الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة الذبح عند اليهود

بواسطة: نشر في: 15 أبريل، 2022
mosoah
طريقة الذبح عند اليهود

نوضح في هذا المقال ما هي طريقة الذبح عند اليهود ، حددت الأديان السماوية الطريقة المتبعة عند ذبح الحيوانات، وقبل ظهور الإسلام، كان العرب يمارسون شعيرة ذبح الأضاحي عند قيامهم بالحج إلى بيت الله الحرام، حيث كانوا يحرصون على ذبح أضاحيهم قبيل شروق الشمس وحتى شروقها، وكانت الأيام التي تأتي بعد يوم النحر هي أيام التشريق، هذا اللفظ الذي يعني تقديم اللحم، فلحوم الأضاحي كانت تشرق فيها، ثم يأخذونها معهم في رحلتهم إلى مدنهم وقراهم، وعندما ظهر الإسلام، حدد طريقة الذبح المُتبعة، والتي في حال مخالفتها يصبح أكل الأضحية مُحرمًا، ولكن ما هي الطريقة التي يتبعها اليهود عند ذبحهم للأضاحي؟ هذا ما سنوضحه من خلال السطور التالية على موسوعة.

طريقة الذبح عند اليهود

  • يُطلق على عملية الذبح بالطريقة اليهودية اسم الشحيطة، يقوم بها أي يهودي بالغ عاقل، ويُسمى اللحم المذبوح على الشريعة اليهودية اسم الكوشر.
  • وقبل الذبح يتم التبرك بالله والترتيل بشكل متواصل لفترة قبل إتمام تلك العملية، بشرط ألا يفقد القائم بتلك العملية تركيزه، أو يقاطعه أحد، أو يتوقف عن التبرك لفترة طويلة.
  • وفي عملية الشحيطة يتم استخدام شفرة مكشوفة غير مسننة، تمر مرة واحدة على عنق الحيوان لتقطعه ويتم الذبح، من خلال قطع الأوعية الدموية الرئيسية.
  • ويتجنب اليهود عند ذبحهم للحيوانات الاقتراب من النخاع الشوكي.
  • وتتطلب عملية الذبح التي يقوم بها اليهود استنزاف دم الحيوان.
  • وتمنع الشريعة والقوانين الغذائية اليهودية أكل نوع من الشحم في الحيوان يُطلق عليه اسم الشيليف، كذلك تحظر تناول العصب الوركي، لذلك يقوم اليهود بعملية تُسمى نيكور، حتى يتمكنوا من تناول الجزء الخلفي من جسد الحيوان.
  • ويجب أن يقوم بعملية الذبح عند اليهود حاخام تدرب على ذبح الحيوانات عدة سنوات، فهو فقط المسموح له بذلك.

طقوس الذبح عند اليهود

  • من الطقوس التي يقوم بها اليهود عند الذبح، ما يفعلونه في يوم “روش هشانا” وهو يوم رأس السنة العبرية، وهو ذكرى التضحية بإسحاق.
  • وفي هذا اليوم يكفرون عن ذنوبهم بأضحية الديك، حيث يرفعونه فوق رأس الشخص اليهودي التائب من ذنوبه التي ارتكبها خلال السنة الماضية، ثم يحركونه بشكل دائري، ويقوم الكاهن بالإعلان عن التضحية بهذا الديك مقابل توبة الشخص.
  • ثم يتم ذبح الديك وطهيه، وتوزيع لحمه على الفقراء كصدقة.
  • ففي تلك الطقوس تخلص اليهودي من ذنوبه بتحميلها على الديك الذي يكفر عن تلك الذنوب بدمه ولحمه، بدلًا من دم ولحم اليهودي التائب، حيث يكون الديك هو سببًا في تطهير اليهودي من ذنوبه، ومن ثم يمكنه بدء سنة جديدة خالية من الذنوب.
  • ويطلق اليهود على الخروف المذبوح اسم الشوفار، والذي يرمز لديهم إلى كبش الفداء الذي أنزله الله على سيدنا إبراهيم عليه السلام قبل أن يذبح ابنه، وهو الحدث الذي يعتبرونه رأس السنة العبرية.
  • ويقوم اليهود بأخذ قرن الخروف المذبوح، ويذهبون به إلى المعبد، ويحدثون في طرفه المدبب ثقبًا وينفخون به فوق المعبد وسط نغمة معينة، حتى يسمع اليهود دعوة الحاخام للصلاة.

