مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة حرف الالف للاطفال

بواسطة:
قصة حرف الالف للاطفال

شرح قصة حرف الالف للاطفال سهلة ، لكي يتعلم أطفالنا القراءة والكتابة لابد أن نقص عليهم العديد من القصص التي تتعلق بالحروف الهجائية في اللغة العربية وهم 28 حرفاً، نتحدث اليوم عن أول حرف في الحروف الأبجدية وهو حرف الألف، فقد تعلمنا الحروف من خلال الأغاني و الرسوم التعليمية، كما يمكننا تعلمها من خلال الفيديوهات التي غمرت عالمنا بالكثير من الأدوات و الفنون التعليمية المبسطة، و توجد العديد من القصص التي يمكنها أن تشرح حرف الألف تقدمها لكم موسوعة من خلال المقال التالي،تابعونا.

قصة حرف الالف للاطفال

الألف هو أول حرف من حروف اللغة العربية ويُرسم على شكل واحد و يعلوه همزة، ومن أمثلته الأسد ملك الغابة والأرنب الذي يأكل الجزر، ولنتعرف أكثر على هذا الحرف نعرض لكم قصص عنه لنتعرف أكثر عليه:

القصة الأولى

  • كان في مرة أرنب تركته أمه في المنزل وقالت له:يا بني لا تفتح لأحد الباب لأن الثعلب المكار سيهجم عليك و لإنه مكار لذلك يا أرنوبي الصغير سيتخفى ولا يظهر لك في صورته الحقيقة، رد الأرنب :حاضر يا والدتي فأنا أرنوب اسمع الكلام ولا أعصي لك أمرا، أعدك لن أفتح الباب لأي أحد، قالت الأرنبة والدته: شاطر يا أرنوبي و إذا كنت حلو سأجلب لك الفاكهة والحلوى،إلى اللقاء، ولكن الأرنب الصغير لم يتعظ بكلمات والدته ودق الباب، فقال الأرنب على الفور و قال نعم يا أمي أنا قادم و لم يعرف أو يسأل عن هويه الطارق، وفتح الباب على الفور يا أصدقائي، و إذا به الثعلب المكار يقف خلف الباب، صرخ الأرنب وأرتعد و جرى على الفور، و لكن أمسكه الثعلب وكاد أن يأكله لولا أن جاءت الأم من خلف الثعلب وضربته بالعصا على راسه و سقط على الفور، بكاء الأرنب الصغير و جرى إلى حضن أمه وقال لها آسف يا أمي لم اسمع كلامك، احتضنته والدته وقالت له لا بأس صغيري.

القصة الثانية

  • كان يا ما كان يا سعد يا إكرام ما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام، كان في أسد ملك الغابة كان عادل و يحب الخير والحق والجمال، و لكن في يوم من الأيام ماتت زوجته و أستمر حزيناً عليها وكاد أن يموت من قله الطعام فلم يذهب لاصطياد طعامه، ولكن جاء الفهد والأرنب و احضروا له الطعام والخبز والماء، ولكنه لم يأكل وظل وحيداً يبكي، اجتمعت كل حيوانات الغابة وقررت أن تتكاتف لكي تجعل ملك الغابة العادل الصالح يأكل الطعام حتى تنقذه من الموت، ودبروا له حيله حتى يأكل فقد قاموا بأخذ صورة كانت معلقة في الغابة للأسد وزوجته و و ضعوا عليها الطعام و تركوا النمل يحمل الصورة للأسد الصالح، عندما اقترب النمل حاملاً الصورة إلى الأسد، هب الأسد وجرى مسرعاً نحو صورة حبيبته و احتضنها وأثناء ذلك وجد الطعام وتحسن مزاجه عندما رأى أن تلك الصورة ستبقى معه للأبد و بدأ يأكل ويشعر بالارتياح، وفي اليوم التالي شكر الأسد العادل ملك الغابة الحيوانات على ما قدموه له من مساعدة و قام ببناء خيمه كبيرة ووضع بها صورة زوجته لكي يُخلد ذكراها.

هذه هي قصص الألف التي تقف مثل العصا منفردة تنظر للأمام دوماً، فتجدها في الأسد والأرنب والغابة والحياة و جميع ما سبق من كلمات بها حرف الألف، و الذي من السهل تعلمه من خلال القصص والفيديوهات و الألوان .