الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

صور عن حقوق الطفل

بواسطة: نشر في: 12 فبراير، 2020
mosoah
صور عن حقوق الطفل

اليوم في هذا المقال  أردت الحديث عن صور عن حقوق الطفل ، نظرًا لكثرة العنف الموجه ضد الأطفال في الآونة الأخيرة في العديد من المجتمعات، لذلك تم الاتفاق والإجماع على وجود حقوق وواجبات للطفل في عام 1989 م، من قبل منظمة اليونيسيف العالمية، حيث تقوم هذه المنظمة بحماية أطفال العالم، وتساعد في قضاء احتياجاتهم، وتدافع عنهم من الاعتداءات بمختلف أساليبها، فالأطفال هم الفئة الأهم في مجمعاتنا، فإذا صلح الطفل وتمت تنشئته بطريقة سليمة صلح حال المجتمع بأكمله فهو النبتة الأولى في بناء المجتمع، لذلك علينا الاهتمام بالطفل، والاعتناء بقه، وإعطاءه حقوقه وواجباته دون التحيز عنها، ولهذا جئت بهذا المقال بعنوان صور عن حقوق الطفل، فتابعونا على الموسوعة.

صور عن حقوق الطفل

طريقة تعامل المجتمع مع الطفل هي التي تحدد مدى رقيه وتقدمة، فالطفل له الحق في كثير من الأمور التي يجب الاهتمام بشأنها، والانتباه الشديد لها دون الانحياز عنها، فنجد أن البداية لإعطاء الطفل حقوقه كانت من خلال الدين الإسلامي، الذي جعل لطفل الأحقية في الكثير من الأمور، وجعل حماية حقه أمر لا يمكن التخلي عنه، وذكرت لنا السيرة الكثير من المواقف التي تدل على هذا الأمر، ومن ذلك ما ورد في حديث عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بشراب فشرب منه، وعن يمينه غلام، وعن يساره أشياخ، فقال للغلام: “أتأذن لي أن أعطي هؤلاء؟” فقال الغلام: لا، والله لا أوثر بنصيبي منك أحداً، قال: فتله (وضعه) رسول الله صلى الله عليه وسلم في يده”.

فنجد في هذا الحديث أن رسولنا الكريم لم يتهاون في حق الطفل، وبرغم وجود مجموعة من كبار السن في المجلس إلا أنه لم يقدمهم عليه، ولكن جعل له شأنًا في المجلس، وسأله وطلب منه أن يسمح له، وعندما رفض الطفل ذلك لم يتجاهل الرسول صلى الله عليه وسلم حقه في الرفض وأعطاه له دون أن يعرضه للوم أو العتاب.

حيث أن تقديم الأيمن من السنن، ولم يغيرها الرسول صلى الله عليه وسلم لأن الجالس على يمينه غلام بل طبقها عليه.

كما أعطى للطفل حق الجلوس في مجالس الكبار، وأعطاه الحق في التعلم في مجالس العلم.

كما أعطاه الحق في توفير الشعور بالأمان والطمأنينة له، وإعطاءه الحق في ممارسة حقوقه دون خجل.

ومن هنا نجد أن الإسلام لم يتهاون بحق الطفل، حتى في وجود مجلس يضم  عددًا من الكبار، بل قدم حقوقه على أي شئ أخر.

ولكن مع مرور الوقت أصبح العنف يسود تجاه الأطفال، ويتم انتهاك حقوقهم، حتى تلك البسيطة، لهذا كان لابد من ظهور مؤسسات لحماية حقوق الطفل حول العالم، وحمايتهم من الانتهاكات التي يتعرضن لها، ومن ظهرت مؤسسات مختلفة لحماية حقوق الطفل، ومن ضمنها مؤسسة اليونيسيف العالمية، والتي وضعت عدة قواعد وقوانين من أجل حماية الطفل ومن أهم هذه الحقوق التي أوجبت توفيرها للطفل:

  • للطفل الحق في الحصول على اسم وجنسية بمجرد ولادته.
  • له الحق في معرفة والديه والانتساب إليهما، وأن يحظى بالرعاية الكاملة منهما.
  • من حقه توفير المستوى الملائم لنموه البدني، والعقلي، والنفسي، والاجتماعي.
  • يجب حماية الطفل من وقوع أي نوع من أنواع الضرر النفسي، أو الجسدي عليه.
  • امتناع التمييز فيما بين الأطفال بسبب الدين، أو العرق، أو النسب.
  • توفير الأمن والشعور بالأمان والسكينة، وتوفير حياة مادية ومعنوية جيدة، أثناء طفولته من قبل والديه.
  • له الحق في التعلم، وهو من المسؤوليات التي يجب على الدولة توفيرها للأطفال، بل يجب إلزامهم عليها.
  • توفير الرعاية الصحية الكاملة من قبل الدولة، ومتابعة حالته الصحية، وتوفير كافة الاحتياجات، إلى أن يكبر.
  • توفير دور الرعاية لهؤلاء الأطفال الذين يعانون من أحد الإعاقات المختلفة التي لا تجعل لديهم القدرة على ممارسة حياتهم الطبيعية.
  • يجب مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة، في ممارسة كافة الأمور وإعطائه الحرية للتعبير وإبداء أراءه داخل المجتمع.
  • للطفل الحق في ممارسة اللعب، والأنشطة المختلفة، ومشاركته في كافة الثقافات المختلفة.

صور عن حقوق الطفل