مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة حرف الباء للاطفال مبسطة

بواسطة:
قصة-حرف-الباء

قصة حرف الباء للأطفال هي التي تبحث عنها كل اسره لكي تبدأ في تعليم أبناءهم الحروف، إذ أن حرف الباء هو ثاني الحروف الأبجدية التي يصل عددها إلى حوالي ثمانية عشرين حرف، كما نجد أن كتابة حرف الباء من الأمور التي تُسهل على الطفل معرفة كافه الحروف المماثلة لها كالتاء والثاء؛ وكذا فنجدهم متشابهين في ذات الرسمة، والتي هي عبارة عن رسم طبق وتحته نقطة صغيرة، فهيا بنا نتجول بكم في رحاب قصة ترفيهية وتعليمية يتعلم منها الطفل معنى حرف الباء في سياق الجُمل والأسماء من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

قصة حرف الباء

تستيقظ كل يوم البنت وأمها فتذهب البنت إلى المزرعة التي توجد بها بطة وبركة ماء و وزه، وقد اسمتها أمها بانسية، وكانت تتمتع بالكثير من الجمال و الشعر الناعم والخِصال البهية، وفي يوم من الأيام ذهبت بانسية إلى الحديقة المجاورة لهم بالخطأ فإذا بها تجد الكلب يقفز مُحاولاً قتل البقرة.

جرت مُسرعة والرهبة تُسيطر على قلبها  خوفاً على البقرة من الموت، و أبعدت الكلب عنها باستخدام العصا، فجرى الكلب ونظرت إليها البقرة وكأنها تشكرها، وفجأه سمعت صوت الأب يُنادي عليها، فأجابت على والدها نعم يا أبي أنا قادمة، وطلب منها أن تأتي إلى المنزل لكي تُساعد والدتها في إطعام البط و طهي البطاطس، فجاءت على الفور إل والدها و قامت بمساعدة والدتها .

قصة حرف الباء لرياض الأطفال

كان يا ما كان يا سعد يا إكرام ما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، كان في مرة دب كبير يعيش مع والده و والدته في القطب الشمالي حيث الجليد والثلوج والأمطار، وفي ذات يوم خرجت من الأرض دبة ليست من باقي العائلة شكلها غريب لا تشبه أحد من أقارب الدب الكبير ولم يرى مثلها من قبل.

إذ وجد الدب عليها علامة مميزة باللون الأبيض و الأحمر معاً، وقد تذكر هذا الدب أنه رأى هذه العلامة في يوم من الأيام، و أخذ يتذكر في أي مكان قد رأى هذه الإشارة أو العلامة من قبل وإذ به يرى هذه العلامة على سطح الجبل باللون الأحمر.

وقد كانت هناك أسطورة حول هذه العلامة وهي من يأتي بها سوف يُصبح الدب الملك، فهرع الدب إلى والده وحذره من أن يفتح بابه لهذا الدب لإنه سيأخذ منه العرش، أبى الأب أن يستمع إلى نصيحة الدب الكبير الابن واحتضن هذا الدب الغريب، وفي يوم من الأيام وجد الدب الكبير هذا الدب الغريب يعد الجنود من الدببة الأصغر سناً لمهاجمة البلاد، فذهب إلى والده  وابلغه، إلا انه أهمل ما يقوله الدب.

فذهب الابن و أعد مجموعة من الدببة للتغلب على هذا الدب الغريب الذي أراد أن يسطو على مُلك والده وهو غافل، وبالفعل كانت المواجهة دامية انتصر فيها الدب الكبير على الغريب بعدما قُتل الدب الغريب وانتصر الخير على الشر، وعندما سمع الدب الملك عن هذه المعركة جرى إلى الابن حتى يتأكد انه لم يُصيبه مكروه، ولكنه وجده ينزف وقد اسعفه الملك وتأكد أنه كان على حق وأن هذا الابن قد حفظ المملكة من الضياع.

توته توته فرغت الحدوتة، نتعلم من هذه القصة المفيدة أن الاستماع دوماً إلى كلام أفراد الأسرة من الأمور الهامة التي يجب أن نراعيها مهما كان هذه الفرد صغيراً أو كبيراً لإنهم يُريدون الخير والصلاح والنجاح لنا.