الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كلمة صباح للاذاعه

بواسطة: نشر في: 8 فبراير، 2020
mosoah
كلمة صباح

في هذا المقال في الموسوعة سوف نقدم لكم كلمة صباح في الإذاعة المدرسية عن أكثر من موضوع سوف نعرضهم عليكم في الفقرات التالية، فكما نعلم أن كلمة الصباح التي تقال في صباح كل يوم من ضمن فقرات الإذاعة تُعد من أهم الفقرات على الطلاب، حيثُ أنه يكون لها كثير الأثر على الطلاب، ويستفاد منها الطلاب بشكل كبير، لذلك من المهم الحرص في اختيار موضوعات يحتاج الطلاب معرفتها لتحسن من سلوكهم وتلقنهم العادات السليمة التي تنفع بهم المجتمع، وسوف نذكر لكم أهم هذه الموضوعات في الفقرات التالية، تابعونا.

كلمة صباح للاذاعه

كلمة صباح عن الرفق واللين

الآن ننتقل بكم في الإذاعة إلى فقرة كلمة الصباح التي سوف يقوم بتقديمها الطالب (محمد).

مرحبًا بكم في فقرة الصباح التي سوف أتحدث فيها عن الرفق واللين، فالرفق من أفضل الخلق والصفات التي يجب علينا أن نتحلى به، والرفق واللين هو المعاملة الحسنة التي نعاملها للضعيف، والمريض، كما أن الرفق لا ينحصر على الإنسان فقط، ولكن الرفق بالحيوان من أرق وأفضل أنواع الرفق.

ويمكننا أن نذكر سريعًا أكثر مظاهر الرفق في حياتنا، مثل الرفق بالأطفال الصغار، حيثُ أن الأطفال الصغار لا يجب معالمتهم بقسوة، فذلك ينمي لديهم سلوك عدواني وسئ، كما |أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد نهانا عن ذلك، وكان عليه السلام خير مثال عن الرفق بالأطفال، ومن أمثلة الرفق الأخرى الرفق بالأهل، خاصة الوالدين عندما يبلغوا مرحلة الشيخوخة كما وصانا الله عز وجل في كتابه في آيات البر بالوالدين، كما أنه يجب علينا الرفق بجميع أفراد الأسرة.

كما أنه من أمثلة الرفق أيضًا الرفق بالحيوانات، فالحيوانات كائنات ضعيفة ليست مثل الإنسان، ولا يمكنها التعبير عن الجوع، أو الألم التي تشعر به، ولذلك يجب علينا أن نكف الأذى عنهم، ومحاولة المساعدة في توفير لهم الطعام والشراب، وقد أوصانا بهم النبي عليه السلام، كما أنه قد ذكر أن امرأة دخلت النار لأنها قامت بحبس قطة حتى ماتت ولم تعطها طعامًا ولم تتركها تأكل من أرض الله.

كلمة صباح عن بر الوالدين

مرحبًا بكم أعزائي في فقرة كلمة الصباح عن بر الوالدين، التي تتبع البرنامج الإذاعي لهذا اليوم.

سوف أتكلم معكم اليوم عن بر الوالدين والذي هو من أهم ما أوصانا به الله عز وجل، حيثُ أن الله عز وجل قد قرن أمره لنا ببر الوالدين مع عبادته عز وجل، للتدليل عن مدى أهميته، ومدى عقوبة عقوق الوالدين، وأنه من أعظم الأمور التي قد أوصانا بها الله عز وجل، فقال الله عز وجل:”وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا” صدق الله العظيم.

وينبهنا الله عز وجل في الآية الكريمة عن عناء الوالدين من أجلنا منذ صغرنا، فالوالدين هما من احتضنانا منذ ولادتنا، فكنا لا نعرف أحدًا غيرهم، وقد اعتنوا بنا بشكل كبير، وغمرونا بالمحبة والرحمة، وقد حمل الآباء عن الأبناء الكثير من المشقة منذ صغره حتى بلغ الأبناء أشدهم، وقد قام الآباء بتوفير لنا كل سبل الراحة في الحياة حتى ننعم بحياة كريمة، كما أنهم ساعدونا في تخطي صعوبات الحياة.

كلمة صباح عن أهمية الوقت

أهلًا بكم أصحابي وأساتذتي في فقرة كلمة الصباح من الإذاعة اليومية المدرسية.

سوف أتكلم معكم اليوم عن أهمية الوقت في حياتنا، فجميعنا يُهدر الكثير من الوقت يوميًا دون أن يكترث لعدد الساعات التي تضيع منه، على مدار حياته، حيثُ أن ذلك الوقت الذي نهدره هو من عمرنا، فكما نعلم أن لكل منا عمر وعدد أيام معين، ونحن نهدر الكثير من الساعات في الأمور الغير مفيدة، وذلك أمر نحتاج أن دركه أكثر من ذلك.

وقد أقسم الله عز وجل في كتابه بالعصر، وبالليل،و النهار،وإن ذلك يدل على أهمية الوقت التي لا نعرفها، كما أن الله قد أوصانا باستغلال أوقاتنا في المنافع، فأول ما يسأل عليه العبد بعد موته عن ثلاث، منهم الوقت فيما أضعناه، فنحن مخلوقون من أجل عبادة الله، وتعمير الأرض، والتعلم الذي يفيد الناس.