الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصائد عن فضائل الأخلاق مكتوبة

بواسطة: نشر في: 12 فبراير، 2020
mosoah
قصائد عن فضائل الأخلاق

إن كنت تبحث عن أجمل قصائد عن فضائل الأخلاق لتعليمها إلى أبنائك فستجدها في هذا المقال، الأخلاق هي تلك النبتة الخضراء التي يزرعها الآباء في نفوس أبنائهم اليوم لحصاد ثمار الطاعة والصدق وحُسن الأقوال والأفعال غداً، فقد قال النبي الكريم محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ “إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق”، فإن فزت في دنياك بـ حُسن الخلق ولين القلب فقد اصطفاك رب العالمين من الفائزين بالخير في الدنيا والآخرة.

وقد فاضت العديد من الأقلام العربية تحدثاً عن الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتمتع بها المرء، والتي ستجدونها في السطور التالية من موسوعة، فتابعونا.

قصائد عن فضائل الأخلاق

ابيات شعر عن الاخلاق للشافعي

يقول الإمام الشافعي عن الأخلاق الحميدة

لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ

أرحت نفسي من هم العداوات

إني أحيي عدوي عند رؤيته

أدفع الشر عني بالتحيات

وأظهر البشر للإنسان أبغضه

كما أن قد حشى قلبي محبات

الناس داء ودواء الناس قربهم

وفي اعتزالهم قطع المودات

كما قال الشافعي في قصيدة أخرى

صن النفس واحملها على ما يزينها

تعش سالماً والقول فيك جميل

ولا ترين الناس إلا تجملاً

نبا بك دهر أو جفاك خليل

وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غدٍ

عسى نكبات الدهر عنك تزول

ولا خير في ود امريءٍ متلونٍ

إذا الريح مالت ، مال حيث تميل

وما أكثر الإخوان حين تعدهم

ولكنهم في النائبات قليل

ابيات شعر عن الاخلاق لاحمد شوقي

قال أمير الشعراء أحمد شوقي عن محاسن الأخلاق

والصدقُ أرفع ما اهتز الرجالُ لهُ

وخيرُ ما عوّدَ أبناً في الحياةِ أبُ

وَإِنَّمَا الأُمَمُ الأَخْلاقُ مَا بَقِيَتْ

فَإِنْ هُمُ ذَهَبَتْ أَخْلاقُهُمْ ذَهَبُوا

قصيدة مكارم الاخلاق

يقول الإمام علي بن أبي طالب عن الأخلاق

إن المكارم أخلاق مطهرة

فَالدِّيْنُ أَوَّلُها والعَقْلُ ثَانِيها

وَالعِلْمُ ثالِثُها وَالحِلْمُ رابِعُها

والجود خامِسُها والفضل سادِيها

والبر سابعها والصبر ثامنها

والشُّكرُ تاسِعُها واللِّين باقِيها

والنفس تعلم أني لا أصادقها

ولست أرشد إلا حين أعصيها

شعر عن جمال الاخلاق

يقول الشاعر معروف الرصافي في قصيدته عن الأخلاق (هي الأخلاق تنبن كالنبات)

هي الأخلاقُ تنبتُ كالنبات

إذا سقيت بماء المكرماتِ

تقوم إذا تعهدها المُربي

على ساق الفضيلة مُثمِرات

وتسمو للمكارم باتساقٍ

كما اتسقت أنابيبُ القناة

وتنعش من صميم المجد رُوحا

بأزهار لها متضوعات

ولم أر للخلائق من محلِّ

يُهذِّبها كحِضن الأمهات

فحضْن الأمّ مدرسة تسامتْ

بتربية ِ البنين أو البنات

وأخلاق الوليدِ تقاس حسناً

بأخلاق النساءِ الوالداتِ

وليس ربيبُ عالية ِ المزايا

كمثل ربيب سافلة الصفات

وليس النبت ينبت في جنانٍ

كمثل النبت ينبت في الفَلاة

فيا صدرَ الفتاة ِ رحبت صدراً

فأنت مَقرُّ أسنى العاطفات

نراك إذا ضممتَ الطفل لوْحا

يفوق جميع ألواح الحياة

إذا استند الوليد عليك لاحت

تصاوير الحنان مصورات

لأخلاق الصبي بكُّ انعكاس

كما انعكس الخيالُ على المرآة