الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع قنفذ البحر واهم فوائده

بواسطة: نشر في: 10 نوفمبر، 2019
mosoah
قنفذ البحر

في هذا المقال نقدم لكم أهم المعلومات عن قنفذ البحر الذي يعد من أبرز الحيوانات البحرية التي تعيش في البحار والمحيطات، ويتميز بشكله الشبيه بالكرة كما يغطي جميع أنحاء جسمه الكثير من الأشواك الحادة والتي يصل طول الواحد منهم إلى نحو 10 سم، وتتخذ القنافذ هذه الأشواك كوسيلة للحماية والدفاع عن نفسها من هجمات الكائنات البحرية الأخرى.

وتنتشر القنافذ البحرية في المناطق التي يتوافر فيها الغذاء لهذه الكائنات، إذ انه يتغذى على الكائنات البحرية الصغيرة، إلى جانب بعض أنواع الفطريات والطحالب والتي يُطلق عليها اسم “الاشنات”، ومن أبرز المناطق التي تنتشر فيها القنافذ البحر الكاريبي وشواطئ جزر هاواي والتي تقع بداخلها على الشعب المرجانية، ولكن ما هي أنواع القنافذ ومدى أهميتها وأضرارها ؟، هذا ما سنعرفه في موسوعة.

مكونات جسم قنفذ البحر

ينتمي إلى فصيلة “إكينوديرماتا” وهي نفس فصيلة نجم البحر، ويتكون جسم القنفذ من هيكل عظمي يضم العمود الفقري، إلى جانب القدم والأسنان، ونستعرض لكم المعلومات عن كلاً منهم فيما يلي:

  • يتكون الهيكل العظمي للقنفذ من مجموعة من اللوحات التي تتآلف من كربونات الصوديوم الذي تمنحه القوة والصلابة، أما عن عموده الفقري فهو يتراوح ما بين 1 سم إلى ثلاث سنتيمترات في الطول، وبالنسبة للعرض فيتراوح ما بين 1 إلى 2 ملم.
  • يتخذ شكل قدم قنفذ البحر أنابيب شفافة ويُطلق عليها اسم “القدم الأنبوبية” والتي يعتمد عليها القنفذ في عملية التنفس وتجميع الغذاء.
  • أما عن أسنان قنفذ البحر فهي تتكون من خمسة أسنان فقط وهي تقع في أسفل جسمه، كما أنها تتخذ شكلاً دائرياً يُطلق عليه اسم “فانوس أرسطو”، ويعتمد عليها في مضغ الطعام.

أنواع قنافذ البحر

هناك العديد من أنواع قنافذ البحر التي تختلف في ألوانها وتتنوع في درجاتها ما بين اللون الأرجواني إلى اللون الأسود، ويشهد فصل الصيف ظهور الكثير من القنافذ حيث أنها تتسم بقدرتها على التكيف مع درجة الحرارة المرتفعة والتي تصبح فيها المياه دافئة، وبالتالي في فصل الشتاء تشهد البحار والمحيطات قلة ظهور هذه الكائنات البحرية.

  • من أبرز أنواع قنافذ البحر: القنفذ الأحمر الذي يمتاز عن الأنواع الأخرى بسرعة حركته، إلى جانب القنفذ الناري والذي يتميز بقلة حركته، فضلاً عن القنفذ الأسود والقنفذ المكسيكي.
  • تنتشر أنواع القنفذ في أعماق سحيقة من مياه المحيطات التي تصل إلى آلاف الأمتار، ومن أبرز هذه الأنواع عائلة قنفذ البحر “بورتاليسيداي” الذي تمتد إلى عمق يصل إلى 6.580 متر.
  • هناك أنواع من قنافذ البحر لها قدرة كبيرة على تحمل البرودة القاسية للمياه مثل  قنفذ “ستيريشي نوسنيومايري” الذي يعيش في البحار القطبية، إلى جانب أن هناك فئة نادرة من هذه الكائنات تتميز بقدرتها على البقاء حية خارج المياه لبضع ساعات.

تكاثر قنفذ البحر

أما عن طريقة تكاثر قنفذ البحر فهو يحدث من خلال إطلاق الإناث بيضها الذي يكون مغلفاً بالماء، ويتم التزاوج بين ذكر وأنثى القنفذ من خلال تخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية التي يطلقها ذكور القنافذ، لتبدأ مرحلة التخصيب من خلال نشوء وتطور اليرقات إلى قنفذ والذي لا يمكن معرفة نوعه إلى بعد وصوله لمرحلة البلوغ والتي تتراوح ما بين عامين إلى خمس أعوام.

فوائد قنافذ البحر

يتم الاستفادة من قنافذ البحر عبر استخراج منه بيضه أو ما يُطلق عليه البطارخ والذي يستخدم في تحضير بعض الوجبات البحرية اليابانية منها والصينية، كما أنها تُصنف على أنها نوع من المقبلات البحرية، إذ أن البطارخ لا تستخرج فحسب من الأسماك بل أيضاً من الكائنات البحرية الأخرى كالقنفذ البحري.

أضرار قنفذ البحر

كما ذكرنا من قبل أن قنفذ البحر يتسم بأشواكه الحادة والتي يجب أن يحترس منها الإنسان عند الاقتراب منه أثناء الغوص في مياه البحار والمحيطات، فقد تتسبب لدغتها بواسطة هذه الأشواك إلى الشعور بألم شديد في المنطقة المصابة، وفي بعض الأحيان يتسلح القنفذ بأشواكه إذا شعر بتعرضه للهجوم سواء من الإنسان أو الحيوانات البحرية، وينتج عن ذلك حدوث عدد من الأعراض وهم:

  • الإحساس بالدوار.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ.
  • ظهور احمرار في المنطقة المصابة والتي يصحبها الحكة، وقد يتطور هذا الاحمرار إلى تورم في حالة عدم التدخل للعلاج السريع.

وفي حالة التعرض للدغة القنفذ يجب اتباع الإرشادات التالية وهم:

  • يجب نقع المنطقة المصابة في وعاء مياه ساخنة لمدة ربع ساعة.
  • يتم بعد ذلك نزع الشوك بواسطة المقص أو الملقاط.

ويجب الذهاب للطبيب المختص من أجل الحصول على العلاج المناسب وهو مضاد للالتهابات، وكذلك في حالة عدم التمكن من إزالة هذه الأشواك، مع ضرورة توخي الحذر عند الغوص في المناطق التي يوجد بها مثل هذه الكائنات.