الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة حرف الميم مكتوبة

بواسطة:
قصة حرف الميم

نقدم لكم اليوم قصة حرف الميم ، وهو من الحروف الأكثر أستخداماً في اللغة العربية، حيث تجده في معظم الكلمات، بالإضافة إلي إنه يوجد في بداية ومنتصف اسم النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، والذي ينطق بتطابق الشفتين مرتين تباعاً بكسرة بين  الأولى والثانية، وعبر موسوعة نعرض لكم قصة حرف الميم كي نراها في أكثر من موضع في الكلمة وطريقة نطقه.

قصة حرف الميم

في صباح يوم الجمعة، أستيقظ مروان من نومه في الثامنة صباحاً، ثم دلف إلي المرحاض ليستحم، وبعد نصف ساعة أرتدى ملابس جميلة ثم دخل غرفته؛ وجلس على مكتبه ليقرأ إحدى الكتب، إنه منذ الصغر وهو يفعل ذلك في صباح كل يوم جمعة يظل يقرأ حتى وقت الصلاة، لأنه يرى أن في القراءة علم واسع، إلى جانب إنها مُفيد وتنشط مخه، بالإضافة إلي إنه يحب يقرأ الكتب المميزة، أي الكتب العلمية؛ حتى يستطيع أن يمنح علم للآخرين، وفي كل مرة يختار كتاباً يمنحه لصديقه كي يستفيد منه.

وبعد أن ينتهى من القراءة، يقوم من مكانه ويعد لنفسه الطعام، ودائماً يُحب أن يأكل بعض الثمرات بعد الطعام مباشراً، مثل الموز والمشمش، ثم يشرب كوب من اللبن، ويأخذ زجاجة مياه عذبة، ويمضي إلى الجامع ليصلي صلاة الجمعة، وبعد ذلك يذهب إلى منزله، يبدل ملابسه ويرتدى معطف أنيق، ويذهب ليباشر عمله في يوم أجازته، لأنه يُحب العمل والاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية، وعندما وصل إلى المحل الخاص به، وقف يتحدث مع العامل قليلاً، ويعلمه أن العمل عبادة نعم الله علينا بها لنستطيع أن نعيش في الحياة، وتوفير المال والعيشة الحسنة، ولذلك لا تترك عملك لأن يوجد عامل يبحث عن وظيفة ولم يجدها، ربما يحسد الرجال الذين يعملون مثلك، ثم أعطى له كتاباً به، معلومات عن كيفية التعامل مع الآخرين في العمل، لينمى سلوكه، وبعد ما قرائه العامل، شكر العامل مروان لأنه أعطى له علماً ينفعه في مستقبله.

وفي هذه القصة تكرر حرف الميم كثيراً حيث يوجد اكثر من طريقه لنطقه حسب موضعه في الكلمة، حتى يستطيع الطفل نطقه بطريقه صحيحة.