لماذا لا يأكل اليهود اللحم مع اللبن

  • يُحظر على اليهود خلط اللحم ومشتقاته مع اللبن ومشتقاته، نظرًا للآية التالية: “لا تطبخ الجدي بلبن أمه“، والتي تكررت 3 مرات.
  • ولقد أشار المعلقين الحاخاميين الذين عاشوا في أواخر العصور الوسطى وهما وبديا سفورنو وسولومون لونتشيتز إلى أن خلط اللحم مع اللبن هو ممارسة دينية كنعانية، تنص على طهي الماعز الصغار في حليب أمهاتهم، للاستفادة من مساعدة خارقة للطبيعة، حتى تزيد غلة قطعانهم.
  • ولذلك يقوم اليهود بإعداد طبقين، واحدًا للحوم والدواجن التي تُعتبر من اللحوم، وآخر للألبان، ويُفضل أن يكون كل طبق بلون مختلف عن الآخر، ويُغسل كل طبق ويُحتفظ به، في مكان منفصل.
  • أما الأطعمة الأخرى التي يتناولها اليهود والتي ليست من اللحوم أو من الألبان، فيتم تناولها في طبق ثالث محايد.
  • وفي العقيدة اليهودية، وقبل تناول اللحوم، لا بد من الانتظار فترة تتراوح ما بين 30 دقيقة إلى 60 دقيقة، وإذا سبق تناول اللحوم تناول الأجبان الأصلبة أو المطبوخة؛ فلا بد من الانتظار قبل تناول اللحوم فترة لا تقل عن 6 ساعات، وذلك لأن هضم اللحوم يستغرق وقتًا أطول، ويمكن أن تقل تلك المدة للرضع وللمرضى.
  • ويُحظر الطعام على اليهودي الذي لا يحترم تلك القاعدة اليهودية المتعلقة بتناول اللحوم والجبن.

هل أن ذبيحة اليهود حلال

  • اتفقت المذاهب الأربعة المالكية والحنفية والحنابلة والشافعية على جواز تناول ذبيحة أهل الكتاب، إذا كانت مما يحل في الشريعة الإسلامية.
  • ولقد تم الاستناد في ذلك إلى قول الله تعالى في سورة المائدة: “وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ“.
  • فالمقصود بذلك، أنه حلال تناول ما قام أهل الكتاب بتذكيته وليس ما قاموا بأكله.
  • وعن عبدِ اللهِ بنِ مُغَفَّلٍ ري الله عنه قال: “دُلِّيَ جِرابٌ مِن شَحمٍ يومَ خَيبرَ، قال: فأتيتُه فالتزَمْتُه، قال: ثمَّ قُلتُ: لا أُعطي مِن هذا أحدًا اليومَ شَيئًا. قال: فالتَفَتُّ، فإذا رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يتبَسَّمُ إليَّ“.
  • ففي ذلك دلالة على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أجاز تناوله.
  • وبشكل عام، يجوز للمسلم تناول ذبيحة اليهود بشرط أن يتم ذبحها بنفس الطريقة التي يتبعها المسلم عند الذبح، حيث يتم قطع الحلقوم والمريء حتى يسيل الدم، ولا يحل قتل الذبيحة بالخنق أو الصعق الكهربائي أو الإغراق في الماء.
  • كما يُشترط ألا يُذكر على الذبيحة اسمًا سوى اسم الله، تنفيذًا لقول الله تعالى في سورة الأنعام: “وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ”.
  • وفي ذلك قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: “والمراد به هنا ما ذكر عليه اسم غير الله عند ذبحه ، مثل أن يقول : ” باسم المسيح ” ، أو ” باسم محمد ” ، أو ” باسم جبريل ” ، أو ” باسم اللات ” ، ونحو ذلك “.
  • والشرط الثالث، ألا تكون تلك الذبيحة قد تم ذبحها تقربًا للمسيح أو للزهرة، حتى لو تم ذكر اسم الله عليها.
  • حيث قال شيخ الإسلام رحمه الله : “وأما ما ذبحه أهل الكتاب لأعيادهم وما يتقربون بذبحه إلى غير الله نظير ما يذبح المسلمون هداياهم وضحاياهم متقربين بها إلى الله تعالى ، وذلك مثل ما يذبحون للمسيح والزهرة ، فعن أحمد فيها روايتان أشهرهما في نصوصه أنه لا يباح أكله وإن لم يسم عليه غير الله تعالى ، ونقل النهي عن ذلك عن عائشة وعبد الله بن عمر”.

الأطعمة المحرمة عند اليهود

من الأطعمة المُحرمة عند اليهود ما يلي:

  • الطيور النجسة وهي البومة، الصقر، الغراب، النسر، العقاب، النورس، البلشون، اللقلق، الخفاش، الهدهد، النعامة، البجع، الرخمة، الشاهين، وقاق الماء.
  • أنواع من اللحوم مثل الأرانب والإبل، الخنزير، والكائنات البحرية التي لا تمتلك زعانف مثل الأخطبوط، الجمبري، الكابوريا، أسماك الثعبان، السرطانات، المحاريات، قنديل البحر وغيره من الهلاميات.

هل الخمر محرمة عند اليهود

  • نعم، فهناك نصوص واردة في التوراة أكدت على تحريم شرب الخمر.
  • حيث منعت الملوك والعظماء من تناول الخمر، حتى لا ينسوا الشريعة، ويجوروا على حقوق الناس.

المراجع