الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق اختيار التخصص الجامعي

بواسطة:
اختيار التخصص الجامعي

يؤثر اختيار التخصص الجامعي بشكل كبير على الحياة المهنية والاجتماعية، بل وحتى النفسية، فبعد سنين طويلة يقضيها الطالب في التعلم المفتوح حيث يتعرف على كافة فروع العلم تأتي اللحظة التي يتحتم عليه فيها اختيار التخصص في واحد منها، وعلى أساس هذا الاختيار صحيحًا كان أم خاطئًا يتحدد مستقبل الطالب، ولذلك وضع الخبراء عددًا من الأسس التي ينبغي مراعاتها عند اختيار التخصص الجامعي ليكون ذلك الاختيار صحيحًا، فتابعونا على موسوعة لنتعرف أكثر على هذا الأمر الهام.

مشكلة اختيار التخصص الجامعي

تأتي مشكلة اختيار التخصص في للمرحلة الجامعية أن هناك العديد من الطلاب لا يدركون التخصص المناسب لهم، أو التخصص الذي يحتاجه سوق العمل، أو التخصص الذي يمكنهم الإبداع فيه بما يتناسب مع ميولهم ومهاراتهم.

فقد يكون الطالب متفوقًا في مرحلة ما قبل التخصص، لكنه نتيجة الاختيار الخاطيء نجده مثل أي موظف عادي فلا يتناسب موقعه ولا المردود المادي الذي يحصل عليه مع قدراته الفائقة.

والعكس صحيح فقد يكون الطالب عاديًا في مجال دراسته لكنه بعد عدد من السنوات أصبح يتمتع بمكانة مرموقة في موقع عمله، وهذا في النهاية يرجع إلى الاختيار الصحيح لمجال التخصص.

مقاييس اختيار التخصص الجامعي بعد الثانوية

لكي تعرف كيف تختار التخصص الجامعي المناسب لك عليك مراعاة المعايير التالية، وقياسها على نفسك.

اكتشف ذاتك

وهذا هو الأساس الأول في اختيار التخصص للمرحلة الجامعية، فعليك أن تعرف المواد الدراسية التي كنت تحبها في الدراسة، أو المواد التي كنت تحصل فيها على أعلى الدرجات، والتي تشعر أنك قوي فيها.

في الغالب ستجد نفسك أمام عدة مواد أو مادتين أو مادة كنت تحبها، أو كنت أفضل فيها من غيرها.

تعرف على ما هو مطلوب في سوق العمل

اعرف التخصصات التي يتم طلبها في سوق العمل، وذلك من خلال بعض الوسائل كإعلانات الوظائف وغيرها.

اعرف كذلك أي من هذه التخصصات يعد الأقل إرهاقًا، وكذلك الأعلى دخلًا.

اعرف معاهد دراستك

بعد أن اخترت المواد التي كنت تحبها أو كنت قويًا فيها، عليك أن تحدد الكليات أو المعاهد أو الأماكن التي تتيح لك دراسة تلك المواد، واعرف نبذةً مختصرةً عن كل منها، والفرق بينها.

دوافع اختيار التخصص الجامعي

بعد أن قمت بحصر لتلك الكليات أو الأماكن عليك ان تختار المناسب منها، وذلك وفق العديد من المعايير الهامة، وهي:

مجموع الثانوية

حدد أولًا الكليات التي يتيح لك مجموعك دخولها، واستثن التي لا يحصلها مجموعك، وإن كان الاختيار قبل ظهور المجموع، فنتقل للمقياس التالي.

وكذلك إن كانت إمكانياتك تتيح لك الدراسة في جامعة خاصة.

ما يوفره التخصص

عليك أن تعرف المجالات التي يتيحها التخصص، فاختر الي يتيح العديد من المجالات في المستقبل.

المكان

هل مكان الدراسة قريب أم بعيد من مكان إقامتك، قد يؤثر هذا على اتخاذ قرارك إذا لم يكن السفر مناسبًا إمكانياتك أو ظروفك الخاصة الأخرى.

نصائح

استفد من خبرات الخريجين الذين كانوا في هذا المجال، وكذلك لا تنس سهولة التخصص وصعوبته، وهل الأيدي العاملة به متوفرة أم أنها مطلوبة بشكل كبير؟ كذلك عليك الاستفادة من خبرة والديك، ومناقشتهم في هذا الموضوع.

وبعد أن تجمع كل تلك المعلومات يمكنك أن تختار تخصص العمل المناسب لك في المستقبل، وقبل أن تدخل الكلية تذكر أن التفوق في الكلية يعتمد عليك وحدك، وعلى مدى تطويرك لمهاراتك وقدراتك، فاستغل فترة الدراسة في الكلية في تطوير نفسك في مجالك وفي المجالات الاخرى التي يحتاجها مجالك كاللغة، والتعامل مع الحاسب، وغيرها. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.