الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي البيعة وما أنواعها وشروطها

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2021
mosoah
ما هي البيعة وما أنواعها وشروطها

سنتناول في هذا المقال ما هي البيعة وما أنواعها وشروطها على موقع موسوعة ما هي البيعة في الإسلام، وما هي الأنواع التي تنقسم إليها البيعة، والشروط التي يجب أن يسير عليها المسلمين لكي يتفقوا على البيعة، وسنتعرف على حكم نقض البيعة في الإسلام وهل ذكرت البيعة في القران وحمك البيعة لولي الأمر في الإسلام وهل البيعة واجبة على المسلم أم لا يعتبر البيعة هي من الأمور الدارجة في الممالك منذ قديم الأذل وهي دارجة في الإسلام.

ما هي البيعة وما أنواعها وشروطها

تعتبر البيعة من الأمور المتفق عليها في الإسلام ويتبعها الكثير من الدول الإسلامية، وخاصة المملكة العربية السعودية وسنتعرف على ماهي البيعة.

  • البيعة هي أن يقوموا الناس بمبايعة خليفة أو راعي على أن يقدموا له الطاعة وينفذون أوامره وهو أيضًا يبايعهم على أن ينفذ جميع مهماته وواجباته أتجاه شعبة ويسير حسب الشريعة الإسلامية والسنة، ويطبق العدل وينصر المظلوم ويعاقب الظالم ومنع الفساد ويجعل دولته مزدهرة.
  • والبيعة لا تفرق بين صغير وكبير رجل وامرأة شيخ أو طفل فكلة سواء، يجب على كل المسلمين أن يشاركوا في المبايعة.
  • وأتفق أهل الفقه على أن تكون المبايعة أي أن تجتمع أراء الناس على شخص معين، يكون ذو صفات خاصة وقادر على أن يتولى أمور البلات ويكون خليفتهم فبذلك تتم المبايعة بالإجماع ويكون هذا المسلم قادر على أدارة شؤون البلاد بشكل محكم، قادر على أتخاذ القرارات الصائبة أن يطب الشريعة والقانون يقضي على الفساد ويقوم بتعميم الرخاء.

أنواع البيعة في الإسلام

يوجد نوعين من أنواع البيعة فقط وتوجد أشكال وصور التي تتم بها البيعة سنتعرف عليهما:

  • البيعة الخاصة: وهي تتم عادة لمنع تشتيت المسلمين أو أنقسام الرأي حول شخص معين، بل يتم بإجماع الرأي لكل من الفقهاء والعلماء على شخص واحد يكون هو الإمام للمسلمين وبعد أن يتفقوا الفقهاء والعلماء والكبار على شخص معين، يقوموا بعد ذلك بتشجيع الناس وتوعيتهم على أختيار هذا الإمام لما وجدوا فيه من أخلاف حميدة وإنه أهل بذلك.
  • البيعة العامة: وهي تعتبر أكثر المبيعات أنتشارًا حيث تشارك عامة الشعب في هذه المبايعة كبير وصغير رجل وامرأة، وتكون بعد الاتفاق بالإجماع على إمام واحد يكون أهل بذلك قادر على إدارة أمور البلاد، ويتفق علية كل الفقهاء والعلماء والكبار ويجب عليهم بعد المبايعة يقدموا له كل الولاء والطاعة.

صور المبايعة:

  •  المصافحة في الكلام: يعتبر المصافحة والكلام أكثر الصور أنتشارا في المبايعة وبعد المصافحة والكلام قدم تم المبايعة على الإمامة وهذا يدل على مدى المصداقية في كلام المسلمين، ويتبعوا سنة رسول الله وهي تكون للرجال فقط.
  • الكلام فقط: وهي قام رسول الله بتطبيقها في العقبة على النساء، فقط وهم يقوموا بالمبايعة بالكلام فقط دون المصافحة بالأيدي.
  • الكتابة: هي تتم هذه المبايعة الكتابية نادرة في معظم الأحيان إذا كانت المسافة بعيدة جدًا عن الشخص المبايع فيقوم بكتابة المبايعة ويتخذ بها أيضًا، ومثال على على ذالك عندما قام النجاشي بمبايعة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

شورط البيعة في الإسلام

توجد العديد من الشروط التي يجب أن تتوافر في المبايعة والتي نصها علماء الدين والفقهاء أستنادا  بكتاب الله عز وجل، والأحاديث الشريفة التي تنص على ذلك وسنتعرف على هذه الشروط بشكل مفصل.

