الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب ظاهرة التصحر وحلولها

بواسطة:
ظاهرة التصحر

ظاهرة التصحر هي احدي أخطر الظواهر الطبيعية ، وفيها تتحول مساحات شاسعة من الأراضي الخصبة القابلة للزراعة إلي أراضي صحراوية جافة لا زرع فيها ولا ماء وغير قابلة للزراعة، وتحولت من الأراضي ذات الإنتاج الوفير من النباتات أو المحاصيل أو حتي الإنتاج الحيواني إلي مناطق فقيرة وقاحلة.

وترجع ظاهرة التصحر إلي أسباب كثيرة أهمها النشاط الإنساني الخاطئ إلي جانب الكثير من العوامل الطبيعية المختلفة خاصة التغيرات المناخية الشديدة التي يمر بها العالم، وفي مقالنا اليوم في موسوعة سنلقي الضوء عن التصحر وأسبابها وأنواعها وطرق مكافحتها في فيما يلي.

ظاهرة التصحر

تعريف التصحر

عرفت الأمم المتحدة ظاهرة التصحر على أنها تدهور ودمار الأراضي الزراعية في كافة المناطق القاحلة منها وشبه القاحلة والجافة نتيجة عوامل عدة أهمها الإهمال البشري والتغيرات المناخية، أما قمة نيروبي فهي تري أن التصحر هو التوسع في الطبيعة الصحراوية للأراضي العامرة مما  يضر بالأرض، أما منظمة الفاو فقد وجدت أنتقاص شديد في التعريفات السابقة حيث تم إغفال دور العامل البشري في تلك القضية.

عرفت منظمة الفاو التصحر بأنه مجموعة مختلفة العوامل البشرية والبيولوجية والمناخية أثرت علي البنية الفيزيائية والتركيبة الكيميائية للبيئة أدت إلي التصحر.

أسباب التصحر

للتصحر أسباب كثيرة سنناقش أهمها فيما يلي.

الأسباب الطبيعية لظاهرة التصحر

الطبيعة وتغير المناخ بشكل دائم ودوري وتقلباته من اهم الأسباب الطبيعية لتلك الظاهرة، فنجد أن أغلب المناطق الصحراوية الكبري قد نشأت تقريبا قبل 5000 ألاف سنة قبل الميلاد وهذه المناطق الصحراوية كالصحراء الكبري أو شبه الجزيرة العربية وغيرها.

وترجع تكوين تلك المساحات الشاسعة من الأراضي إلي قلة الأمطار وجفاف المناخ في تلك المناطق أكثر من غيرها، فتحولت الأراضي الخضراء العامرة بالإنتاج الوفير لأراضي قاحلة تعاني من نقص الرطوبة والجفاف وعوامل التعرية وتكوين كسبان رملية كثيفة.

الأسباب البشرية للظاهرة التصحر

ترجع كافة الأسباب البشرية لتلك الظاهرة إلي التصرف الخاطئ من الإنسان تجاه البيئة وتتمثل تلك التصرفات في.

  • استهلاك الموارد الطبيعية بشكل جائر وخاطئ يدفعها للانقراض.
  • إهمال الأراضي الزراعية سواء بقلة رويها أو زيادة ري الأراضي الزراعية فالحالتين يدمر الأرض الزراعية.
  • زيادة نسب البناء علي الأراضي الخضراء وتجريفها عن عمد مما يؤثر بشكل كبير على التوازن البيئي.
  • القطع الجائر للأشجار والقضاء الممنهج علي الغابات لاستغلال أخشابها في الاحتياجات البشرية كالبناء أو التدفئة مما يؤثر على البيئة بشكل ملحوظ، مع عدم زراعة غيرها.
  • أفتقار المزارعين للوعى اللازم للحفاظ على الموارد البيئية كالمياه والأراضي الخصبة.

أنواع التصحر ودرجاته

إن التصحر يمر بمراحل مختلفة حتي يصل إلي تصحر كامل وسنناقش فيما يلي أشكاله ودرجاته.

