الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الحب فى الله

بواسطة: نشر في: 12 فبراير، 2020
mosoah
ما هو الحب فى الله

يدور مقالنا اليوم حول ما هو الحب فى الله ، ليس للحياة التي يعيشها الإنسان أي قيمة بدون أن يستشعر الإنسان الحب المتبادل بينه وبين الناس لأن الحب هو المعنى والقيمة الأسمى في حياة البشر وبالأخص وقتما يكون هذا الحب بلا هدف مادي أو مصالح خاصة ولكن هذا الحب ما هو إلا عبارة عن شعور صادق يعرب عن ما بداخل الإنسان بكل أمانة ووضوح .

ويتخذ الحب في العلاقات التي تتم بين الأشخاص في المجتمع الواحد أشكالاً عديدة فهناك الحب الذي يكون بين الرجل والمرأة، والذي لابد له وأن يتم في إطارة الشرعي الذي حددة الله عز وجل وهو الزواج وهناك ما يسمى بالحب لله وفى الله فقط.

لذا خلال مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على الحب في الله وأنواعه بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا .

ما هو الحب فى الله

  • يختلف الحب الذي يكون لله وفى الله تعالى عن نظراءه الآخرين من مختلف الأشكال والطرق،  فهذا الحب يقتضى على الإنسان أن يبادل أخيه المؤمن المحبة والراحة لما يتمتع به من أخلاق وصفات تجعله يقترب شيئاً فشيئاً من الله عز وجل ويسير على طريق الهدف في سبيل الدعوة إلى الله عز وجل.
  • ولا يكون هذا الحب مبنياً على أي سبب آخر من الأسباب الدنيوية التي منها أن يكون بسبب المال أو العمل أو قضاء مصلحة شخصية وذلك لأن المحبة التي تبنى في أساسها على أشياء مصيرها الحتمي هو الزوال لا يستمر ولا يطول لأنة مرتبط ارتباطاً كلياً بوجود السبب، وإذا انقضى السبب أصبح لا يوجد داعى لاستمرار الحب.
  • بينما تكون المحبة في الله عز وجل دائمة ومتصلة وصادقة ولا تتبدل أو تتغير إلا في حالة واحدة وهى أن تتغير أوصاف وأخلاق الحبيب .
  • كذلك فإن من واجب المسلم الاعتدال في كل شيئ لذلك فإن الحب الذي يكون في الله عز وجل لابد أن يكون متصفاً بالاعتدال، وذلك بمعنى أن حب الشخص للحبيب لا يكون حباً يشغل الشخص عن التقرب إل الله عز وجل وذكرة بل الواجب والمفترض أن يكون ذلك الحب داعماً أساسي وكبير نحو التقرب أكثر إلى الله عز وجل .

فمن كان له حبيب في الله فمن المفترض حينما يلتقينا ببعضهما أن يصرح له بأنه يحبه حباً في الله، فلهذا التصريح القدرة الكبيرة على أن يؤثر في شخص الحبيب تأثيراً جزرياً عجيباً وغريباً.

فضل الحب فى الله

  • لقد أخبرنا نبينا محمد صلى الله علية وسلم أن للحب الذي يكون خالصاً في الله فضلٌ كبيرٌ وعظيم ومن أعظم فضاءله أنة إذا كان هذا الحب حقيقي في قلب العبد كان ذلك سبباً في أن يستشعر لذة وحلاوة لا مثيل لها في قلبة وهى حلاوة الإيمان.
  • فقد ذكر رسول الله صلى الله علية وسلم في حديثة النبوي كلاماً يحمل المعنى الآتي وهو أن العبد الذي يتحل بأحد الصفات الثلاثة وجد في قلبة حلاوة للإيمان من هذه اللذة التي أشار إليها النبي الكريم أن الإنسان يحب أخيه لله فقط .
  • كما أن الله جل في علاة يحب الذين يتحابون فيه ويختصهم برحمته يوم القيامة ويقول أين المتحابين في الله يوم القيامة فيختصهم الله عز وجل بنعمة عظيمة ما أشد احتياجنا إليها في يوم القيامة وهى ظل عرش الرحمن.

كلمات الحب فى الله

  • اللهم أكتب لأخي في كل خطوة يخطوها الخير كلة والسعادة والسرور وفى كل رزق أكتب له زيادة وفى كل نظرة أكتب له عبادة وفى كل بسمة أكتب له شهادة .
  • اللهم زده تقى من تقاك ونجية يا ربنا من عذاب النار يوم القيامة وأجعل اللهم الجنة دارة والفردوس منزلته.
  • سدد الله خطاك ووفقك الله لكل ما يحبه ويرضاه.
  • يارب أشهد لك بأني أحبه فيك فيا رب أرضى عنه وأجمعني به في الدنيا على طاعتك وفى الآخرة في جنتك.
  • كل عام وأنا وأنت أقرب إلى الله وكل عام ونحن أكثر خوفاً من غضبة وعقابه وأكثر طمعاً في فضلة ورحمته .

أفضل الحديث ذكر الله عز وجل وأطهر القلوب هي قلوب المتحابين في الله
قال لقمان: إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله.