الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شرح رمضان ممنوع من الصرف

بواسطة:
رمضان ممنوع من الصرف

رمضان ممنوع من الصرف فنلاحظ أنه يُرفع بالضمة ولكنه يُنصب ويُجر بالفتحة. فماذا تُعنى كلمة ممنوع من الصرف. ولماذا مُنعت كلمة رمضان؟، وكيف يُمكننا إعرابها. وهل يُمكن أن ترد مُصرفة؟، كل هذه التساؤلات تُجيب عنها موسوعة من خلال المقال التالي، فتابعونا.

الممنوع من الصرف

هو عبارة عن كلمة أو أكثر لا يُمكن أن يتم إدخال التنوين على آخرها. كما أنه لا يُمكن إضافة الكسر إليه إطلاقاً. فيُجر بالفتح.

رمضان ممنوع من الصرف

هناك العديد من الحالات التي تُمنع فيها الكلمات من الصرف، ومن بينها ما ينتهي بتاء التأنيث الممدودة مثل صحراء، وكذلك المقصورة. أو صيغة منتهى الجموع مثل مساجد، وأيضاً بعض الأسماء الأعجمية كإبراهيم، وتلك المركبة تركيباً مزجياً كحضر موت. والتي تحمل لفظ أو معنى التأنيث مثل معاوية. وبعض الأوزان مثل الكلمات على وزن فُعل مثل عُمر، أفعل ومؤنثها فعلاء كأصفر ومؤنثها صفراء، فُعلان ومؤنثها فُعلى مثل غضبان وغضبى. الأرقام من واحد إلى عشرة على وزن فعلان ومفعل. وكذلك كلمة أُخر.

أما في كلمة رمضان فتُمنع من الصرف لانتهائها بألف ونون وهي حالة من حالات المنع. فلا يجوز لنا أن نُدخل عليها أي تنوين. وكذلك لا يُمكن أن يصحبها الكسر.

كيفية إعراب كلمة رمضان

كما سبق لنا الذكر كلمة رمضان لا يُمكن أن تُصحب بكسر، ولهذا يكون إعرابها:

عندما تكون مجرورة مثال “يصوم الناس في رمضان”، فرمضان في تلك الحالة هي اسم مجرور بفي وعلامة جره الفتح عوضاً عن الكسر لأنها ممنوعة من الصرف.

عندما تكون مرفوعة مثال ” أيام ويهل علينا رمضان بنفحاته الإيمانية” إعراب كلمة رمضان في النموذج السابق فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المُقدرة منع من ظهورها التعذر لأنه ممنوع من الصرف.

في حالة إن كانت منصوبة ” المسلم يصوم رمضان آملاً أن ينال رحمة الله” كلمة رمضان هنا تُعرب مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

كانت تلك أبرز المعلومات عن كلمة رمضان وآلية منعها من الصرف. أما إن كنت ترغب في جمعها فعليك إضافة الألف والتاء لتكون “رمضانات”.