الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة تعاون النمل‎

بواسطة: نشر في: 29 ديسمبر، 2021
mosoah
قصة تعاون النمل‎

قصة تعاون النمل‎ أحد أهم القصص التي تتميز بتأثيرها الإيجابي الكبير على حياة الأشخاص والأفراد المختلفين خاصة الأطفال، حيث تُعد القصص المتعلقة بتعاون النمل من القصص التي يُعرف عنها شدة فعاليتها، فالنمل أحد المخلوقات التي خلقها الله تعالى في ذلك الكون الكبير، وعلى الرغم من صغر حجمه إلا أنه من أهم الكائنات الموجودة في الحياة.

كما يُتصف النمل بالكثير من الصفات الحسنة مثل الصبر والتعاون وحبهم للعمل الجماعي على سبيل المثال، لهذا السبب يُمكن اعتبار النمل قدوة جيدة، لذلك نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة قصة تعاون النمل بالإضافة إلى تقديم عدة قصص أخرى توضح كيفية إتمام هذا التعاون وأهميته وتأثيره أيضاً.

قصة تعاون النمل‎

يُعرف عن النمل أنه أحد الحشرات الصغيرة في الحجم التي خلقها الله عز وجل وعلى الرغم من صغر حجمه إلا أنه ذات تأثير كبير جداً في حياة الأفراد وحياة المجتمع بأكمله حيث يتصف النمل بالتعاون.

  • كما أنه يتحلى بالأمل لهذا يُعتبر من الكائنات التي يُمكنها أن تكون دافع لاستمرار البشر في أعمالهم، فإذا استطاع النمل الصغير إكمال وإتمام عمله على أكمل وجه، ألم يستطيع الإنسان فعل ذلك أيضاً !
  • لهذا السبب يلجأ العديد للبحث عن قصص تتحدث عن أشكال التعاون بين النمل لكونها إحدى القصص الفعالة خاصة عند الأطفال، ويوجد هذا النوع من القصص بكثرة.
  • لهذا إليكم قصة مفيدة توضح كيف يكون التعاون بين النمل وبعضه البعض تتبين في الأتي:

بداية القصة وحياة النمل

  • يُحكى أنه كان يوجد مجموعة من النمل يعيشون سوياً في أحد المناطق في مودة وحب نشأ بينهم وبين بعضهم البعض، فكانوا عبارة عن بعض النملات الصغيرة وبعض النملات الكبيرة.
  • كما أنهم كانوا يعيشون بدون قائد وبدون ملكة، فكانوا يحاولون مراراً وتكراراً إدارة حياتهم بشكل جماعي كي لا يحدث بينهم أي نوع من أنواع المشاكل.
  • وبالفعل كان يقوم جميع النمل بالقيام بكافة الأعمال المطلوبة منه، فكانت تكمل كل نملة العمل الخاص بها بإتقان وعلى أكمل وجه، واستمر هذا الحال لكثير من الوقت.
  • في تلك الفترة كانت بداية دخول الشتاء، فكانت تعمل كل نملة جاهدة كي تقوم بتجميع أكبر عدد من كميات الغذاء والطعام كي لا يحتاج النمل إلى الخروج أثناء المطر والبرد القارس.

تمرد بعض النمل

  • ولكن أثناء العمل تمرد بعض النمل ولم يرد إكمال العمل، وبدأ الجميع يلاحظون ذلك الأمر كما بدأوا أيضاً بالحديث معهم ليعلموا ما هو مصدر المشكلة.
  • فكان رد مجموعة النمل المتمرد أنهم يروا أنهم أكبر فئات النمل الموجودة ويجب ألا يعملوا وعليهم أن يقوموا بالملاحظة فقط وبالتالي سيتم مضاعفة العمل على باقي مجموعات النمل.
  • فقالت إحدى النملات الحكيمة هذا التفكير وذلك التصرف غير صحيح ولا أحد سيوافق على هذا الأمر، وقال أن كل نملة ستقوم بالالتزام بعملها ولن تعمل أي نملة أي عمل إضافي.
  • واستكملت كل نملة العمل الخاص بها، واستمرت مجموعة النمل المتمرد على موقفهم لم يتابعوا العمل واكتفوا بالمشاهدة فقط واستمر ذلك لمدة ثلاثة أيام، مما أدي إلى حدوث نقص في كمية الطعام.

هطول المطر وتعاون النمل

  • وفجأه بدأ المطر يهطل شيئاً فشيئاً، فبدأ النمل يجمع ما يستطيع حملة ليخزنه ومن ثم يحاول أن يختبأ، وازداد المطر وبدأ يهطل بغزارة فترك النمل ما كان يحمله وأختبأ.
  • واستمر المطر لمدة عدة أيام متتالية، فلم يستطيع النمل الخروج والحصول على أي نوع من أنواع الغذاء، وبدأوا في استهلاك كميات الطعام المخزنة لديهم.
  • وبعد مرور عدة أيام بدأ المخزون ينفذ وبدأ يتضور النمل جوعاً، فأدركت مجموعة النمل المتمردة أهمية التعاون الذي كان يحدث بينهم، وأدركوا أيضاً أنهم كانوا على خطأ.
  • ومن ثم قاموا بالاجتماع مع باقي مجموعات النمل وبدأت إحدى النملات المتمردات تعترف بالخطأ الذي وقعوا فيه، ومن ثم قالت أنهم لو كانوا استمروا بالعمل لكان هناك طعاماً إضافياً يكفي الجميع.
  • فتحدثت حينها النملة الحكيمة وقالت أن التعاون من أهم الصفات التي ميز الله سبحانه وتعالى النمل بها، لذلك من الضروري أن تكون جميع النملات المتمردات قد تعلموا من خطأهم.
  • وبعد انتهاء فترة المطر عاد جميع النمل للعمل في هدوء وتعاون وحب وانسجام كما أنهم جميعاً أدركوا أهمية التعاون القائم بينهم وبين بعضهم البعض.

قصص عن العمل الجماعي بين النمل

العمل الجماعي من أهم أنواع الأعمال التي تساهم بشكل كبير في إنجاز المهام المختلفة بشكل بسيط وسريع، فالعمل الجماعي يُعد أحد الأساسات التي تقوم عليها المجتمعات المختلفة، والتعاون هو العامل الرئيسي الذي يُبنى عليه العمل الجماعي، وأكثر الكائنات تتصف بالتعاون هم النمل، لهذا إليكم قصص عن التعاون والعمل الجماعي بين النمل تتبين في الأتي:

قصة عن التعاون بين النمل للأطفال

  • يُحكى أنه كان يوجد مجموعة من الأطفال يلعبون بالكرة سوياً في حديقة المنزل الخاص بهم، ومن ثم وجدوا قطعة خشب كبيرة تعوق طريق لعبهم.
  • فبدأ أحد الأطفال بمحاولة رفع تلك الخشبة لإزالتها ولكن باءت المحاولة بالفشل، ومن ثم حاول مجدداً مراراً وتكراراً ولكنه فشل مجدداً.
  • فتنحي جانباً وبدأ طفل أخر غيره بمحاولة رفع الخشبة ولكنه فشل أيضاً، وتكرر الأمر مع بقية الأطفال وجميعهم فشلوا في رفع أو تحريك الخشبة من المكان الموجودة فيه.
  • فتجمعوا وجلسوا وبدأوا يفكرون سوياً للوصول إلى حل من أجل إزالة تلك الخشبة، لاحظ حينها أحد الأطفال مجموعة من النمل يتعاونون مع بعضهم البعض من أجل حمل بعض الطعام.
  • فبدأ يطرح تلك الفكرة على بقية الأطفال الموجودين حيث قال لهم ما رأيكم إذا قمنا بالتعاون سوياً وساعدنا بعضنا البعض سنتمكن بالتأكيد من حمل وتحريك الخشبة.
  • وبالفعل تجمعوا وبدأوا جميعاً بحمل الخشبة مع بعضهم في نفس الوقت، واستطاعوا نقل الخشبة وأزالوها عن الطريق وحينها شعروا بسعادة كبيرة وأدركوا أهمية التعاون وأهمية العمل الجماعي أيضاً.

،

  • يُحكى أنه كان يوجد أسرة صغيرة من النمل مكونة من أب وأم ونملتان صغيرتان، كانوا يعيشون بشكل بسيط في مودة وحب، ولكن النملة الكبيرة كانت لا تحب مساعدة أختها النملة الصغيرة.
  • ولاحظت النملة الأم ذلك، وسألت النملة الكبيرة لماذا لا تقومين بمساعدة أختك النملة الصغيرة بشكل عام سواء في الواجبات الدراسية أو الأعمال المنزلية الخاصة بها ؟.
  • فأجابتها النملة أنها تقوم بتعليمها فكرة الاعتماد على نفسها كي لا تحتاج مساعدة أحد، فقالت لها الأم حينها أن التعاون من الأمور الضرورية بين أفراد الأسرة.
  • كما أكملت وتابعت وقالت أن رسولنا الكبير أوصانا بأهمية مساعدة الكبير للصغير وأن ذلك من أهم أنواع التعاون، وأوضحت أنه يُمكن أن تقوم النملة بتعليم أختها الاعتماد على نفسها ولكن بطرق أخرى.
  • وحينها أدركت النملة الكبيرة أنها أخطأت وبالفعل بدأت تساعد أختها النملة الصغيرة من جديد وبدأت تحدثها أيضاً عن أهمية التعاون بين أفراد الأسرة في كل الحالات.

تعاون النمل في العمل

التعاون أثناء العمل من أكثر أنواع التعاون فعالية واكثرها تأثيراً على العديد من الأفراد وعلى المجتمع بأكمله، بالإضافة إلى ذلك فإن لهذا النوع من التعاون العديد من المميزات، حيث أنه يقوم بتنقيه النفس من الحقد والكراهية والغرور والمشاعر السلبية التي يُمكن أن تكون موجودة لدى البعض، لهذا إليكم قصة عن تعاون النمل في العمل.

بداية القصة وعدم تعاون النمل

  • يُحكى أنه كان يوجد مصنع كبير ممتلئ بالعديد من النمل العامل الذي كان يعمل بجد واجتهاد من أجل نجاح وتطوير هذا المصنع بكافة الطرق الممكنة.
  • أمتاز هذا النمل بالدقة والأمانة كما أنهم كانوا يقومون بالكثير من الأعمال الشاقة، وكان العمل في ذلك المصنع يعتمد على العمل الجماعي، ولكن النمل العامل أفتقروا إلى أهم ما يجب يتم الاعتماد عليه لإتمام هذا العمل وهو التعاون.
  • في بداية الأمر كانت الأمور والأعمال تتم بشكل جيد إلى حداً ما، ولكن مع مرور الوقت لاحظ المسؤول عن العمل انخفاض في نسبة الإنتاج، كما كان يفتقر المصنع لوجود أي نوع من أنواع السعادة والمتعة خلال العمل.

تعاون النمل ونجاح العمل

  • فبدأ المسؤول يفكر في حل للقضاء على تلك المشكلة، وبالفعل بدأ بجمع النمل العامل ومن ثم قام بالحديث معهم، وعمل على القيام بالعديد من الاجتماعات المختلفة من أجل شرح مفهوم التعاون، كما قام بشرح مدى أهمية التعاون ليتم تحقيق أعلى الأرباح.
  • انتبه النمل العامل للأمر وعملوا على تحقيق مبدأ التعاون بين بعضهم البعض، ومع مرور فترة قصيرة من الوقت شهد المصنع نتائج مبهرة نالت إعجابهم.
  • ليس ذلك فقط بل تضاعفت النتائج ولاحظ كافة العاملين بالمصنع ذلك وأدركوا فعلاً أهمية التعاون وأنه أساس العمل الجماعي، حينها شكر النمل المسؤول وأخبروه أنه لولا نصيحته له لما استطاع النمل الوصول لتلك النتائج والإنجازات.

خلق الله سبحانه وتعالى العديد من المخلوقات والكائنات الحية، يعيشون جميعهم معاً في تناغم وانسجام حيث تقوم كافة الكائنات والمخلوقات على وجه الأرض بالاعتماد على بعضهم البعض من أجل ضمان استمرارية الحياة وهذا ما يُعرف بالتعاون، ومن ضمن تلك الكائنات النمل لذلك تُعد قصة تعاون النمل‎ من القصص ذات التأثير في حياة الكثير من الأفراد خاصة الأطفال، لهذا السبب قمنا بتقديم عدة قصص يظهر فيها تعاون النمل في مقالنا لإفادتك قارئي العزيز.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي:

المراجع

1