الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة خيالية عن القمر

بواسطة: نشر في: 6 ديسمبر، 2017
mosoah
قصة خيالية عن القمر قصيرة

أفضل الطرق التي تساعد على توصيل المعلومة للأطفال هي القصة، وفي الغالب تكون هذه القصص خيالية حتى تستطيع أن تصل إلى بال الطفل وقلبه وعقله في وقت قليل، ولذلك قد أتينا لكم بقصة قصيرة عن القمر خيالية تستطيع أن تصل إلى عقل الطفل وتمده بالمعلومات القيمة.

قصة خيالية عن القمر :

((يحكى أن هناك طفل اسمه علي كان هذا الطفل يحب القمر جدا، وفي يوم من الأيام صعد أحمد إلى سطح المنزل، وكان برفقة والدته، وتطلع إلى القمر والنجوم ورآهم من فوق السطح وكانت السماء ذات لون مبهج وجذاب، وكان ضوء القمر يتلألأ في السماء، كأنه جوهرة موضوعة فيها، ويملأ السماء أيضا بنوره الساطع، فقرر علي أن يقوم بالنوم على السطح في تلك الليلة حتى يستمتع بمنظر القمر الجميل، والسماء المنيرة، ولكنه قد توجه إلى أمه التي كانت برفقته على السطح الخاص بالمنزل، وسألها هل يا أمي حقا النجوم أكبر من القمر في الحجم؟ فردت عليه الأم وقالت له حقا يا بني إن القمر أصغر من النجوم ولكنه يبدو لنا كبيرا لأنه قريب لنا جدا، ولكن النجوم هي من الأجسام البعيدة جدا.

فنام علي السطح بعد ذلك وغض في نوم عميق، ولكنه رأى في منامه القمر وهو يتحدث إليه ويقترب منه ففزع منه فزعا هائلا، وقال له: لماذا أتيت إلى هنا أيها القمر وماذا تريد مني إني أخاف منك جدا، فاقترب القمر منه وابتسم له، وقال له يا علي إني أنا مصدر النور في الكون فلماذا تخاف مني وهناك الكثير من الأطفال يخافون أيضا مني لا لماذا كل هذا الخوف فإنني لم أضر يومًا من الأيام أحد، ولكن الله عز وجل خلقني  لكي أعم بالفائدة فقط على لناس، حيث أنا من أقوم بإحضار لنور إلى كوكب الأرض، وأنا أيضا من المخلوقات المسئولة عن تزيين لسماء، ولذلك تروني منير دائما، وبالرغم من أن النجوم أبعد مني ولكنها تضيف شكل رائعا في السماء بجانبي.

حينها طلب علي من القمر أن يقوم بإعطائه قطعة صغيرة منه، وذلك حتى يقوم بتزيين المنزل الخاص به، بهذه القطعة، ولكن القمر تعجب جداً من طلب علي له، وقال ضاحكًا: لا يمكنني أن أعطيك قطعة مني يا علي، وذلك لأنني لا يمكن أن أظهر للناس في السماء ناقص وغير مكتمل، ففي حالة لو ظهرت ناقص في السماء فكيف أستطيع أن لا يراني الناس كاملا، وبذلك لا أستطيع أن أنير الكون للعالم.

حزن علي حزناً شديداً، وحينها سأل القمر، ولكن أخبرني يا قمر ما الذي يمكن علي أن أفعله لكي أشعر بوجودك جانبي في كل مكان، فإني أحبك جدا جدا يا  قمري، فرد عليه القمر قائلا: عليك يا علي أن تقوم برسم لوحة لي تضم شكلي وأنا أزين السماء، وذلك من خلال استخدام الأقلام الملونة حتى تظهر جمالي في تلك اللوحة، وحينها تشعر بأنني معك في كل مكان، وأنني أزين منزلك أيضا كما كنت ترغب مني أن أزينه لك.

فقال له علي: حسنًا إنني سوف أقوم برسمك يا قمري، ولكن يا قمري وددت أن أسألك من أين تأتي لما بهذه الإضاءة التي تزين بها السماء، فضحك القمر لعلي وقال له يا علي إني أن من يقوم بعكس ضوء الشمس وذلكعندما تبعد عنكم في الليل وتذهب في الناحية الأخرى، شكر علي القمر على المعلومات التي مدها له، وطلب منه أن يأتي دائما في زيارته وكبل ليلة ولا يحرمه من ضوءه الساطع.

في الصباح استيقظ علي، وكان أول ما فكر به هو الحلم الذي رآه في الليل عن القمر، ورواه لأمه، وقرر في نفسه أن يأتي بأدوات الرسم ويرسم قمرا ويضعه في غرفته))..