الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصص اطفال مكتوبة هادفة طويلة

بواسطة: نشر في: 29 يناير، 2020
mosoah
قصص اطفال مكتوبة

نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من افضل قصص اطفال مكتوبة ، دائمًا ما تستحوذ القصص على انتباه الأطفال وذلك لأنها تضم عناصر التشويق والإثارة والمغامرة وهي تثير الفضول لمعرفة نهاية أحداث القصة، وهي وسيلة تمكنه من استكشاف العالم المحيط به، إذ أن القصة نافذه من نوافذه على العالم.

وتتجلى أهمية قراءة القصص للأطفال أيضًا في تطوير قدراته العقلية من خلال تحسين التركيز والإبداع والابتكار لديه، إلى جانب أنها تساعد أيضًا على تطوير مهارة الاستماع والتحدث والتواصل الاجتماعي مع الآخرين، في موسوعة يمكنكم الإطلاع على أفضل هذه القصص.

قصص اطفال مكتوبة

قصة الأسد والفار

  • في إحدى الغابات كان هناك أسدًا ضخمًا يخشى الاقتراب منه الكثير من الحيوانات الأخرى، في إحدى الأيام كان يشعر بالتعب والنعاس فاستلقى على الأرض ونام، وأثناء نومه لاحظة فأر صغير الحجم والذي ذهب إلى المنطقة المحيطة به بحثًا عن الطعام ولكنه كان يحدث أصواتًا عالية أزعجت الأسد وأدت إلى استيقاظه من النوم، فنظر حوله فوجد الفأر يجري حوله، فاستشاط غضبًا وأمسك بالفأر وقربه من فمه لكي يلتهمه ولكنه لم يتمكن من ذلك لأن الفأر كان خائفًا للغاية وصاح بصوت عالي يرجوه ألا يفترسه وقد وعده بأنه لن يزعجه أثناء نومه مرة أخرى.
  • عفا الأسد عن الفأر وقد شكره على ما فعله ولكنه أضحك الأسد للغاية عندما قال له أنه قد يحتاج لمساعدته يومًا ما، حيث سخر من إمكانية مساعدته له لأن فأر صغير الحجم مقارنةً بحجمه الضخم، فأخبره الفأر أن الأمر لا يقاس بالحجم وتركه ومضى في سبيله.
  • بعد مرور عدة أيام استيقظ الأسد على أصوات مزعجة أخرى وهي أصوات الصيادين حيث أنه تفاجأ بنقله بجانب شجرة لكي يتم ربطه فيها بالحبال استعدادًا لنقله إلى حديقة الحيوانات، وفي مثل هذه الأثناء شاهد الفأر ما يفعله الصيادون بالأسد فاستغل فرصة انشغالهم بانتظار عربة النقل وذهب إلى الأسد لتحريره من قبضة الحبال عبر تفكيكها بأسنانه.
  • شكر الأسد الفأر على هذه المساعدة التي قدمها له وقد أخبره أنه اقتنع بالفعل أن تقديم المعروف والمساعدة للآخرين لا يعتمد على الحجم.

قصة جحا والحمار

  • يُحكى أن جحا كان ذاهبًا إلى السوق برفقة ابنه وقد اتخذ من الحمار وسيلة لتنقله إلى هناك وأثناء ركوبه كان ابنه يمشي بجانبه فشاهده جماعة من الناس وانتقدوا جحا ووصفوه بالأب القاسي لأنه يركب على الحمار وتاركًا ابنه يسير بجانبه، وقد تأثر جحا بهذا الانتقاد مما دفعة إلى النزول من الحمار لكي يركب ابنه.
  • امسك جحا باللجام واستكمل سيره في الطريق، وقد شاهدته جماعة من السيدات انتقدن هذا الموقف، حيث تعجبوا من رجل كبير بالسن يسير على قدمه ويترك ابنه يركب الحمار، مما دفع جحا إلى ركوبه مع ابنه على ظهر الحمار، وأثناء الطريق لم يسلم من انتقاد بعض المارة الذين اعترضوا على ركوب كلاً من الأب والابن على ظهر الحمار الذي لا يتحمل أوزانهم معًا في هذا الحر الشديد، وقد تأثر جحا برأيهم للغاية واقتنع بذلك مما أدى إلى نزوله هو وابنه من على الحمار.
  • سار جحا وابنه بجانب الحمار وعندما وصلوا إلى السوق عاتبه البعض وسخر من سيره على الأقدام هو وابنه تاركين  الحمار من دون ركوبه، فانزعج جحا من هذا الرأس ولم يتأثر برأيهم حيث وجد أنه من الصعب أن إرضاء كل البشر.

قصة الفتى الكسول

  • يُحكى أن هناك فتى كسولاً للغاية على الرغم من موهبته الكروية كان منضمًا إلى فريق كرة القدم بمدرسته ولكنه لم يكن منتظمًا في الذهاب إلى التدريبات، وفي إحدى المبارايات كان فريقة متفوقًا على الخصم بفارق هدفين، ومع بداية الشوط الثاني تم اختيار هذا الفتى ليلعب كحارس مرمى في المباراة ولكن سرعان ما انخفض مستوى فريقه حيث تقدم الفريق الآخر بهدفين في وقت قصير.
  • دفع ذلك مدرب الفتى الكسول إلى تبديله بحارس آخر الذي اجتهد وتمكن من إثبات كفاءته مما أدى إلى فوز فريقه بفارق هدف، وعقب انتهاء المباراة جلس المدرب مع الفتى الكسول ووعده بأنه سيشارك في المبارايات التالية إذ انتظم في التدريبات واجتهد، مما حفز ذلك الفتى الذي ترك الكسل وحرص على إثبات نفسه بالاجتهاد في التدريبات.