • إيجاد صعوبة في قراءة الوقت وتذكر ترتيب أجزاء اليوم.

من سن تسعة إلى خمسة عشر عام

  • إيجاد صعوبة في إجراء العمليات الحسابية، ومواجهة صعوبة أيضًا عند قراءة أي نص.
  • التعثر في الإجابة على الأسئلة التي تحتاج إلى كتابة.
  • عدم القدرة على التعبير عن الأفكار بشكل جيد.
  • استخدام كلمة واحدة بأكثر من طريقة في نفس الموضوع.
  • عدم التمكن من الاندماج في المناقشات التي تدور داخل الفصل.
  • تجنب القراءة والكتابة.
  • رداءة الخط.

علاج صعوبات التعلم

تعرفنا فيما سبق على أسباب صعوبات التعلم، ومن البديهي عند البحث عن علاج لأحد المشكلات النظر أولًا إلى المسبب الرئيسي في وجود المشكلة لضمان تناسب العلاج مع طبيعة الصعوبة التي يعاني منها الفرد، وعلى وجه العموم يمكن تخفيف المشكلة من خلال اتباع التوجيهات التالية:

التدخل المبكر

  • تشخيص الحالة في وقت مبكر يساعد على علاجها بشكل سريع، ويعين الآباء على التعامل بشكل أفضل ما أطفالهن، ولكن ينبغي أن يتم تشخيص الحالة المصاب بها الطفل تحت إشراف طبيب مختص لتقديم الحلول المناسبة مع طبيعة المشكلة التي يعاني منها الطفل.

تفهم الوالدين للمشكلة

  • ينبغي على الآباء معاملة أبنائهن بما تقتضيه الحالة التي يعاني منها الطفل، فإذا لم يكن السبب وراء إيجاد صعوبات في التعلم مرضي، ينبغي على الآباء الحرص على تعزيز الجاني النفسي لدى الطفل من خلال دعم ثقته بنفسه ومساعدته على تحصيل أكبر قدر ممكن من المعلومات.

تخصيص برنامج تعليمي يتواءم مع طبيعة الطفل

  • إيجاد سبل تكفل للطفل القدرة على تحصيل أكبر قدر ممكن من التعليم، ويتم ذلك بناءً على تحديد نوع الصعوبة التي يعاني منها الطفل ويتم ذلك بالتعاون مع الأخصائي النفسي والمدرس والأسرة.

التعاون بين المدرسة والعائلة

  • يتوجب على الآباء شرح طبيعة الحالة التي يعاني منها الطفل لمعلميه ليتمكنوا من معاملته بشكل يتناسب مع قدراته، فالتعامل الخاطئ مع الحالة قد يؤدي إلى تفاقم الأمر وتعقيده، وبالتالي ينفر الطفل من التعليم بشكل كلي.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي حرصنا من خلاله على تقديم كافة المعلومات المتعلقة بصعوبات التعلم التي تواجه الأطفال بشكل خاص، نأمل أن يكون مقالنا اليوم قد نال إعجابكم، وفي الختام نشكركم على سعة صدوركم لقراءة مقالنا، وندعوكم لقراءة المزيد من عالم الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1