دول تستخدم الاستمطار الصناعي

شيماء صدقي 24 سبتمبر، 2022

ما هو الاستمطار الصناعي 

الاستمطار الصناعي أو استمطار السحب هو أحد التقنيات الحديثة التي يتم استخدامها من أجل معالجة السحب الموجودة بصورة طبيعة في السماء، وذلك من أجل زيادة نسبة هطول المطر ويطلق على هذه العملية عملية تلقيح أو تطعيم السحب، حيث يتم ضخ بعض المواد إلى السحاب الأمر الذي يشكل نواة جليدية تؤدي إلى هطول المطر وتعتمد العديد من الدول على هذه التقنية من أجل زيادة مواردها المائية الأمر الذي يؤثر بصورة إيجابية في مجال الري والصناعة والزراعة مما يساهم في إحداث نقلة كبيرة في الاقتصاد. 

دول تستخدم الاستمطار الصناعي 

فكرة الاستمطار الصناعي هي واحدة من الأفكار القديمة والتي تعود إلى عام 1964م وذلك بعد اكتشاف الدكتور برنارد فونيجت إمكانية تحفيز نزول المطر من خلال استخدام مادة يوديد الفضة، وقد تم استخدام هذه المادة في القرن الماضي من أجل زيادة هطول المطر واستمر تنفيذها في العديد من البلدان مثل الصين، الشرق الأوسط، روسيا واندونيسيا بالإضافة إلى العديد من الدول العربية من بينها: 

  • المملكة العربية السعودية: لجأت المملكة العربية السعودية إلى استخدام الاستمطار الصناعي لزيادة الرقعة الخضراء في إطار جهود ولي العهد وتم ذلك تحت إشراف المركز الوطني للأرصاد بمدينة الرياض، وتستهدف هذه العملية العديد من المدن ومن أهمها القصيم والرياض وحائل خلال المرحلة الحالية وعسير والطائف والباحة الفترة القادمة. 
  • جمهورية مصر العربية: تبحث مصر خلال هذه الفترة استخدام الاستمطار الصناعي لاسيما في ظل أزمة المباحثات التي حدثت مع دولة إثيوبيا على نهر النيل. 
  • المملكة الأردنية الهاشمية: مناخ دولة الأردن يتسم بالمناخ الجاف ووجود الكثير من المناطق الصحراوية، لذلك تم التعاون بينها وبين الحكومة التايلاندية من أجل التعاون بشأن الاستمطار الصناعي لتغيير طبيعة الطقس الجاف وزيادة نسبة هطول الأمطار. 
  • الإمارات العربية المتحدة: تعد دولة الإمارات العربية واحدة من أوائل الدول العربية التي قامت باللجوء إلى العديد من التقنيات والوسائل تحديد السحب التي من الممكن استهدافها لزيادة نسبة الاستمطار. 

الاستمطار الصناعي في السعودية 

وضعت المملكة العربية السعودية برنامج خاص بـ الاستمطار الصناعي والذي يهدف إلى تحقيق الأمور التالية: 

  • زيادة نسبة هطول الأمطار بها الأمر الذي يحقق سبل التنمية المستدامة. 
  • بناء القدرات البشرية والتأكيد على مدى تأثيرها على البيئات المحيطة. 
  • تهيئة الموارد البيئية والطبيعية وذلك من أجل التكيف وتحسين الأداء البيئي. 
  • البحث عن مصادر مياه جديدة وذلك حتى تتم المساهمة في تخفيف مشكلات الجفاف. 

لماذا يتم اللجوء إلى الاستمطار الصناعي 

تعد مياه الأمطار من أهم المصادر التي يتم اللجوء إليها من أجل محاربة الجفاف لاسيما في ظل تحولات الطقس مما أدى إلى قلة الأمطار، لذلك يسعى البشر إلى محاولة جعل السحب تمطر عن طريق الاستمطار الصناعي، حيث أنه عندما تكون درجة حرارة السحب قريبة من الصفر تتكون فيها بلورات من الجليد، ثم لا يحدث تكثف للبخار حتى يعود إلى الشكل السائل هنا يتم تعديل ذلك الأمر عن طريق البذر السحابي ثم تمطر بصورة صناعية. 

ما هي فوائد الاستمطار الصناعي 

هناك العديد من الفوائد التي عادت على البشرية نتيجة التقدم العلمي والتقنيات الحديثة المستخدمة ومن بينها الاستمطار الصناعي ومن بين فوائدها ما يلي: 

  • زيادة مساحة الرقعة الزراعية. 
  • تعديل المناخ وتقليل نسبة الرطوبة في الجو. 
  • العمل على تطهير وتنقية الهواء. 
  • ملء السدود الأمر الذي يؤدي إلى زيادة نسبة المياه الجوفية. 
  • تقليل حدوث العواصف الترابية والأعاصير. 
  • التحكم في المناخ الجاف. 
  • حدوث زيادة في النمو الاقتصادي والإنتاجي. 

ما هي أضرار الاستمطار الصناعي 

بالرغم من الفوائد العديدة التي تعود على العديد من البلدان نتيجة اللجوء إلى التقنيات الحديثة، لكن عملية تلقيح السحب والاعتماد على الاستمطار الصناعي تتطلب أموال هائلة مما يجعلها عائق كبير على ميزانية الدول ومن بين أخطارها المحتملة ما يلي: 

  • قد تؤدي إلى حدوث العديد من الأضرار بالكائنات الحية وذلك نتيجة استخدام عنصر يوديد الفضة. 
  • حدوث تقلبات مناخية خارجة عن قدرة الإنسان على التحكم فيها. 
  • ارتفاع درجات الحرارة بصورة كبيرة خلال النهار وانخفاضها ليللاً. 
  • خفض نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون بالجو. 
  • سقوط أمطار غزيرة مما يزيد من فرص حدوث الفيضانات.
دول تستخدم الاستمطار الصناعي

الوسوم