الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية كتابة المقالة في اللغة العربية

بواسطة: نشر في: 17 يناير، 2020
mosoah
كيفية كتابة المقالة في اللغة العربية

كيفية كتابة المقالة في اللغة العربية ، حيث تعرف بانها كتابة موضوع معين في احدي المجالات التي يختارها الكاتب، كما تتسم بالأسلوب البسيط الواضح المعنى، إذ يبتعد الكاتب عن المعنى الغامض الذي يصعب فهمه، كما أن طريقة الكتابة واختيار العنوان هما اهم عوامل نجاح المقالة، والتي تميز كاتب عن آخر، وسوف تقدم لكم في موسوعة أنواع المقال، وعناصرها، وخصائصها.

كيفية كتابة المقالة في اللغة العربية

إن الكاتب المتميز هو من يعرف جيدا التعبير عن ما يدور بداخله ومشاعره من خلال فقرات قصيرة بسيطة، ومن اشهر كتاب المقالة الكاتب جبران خليل خيران، وطه حسين، وقاسم أمين.

أنواع المقال

يوجد نوعان من المقالات وهى المقال الذاتي، والمقال الموضوعي، وسوف نتناول كل منهما فيما يلي:

  1. المقالة الذاتية: تعبر عن كاتبها، حيث تثبت قدرته في التعبير عن مشاعره وأفكاره، والمواقف التي مر بها، وتتعدد أنواع المقالة الذاتية،وسوف نتناول كل نوع منهما في بعض النقاط:
  • المقالة الاجتماعية: يناقش الكاتب فيها القضايا والمشاكل التي يمر بها المجتمع الذي يعيش فيه، ومن كتاب المقالة الاجتماعية الكاتب طه حسين، وقاسم أمين.
  • المقالة الدينية: وهى المقالة التي يناقش فيها الكاتب الأمور الدينية، كما أنها احدي الطرق المستخدمة في الدفاع عن الدين ضد المتطرفين أو من يحاول الهجوم عليه، ومن كتاب المقالة الدينية الكاتب عباس محمود العقاد.
  • المقالة السياسية: وفيها يعبر الكاتب عن اتجاهاته السياسية، ورائه في القضايا السياسية، ومن كتاب المقالة السياسية الكاتب محمود البارودي، والزعيم سعد زغلول.
  • المقالة التأملية: يحاول فيها الكاتب التأمل في عظمة الخالق سبحانه وتعالى، كما يبحث في الكون ويتأمل في جماله، ومن كتابها الكاتب جبران خليل جبران، والكاتب عباس محمود العقاد.

2- المقالة الموضوعية: تتسم بالدقة والأسلوب العلمي، حيث تدور أحداثها في موضوع واحد، وتنقسم إلى المقالة التاريخية، والمقالة الفكرية، والمقالة الأدبية، وسوف نتناول كل نوع منها فيما يلي:

  • المقالة التاريخية: هي المقالة التي تتناول تفسير وقائع وأحداث التاريخ.
  • المقالة الفكرية: تناقش بعض الموضوعات الفلسفية والدينية عن طريق تحليل وتفسير الأحداث، كما تستخدم منهج الاستنباط والاستقراء، ومن كتابها الكاتب احمد لطفي السيد.
  • المقالة الأدبية: تقوم هذه المقالة بشرح وتحليل ونقد النص الأدبي.

عناصر المقالة

تحتوى المقالة على عدة عناصر وهى الفكرة، وعنوان المقالة، واللغة، والمحتويات، والعاطفة، والخاتمة، وسوف نشرح كل نوع فيما يلي:

  • الفكرة: تعتبر تحديد فكرة المقالة أول عناصر كتابة المقالة، حيث يختار الكاتب فكرة واحدة من تجاربه الشخصية أو تجارب غيره.
  • عنوان المقالة: يجب أن يتسم عنوان المقالة بعنصر الجاذبية التي تشد اهتمام القارئ لقرائها، كما يجب أن يكون العنوان في إطار موضوع المقال.
  • اللغة: هو اهم عناصر نجاح المقالة، فكلما كان اللغة سهلة الفهم كلما زاد عدد قراء المقالة ، ومن شروط اللغة المستخدمة في المقالة التعبير عن المعنى في جمل و فقرات قصيرة، و تجنب استخدم صيغة المبنى للمجهول، فضلا عن استخدم كلمات سهلة الفهم.
  • المحتويات: وهى عبارة عن تنظيم للفقرات التي يتولى فيها الكاتب موضوعه.
  • العاطفة: تختلف أهمية عنصر العاطفة باختلاف نوع المقالة، حيث يعتبر من العناصر المهمة في كتابة المقالة الذاتية، بينما يقل أهميتها في المقالة الموضوعية.
  • الخاتمة : وتكتب في نهاية المقالة، حيث تتناول حل للمشكلة، أو نتائج توصل إليها الكاتب، ويمكن أن تكون خلاصة لما ورد في الفقرات السابقة.

خصائص كتابة المقالة

تحتوى كتابة المقالة على عدة خصائص يجب معرفتها، ومن هذه الخصائص ما يلي:

  •  يعبر فيها الكاتب عن أراءه الخاصة النابعة من موافقة الحياتية، وتجاربه.
  • يختار فيها الكاتب فكرة، ويتولى مناقشتها والبحث فيها وإبداء أراءه الخاصة بهذه الفكرة.
  • تعتمد في كتابتها على اللغة العربية الفصحى.
  • تتسم بسهولة وبساطة الأسلوب.

تتعدد أنواع المقالات، ولكن يبقى أسلوب الكاتب وطريقة تعبيره عن أفكاره هي التي تحدد مدى نجاح مقالته ومدى أقبال القراء عليها.