أنواع التصحر

  • عندما تتأكل التربة حول النباتات  تصبح النباتات بعيدة عن بعضها أثناء زراعتها، مما يعرض الأرض إلى العراء بشكل كامل ويتحول إلى تصحر شديد فيما بعد.
  • عوامل التعرية التي تتعرض لها التربة مما يجعلها تفقد جودتها وخصوبتها والمتمثل في سرعة عمليات الأكسدة والرياح الشديدة والشمس الحارقة والتغيرات المناخية من ارتفاع أو أنخفاض شديد في درجات الحرارة.
  • هطول الأمطار بشكل كبير ومفاجئ يجعل كميات كبيرة من الأمطار تجرف الأراضي الزراعية بسبب قوتها.
  • الكثبان الرملية وزحفها للأراضي الزراعية بسبب كثرة أعمال البناء علي الأرض الزراعية أو حولها.
  • السلوك البشري الخاطئ أحدث عدم توازن بين الماء والطاقة فأثر تأثيراً شديداً علي كفاءة الأراضي الزراعية.

درجات التصحر في الأراضي الزراعية

  • التصحر الطفيف: وهو التلف البسيط الذي يحدث للأراضي الزراعية بسبب البشر دون تدخل للظواهر الطبيعية.
  • التصحر المتوسط: ويتمثل في التلف المتوسط الشدة للأراضي الزراعية نتيجة الأملاح الزائدة في التربة أو نتيجة الكثبان الملية.
  • التصحر الشديد: وهو يتسبب في وجود عدد من النباتات والأشجار غير النافعة تنمو علي سطح التربة مما يعرضها لخلل شديد، وتكون عوامل التعرية قد أهلكت تلك الأراضي.
  • التصحر الشديد جدا: وهو الناتج عن الجفاف الشديد للتربة مما يجعل الكثبان الرملية تتكون بشكل أكبر لتصبح جبال وأودية وتتحول الأراضي لصحراء جافة لا تصلح للأعمال الزراعية وتنقرض أشكال الحياة النباتية أو الحيوانية فيها.

أسباب التصحر

  • التخلص من الغابات: حيث يلجأ البشر للتخلص من الغابات وقطعها للاستفادة من أخشابها دون زراعة غيرها مما يؤثر علي التوازن البيئي بشكل كبير، لأن الأشجار التي تزال في الغابات لا تنمو النباتات حولها أيضا فتتحول من غابات مليئة بالنباتات لأرض قاحلة في طريقها للتصحر.
  • الرعي الغير منظم للحيوانات: وتعد هذه المشكلة هي الأكثر تأثيرا على البيئة لأن الرعي الجائر للحيوانات والأغنام على الأراضي الزراعية يتلف التربة، كما أكل تلك الحيوانات للنباتات المزروعة يعرض الأرض للتلف ويدفعها للتصحر.
  • البناء علي الأراضي الزراعية: بدعوي التحضر يلجأ البشر للبناء علي الأراضي الزراعية وتجريفها، متسببين في اختلال واضح للبيئة، فقد تم استبدال أراضي خصبة واسعة بأخري قاحلة بها مباني ومناطق سكنية فيقودنا للتصحر والاختلالات المناخية.
  • التغيرات المناخية: الطقس أو المناخ يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على التوازن البيئي، وبسبب التغيرات المفاجأة للمناخ ستصبح مناطق كبيرة وشاسعة صحراء بسبب تلك الظروف البيئية.
  • المشكلات أو الكوارث الطبيعية: كالفيضانات أو الزلازل أو البراكين تسبب ضرر بالغ للبيئة وتدفعها للتصحر لأنها تفقد التربة الخصائص الطبيعية لها فتتحول لصحراء.

طرق مكافحة التصحر

وضع الخبراء العديد من الخطوات والطرق للحد من تلك الظاهرة وأهمها.

  • وضع القوانين اللازمة للحفاظ على التربة والحد من الاستغلال السيئ لها.
  • الحد من قطع النباتات والأشجار وإزالة الغابات.
  • الاستعدادات اللازمة لمواجهة مشكلة انجراف التربة بعد السقوط الشديد للأمطار.
  • تنمية الوعي لدي المزارعين للحفاظ علي الموارد الطبيعية كالماء أو التربة وجودتها.
  • التنبيه على أهمية تقليل الرعي الجائر على الأراضي الزراعية.
  • أستخدام وسائل الإعلام بشكل أمثل لتوعية الأفراد داخل المجتمع بخطورة ظاهرة التصحر وعواقبها.
  • العمل على توفير الأجهزة والآلات التكنولوجية التي تسهل عملية الحصاد والزرع مع الحفاظ على جودة الأرض وتقليل الجهد.