  • ويجب أن تتوافر هذه الشروط في إمام المسلمين لكي يحصل على المبايعة، وإذا لم يتوافر شرط واحد من هذه الشروط لا تنعقد له المبايعة وتعتبر لاغية حسب السنة والشريعة الإسلامية.
  • يجب على على الشخص الذي سوف يتم مبايعته أن يقبل الدعوة إذا دعي إليه، وفي حالة رفضة لا تنعقد له ولا يجبر على ذلك.
  • يجب أن يتم المبايعة أولًا من أهل العلم والفقهاء والكبار، ومن ثم يتم المبايعة من عامة الشعب وذلك لتحقي التوازن والاستقرار وعدم التفرقة في صفوف المسلمين.
  • يجب أن يتم أستنادها طبقًا للشروط والأحكام التي ينصها كتاب الله والسنة النبوية الشريفة، وأن تكون فعلًا وقولًا وعملًا وطاعة الله وحده لا شريك له.
  • ومن الشروط المهمة التي تنص عليها لانعقاد المبايعة أن تكون لإمام واحد فقط وليس لأكثر من إمام .
  • ويجب أن تتوافر الحرية في أنعقاد المبايعة أن يكون راضى وغير مجبور على المبايعة، أو أن يكون هو الأمام مثل ما فعل الصحابة رضي الله عنهم وتوليتهم الخلافة.
  • لا يصح إقامتها في السر حتى لا يتشتت شمل المسلمين، ويؤدي إلى النزاع المستمر بل يجب أن تكون أمام المسلمين كافه ويشهدوا على هذه المبايعة.

حكم نقض البيعة

يعتبر الإمام الذي يقوم بنكث البيعة من الكبائر التي أرتكبها ولا يجب علية أن يرجع عن  ذلك ويقدم الولاء والطاعة .

  • فحكم من نكث البيعة في الإسلام يعتبر كافر وأرتد عن الاتفاق الذي قام بين الناس والعلماء والفقهاء، وقد يختلف عقابه حسب الحلة التي يكون فيها.
  • يوجد من ينكث البيعة على نصرة والجهاد وأن يلتزم بالسمع والطاعة، وبذلك قد أرتكب الكبائر وخلف وعده مع الله عز وجل والله توعد لمن ينقض العهد.
البيعة في القرآن
ذكرت العديد من الأيات في القران الكريم على أهمية البيعة، وما هو العقاب التي يتلقاه من نكث البيعة وسنتعرف على هذه الأيات في القران الكريم:
  • قال الله تعالى (لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)[سورة الفتح الأية(18)]
  • وقال الله تعالى( إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)[سورة الفتح الأية(10)]
  • يدل على هذا أن في القران الكريم ذكر البيعة وأنها موجب التنفيذ وأن من يقوم بالمبايعة فإنه بايع الله على إتباع العقيدة الإسلامية والطاعة، وإتباع الشريعة والسنة وأن يحد بالله لا شريك له وأن يعدل بين  الناس لأنه مسؤول عن كل هذا أمام الله للآنها مسؤولية كبيرة يجب عليها أن يؤديها على أكمل وجه ويكون أهل لذلك.
  • ويؤكد الله عز وجل أن المبايعة تكون في العلن وتكون بين الناس، ويحذر  من نكث البيعة فسيجد عذاب أليم بل يجب علية أن يتبع التعاليم الإسلامية، وأن يؤكد ثقة الناس فيه لأنهم أقبلوا على مبايعته لأنة وجدوا فيه الإمام العادل الحكيم.

ما حكم البيعة لولي الأمر في الإسلام

قال الله تعالى في كتابة الكريم عن المبايعة لولي الأمر منهم ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَن لَّا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)[سورة الممتحنة الأية(13).

  • وهذا يدل على أن الله أوصى بمبايعة ولي الأمر منهم وهي على أن لا يرتكبوا الشرك وما ينافي التعاليم الإسلامية ومن يفعل غير ذلك يعتبر نكث البيعة وله عذاب يوم القيامة عسير.
  • حيث يفسر في الأية الكريمة أن النساء جاءت إلى رسول الله علية أفضل الصلاة والسلام على مبايعته، بأن يتركوا كل ما يحرمه الإسلام من زنا وشرك والسرقة والكذب وكان رسول الله يبايع النساء بالكلام فقط دون أن يصافحهم، لأن يد رسول الله لم تلمسه يد امرأة قط.

هل البيعة واجبة على كل مسلم

نعم المبايعة واجبة على كل مسلم فيجب على المسلم أن يقوم بمتابعة الإمام الذي يجده عادل وحكيم، ويقوم بمبايعته على السمع والطاعة.

  • كام ذكرنا في الأيات السابقة هذا يعتبر دليل قاطع على أن المبايعة واجبة على كل مسلم، ويوجد العديد من الأحاديث عن رسول الله تدل على ذلك ويجب على المسلم إتباع الشروط التي نصت على المبايعة ويجب علية أن يسير وفق التعاليم الإسلامية لكي يكون إمام عادل وحكيم.
  • وقبل أن يتم المبايعة من العامة يجب أن يكون العلماء والفقهاء أن يوافقون على هذا الإمام بالمشورة والإجماع، حتي لا يحدث تفرقة بين عامة الشعب أو يحدث أختلاف في وجهات النظر يجب أن تكون كل الآراء على أمام واحد يتمتع بكل الصفات لإمام عادل حكيم.

وفي نهاية المقال ما هي البيعة وما أنواعها وشروطها على موقع الموسوعة العربية الشاملة ، قد تعرفنا على ماهي البيعة وأنواعها وشروطها وما هو حكم نكث البيعة وما هو حكم بيعة ولي الأمر في الإسلام، وهل البيعة واجبة على كل مسم لقد قمنا بالإجابة على كل هذه الأسئلة التي تحير معظم القراء.

ولقراءة المزيد يرجى الإطلاع على المقالات الأتية: