الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن بنوم بنه عاصمة كمبوديا

بواسطة: نشر في: 10 ديسمبر، 2019
mosoah
عاصمة كمبوديا

تعرف على عاصمة كمبوديا “بنوم بنه” من خلال هذا المقال، تاريخ البشرية حافل بالكثير من الثقافات، والمدن، والدول التي أحرزت العديد من الأحداث في عهدها القديم، والمملكة الكمبودية لها ثقافة معروفة وسط الدول الأسيوية، ولعاصمتها قصة غريبة فيما يتعلق بإقرارها عاصمة للدولة، وفيما يتعلق باسمها، وهذه القصة ترويها لكم موسوعة في هذا المقال، تابعونا.

عاصمة كمبوديا

اين تقع كامبوديا في الخريطة

تقع مملكة كامبوديا في موقع متميز؛ حيث تقع في منطقة الهند الصينية التي تربط بين كل من الصين، والهند من الناحية الجنوبية لجزيرة الهند الصينية، ودول جنوب شرق آسيا، هذا بالإضافة إلى أنها تُواجه من الجهة الجنوبية خليج تايلاند الذي المتصل بالبحر الجنوبي للصين، كما تحدها تايلاند من الجهة الغربية، ومن الجهة الشمالية الغربية، وفي الجهة الشرقية، والجهة الجنوبية الشرقية تحدها فيتنام، وفي الجهة الشمالية تحدها لاوس.

العاصمة بنوم بنه

بنوم بنه هي عاصمة كامبوديا، والتي أكبر المدن الكمبودية مساحةً، وأكثرها ازدحامًا، وكثافةً سكانية، وهي المقر الاقتصادي، والسياسي، والثقافي لدولة كمبوديا، وهي أغنى المدن الكمبودية، وتضم أكثر من مليوني نسمة، وقد لُقبت هذه المدينة بلؤلؤة قارة آسيا في عام 1920.

سبب التسمية

يرجع اسم مدينة “بنوم بنه” الذي يُعرف إلى قصة تعود إلى الماضي في القرن الرابع عشر الميلادي؛ حيث كانت تُعرف مدينة بون بنه باسم “شاكتموك “، وكانت هناك امرأة تعيش بها اعتادت على أن تقوم بجمع الحطب، وفي أحد الأيام قامت بجمع الحطب على ضفة النهر؛ فوجدت شجيرة طافية على مياه النهر؛ فأخذتها، ووجدت بها أربعة تماثيل لبوذا، وتمثال لفينشو، واعتبرت المرأة أن هذه نبوءة تُفيد بضرورة تحويل عاصمة الخميرين من آنجور إلى شاكتموك؛ فأخذت هذه المرأة ببناء تلة كبيرة من الرمال على ضفاف النهر، ووضعت الشجيرة بها، ثم أقامت معبد عليها، وتلة في اللغة الخميرية تعني “بنوم”؛ فتم أخذ هذه اللفظة، مع “بن” المأخوذ من اسم تلك المرأة؛ لتُصبح المدينة “بنوم بن” أي “تلة بن”.

سكان بنوم بنه

في عام 2008 تم حصر عدد سكان بنوم بنه ،وبلغ عددهم 2009264 نسمة؛ حيث يتركز عدد السكان في كل كيلو متر مربع من مساحة المدينة 5،358 نسمة.

يبلغ معدل النمو السكاني في المدينة ما يقرب من 4 في المئة، هذا بالإضافة إلى أن أغلب سكان بنوم بنه من الكمبوديين، والخميريين؛ فيمثون ما يزيد عن 90 في المئة من سكان المدينة، هذا إلى جانب أعدادًا قليلة من الجنسيات الأخرى من فيتنام، والصين، وغيرهما.

تدين بنوم بنه بدين الدولة الكمبودية، والديانة الرسمية لكمبوديا هي الديانة البوذية التي يعتنقها الغالبية العظمى من سكان كامبوديا، وبنوم بنه بنسبة تزيد عن 90 في المئة.

والديانة التي يتم اعتناقها بعد الديانة البوذية في كامبوديا هي الديانة المسيحية، أما عن اللغة الرسمية التي يتم التحدث بها في كامبوديا، وبنوم بنه فهي اللغة الخميرية، هذا بالإضافة إلى التحدث باللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسية.

مناخ بنوم بنه

تتميز كامبوديا بصفة عامة بمناخها الاستوائي الحار الجاف طوال العام؛ حيث تتراوح به درجات لحرارة من 22 درجة مئوية، إلى 35 درجة.

في الفترة من شهر مايو، إلى شهر أكتوبر تهب الرياح الموسمية من الاتجاه الجنوبي الغربي، من كل من المحيط الهندي، وخليج تايلاند.

بينما يكون موسوم الجفاف الذي يتميز بهبوب الرياح الشمالية الشرقية من شهر نوفمبر، إلى شهر مارس.

تبدأ فترة الأمطار في مدينة بنوم بنه من شهر مايو، إلى شهر أكتوبر، بينما يبدأ موسم الجفاف من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل، ويُمكن أن تبلغ درجة الحرارة في أبريل 40 درجة مئوية.

النشاط السكاني

تتخذ مدينة بنوم بنه الطابع العام للدولة؛ حيث يعمل الكثير من سكانها في مجال الزراعة، وعلى مستوى دولة كامبوديا تبلغ نسبة السكان العاملين في الزراعة ما يقرب من 60 في المئة، وتتميز كامبوديا بزراعة الأرز في المقام الأول.

الاقتصاد

اقتصاد هذه المدينة، وكامبوديا بصفة عام قائم على المجال الزراعي الكبير الذي يعمل به أغلب سكان الدولة.

بعد ظهور أماكن النفط، والغاز الطبيعي في مياهها الإقليمية انتعش اقتصاد دولة كامبوديا بشكل معتدل.

الثقافة

تعقد مدينة بنوم بنه مهرجان الماء، وهو مهرجان سنوي، كما تضم اثنين من أكبر المتاحف التاريخية في كامبوديا، وهما المتحف الوطني، ومتحف تول سلينج.