الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية كتابة بحث علمي متكامل

بواسطة: نشر في: 27 يناير، 2020
mosoah
بحث علمي متكامل

في الفقرات التالية نوضح لكم كيفية كتابة بحث علمي متكامل بالخطوات، بالإضافة إلى توضيح أبرز شروط البحث الجيد، فالبحث العلمي هو نشاط يقوم به الفرد بالاعتماد على التجربة، وذلك لتوضيح حقيقة معينة، أو الكشف عن ظاهرة، بالإضافة إلى توضيح أسباب وجود تلك الظاهرة والآثار الناتجة عنها، ومدى تأثيرها في على الفرد والمجتمع، فيقوم الباحث بالتعمق في الموضوعات التي يرغب في الوصول إلى حقيقتها، ومن ثم سيتم عرض كافة الأفكار والنتائج التي توصل إليها بطريقة منظمة وبأسلوب منسق مدعوم بالمعلومات الصحيحة، ولهذا سنوضح لكم من خلال مقال موسوعة التالي أبرز خطوات كتابة البحث العلمي.

طريقة كتابة بحث علمي متكامل

  • تحديد المشكلة: في تلك المرحلة يقوم الباحث بتحديد الظاهرة التي سيستهدفها في بحثه، وسيقوم بتحليلها بطريقة دقيقة، والكشف عن إمكانية دراسة تلك الظاهرة بطريقة علمية أم لا، وإدراك هل تستطيع بذل الجهد لاكتشاف نتائجها أم لا.
  • صياغة المشكلة: يقوم الباحث بصياغة المشكلة من خلال إدراج الظاهرة قيد الدراسة في قال علمي ممنهج، وذلك بهدف الابتعاد عن الأسلوب العشوائي لجمع البيانات والمعلومات، والاعتماد على الإطار العلمي فقد، وذلك بهدف تيسير تحليل الظاهرة والتوصل إلى نتائجها.
  • جمع المعلومات: في تلك المرحلة يقوم الباحث بالبحث عن المعلومات التي تساهم في تقديم الجديد عن الظاهرة قيد الدراسة، ثم إدراج تلك المعلومات ضمن الإطار الواقعي لها، بعيداً عن التجميل أو المثالية، أو التقليل من شأنها، ويعتمد الباحث في تلك المرحلة على المصادر التي تساهم في الوصول إلى الحقيقة، وإدراك أصل الظاهرة.
  • وضع الفرضيات: يقوم الباحث بوضع الفرضيات حول الظاهرة التي يقوم بتحليلها، فالفرضية هي أول خطوة للوصول إلى النتيجة النهائية أو الحلول، وتساهم الفرضيات في وضع التفسيرات للمشكلة قيد الدراسة، وتعتمد على خبرة وذكاء الباحث، وكيفية قراءته للمعلومات وجمعها بدقة، وذلك اعتماداً على المنهج العلمي.
  • النتائج: وهي المرحلة الأخيرة، وفيها يتوصل الباحث إلى النتيجة التي يتم تعميمها، والتي تساهم في اكتشاف معرفة أو ظاهرة جديدة، والنتيجة هي الهدف الأساسي الذي من البحث، وكلما كانت مترابطة مع أصل الظاهرة، كلما كانت مصداقية البحث العلمي أكبر.

شروط البحث العلمي الجيد

توجد بعض الأسس التي يجب توافرها في البحث العلمي، ومنها:

  • العنوان: يقوم الباحث بكتابة العنوان بطريقة جيدة تلفت الانتباه والنظر، كما يكون العنوان شامل لمحتوى البحث، ويوضح أهمية المشكلة أو الظاهرة التي يناقشها.
  • المقدمة: في المقدمة يجب أن يحرص الباحث على كتابة شرح القضية التي يتناولها بطريقة موجزة، وتوضيح الأصل التاريخي للظاهرة، والنتائج التي توصلت إليها الدراسات السابقة.
  • موضوع البحث: في تلك الفقرة يقوم الباحث بشرح الظاهرة التي يقوم بتحليلها، مع توضيح كافة جوانبها، بالإضافة إلى تأثير كل جانب في الظاهرة، ودعم الموضوع بالحقائق العلمية التي تمهد للحصول على نتيجة منطقية.
  • التحليل: يجب أن يقوم الباحث بعرض النتائج بطريقة تسلسلية ومنطقية، الأمر الذي سيجعل القارئ يشعر بالجدية عند قراءة مضمون البحث، ويستطيع تصديق النتائج التي يتضمنها.
  • البعد عن التشعب: توجد العديد من المعلومات التي قد لا تفيد القارئ، فيجب على الباحث اختصارها وعدم التشعب بها، وذلك للبعد عن الحشو بهدف الإطالة، لأن كتابة تلك المعلومات بطريقة تفصيلية قد يؤدي إلى الملل وفقدان التشويق.
  • المصادر والمراجع: في نهاية البحث يجب أن يقوم الباحث بإدراج المصادر التي اعتمد عليها في جلب المعلومات، وتوثيقها بطريقة علمية وواضحة.
  • الفهرس: الهدف من كتابة الفهرس هو تسهيل عملية مراجعة البحث، ليستطيع الباحث الوصول إلى الأبواب والفصول التي تحتوي على المعلومات بسهولة، وذلك من خلال النظر إلى أرقام العناوين الفرعية في الفهرس.