الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطوات الدخول إلى مساعد نور

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2020
mosoah
خطوات الدخول إلى مساعد نور

مساعد نور هو برنامج تعليمي قامت به وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، وذلك لمواكبة التطورات الناتجة في المجال التعليمي في العالم كله، في موقع موسوعة في هذا المقال سنعرض لكم ما هو مساعد نور، وأهميته، وخطوات التسجيل عليه، وقد وجدنا أن هذا البرنامج يعد قفزة تكنولوجية في مجال تنمية التعليم في السعودية، فهو يستهدف كافة أطراف العملية التعليمية، بداية من المدير، مرورًا بالمدرسين، وأولياء الأمور، وحتى الطلبة.

ما هو برنامج مساعد نور

مساعد نور هو برنامج تعليمي تابع لبرنامج كشوف، وهو برنامج يُسجل جميع المدارس في الإدارات التعليمية المختلفة في المملكة العربية السعودية، كما يُسجل بيانات جميع الطلبة في المراحل العمرية المختلفة، وفي كل المواد الدراسية، فهو ينظم ويرتب المعلومات بشكل إلكتروني سهل، وبالتالي فهو يحقق فائة كبيرة للمنظومة التعليمية ككل، لأصحاب المدارس والمديرين، وللمدرسين، ولأولياء الأمور، وللطلبة أيضًا، وأخيرًا ينظم هذا البرنامج لوزارة التعليم كافة البيانات التي لديهم، ويجعل من السهل الوصول إلى اي معلومة، فحتى الآن هو يخدم ما يتعدى ال2700 مدرسة على مستوى المملكة ككل، ويتميز مساعد نور بقاعدة بيانات كبيرة ومحدثة.

خطوات الدخول إلى مساعد نور

  • عن طريق الدخول إلى موقع نور وكتابة اسم المسخدم ورقم المرور، ثم تحميل تقرير الإرشاد الطلابي، ثم بعد ذلك اتباع الخطوات اللاحقة لتحديد المدرسة ومكانها ورقمها الوزاري، والسنة الدراسية والفصل الدراسي.

 

  • أو عن طريق الدخول إلى موقع كشوف وتسجيل دخول المدرسة وادخال الرقم الوزاري.

  • الدخول إلى مساعد نور واختيار الفترة المطلوبة من المدرسة.

  • ثم بعد ذلك اختيار الصف الدراسي، والفصل الدراسي، والمادة الدراسية، ويمكن أيضًا الكشف عن تسليمات الكتب، والمتابعات.

  • سيظهر لك قائمة بأسماء الطلاب ودرجاتهم ومشاركاتهم بشكل منظم ودقيق، ويمكنك بسهولة طباعة هذه الإستمارة.

فوائد برنامج نور للمنظومة التعليمية

  • التقليل من الأخطاء البشرية بسبب آلية وضع ومتابعة البيانات.
  • طباعة الكشوف التعليمية بسهولة وبشكل منظم حسب المهارات.
  • التكنولوجيا في مجال التعليم في كل مراحله يوفر الكثير من الوقت والجهد وتكون النتائج دقيقة.
  • سهل في الإستخدام للجميع.
  • قدرة أولياء الأمور على متابعة أولادهم بشكل فوري ويومي وسريع، وذلك لمتابعة تطورهم التعليمي.
  • الحفاظ على المعلومات من الضياع والتلف.
  • مواكبة التطورات التعليمية في العالم كله.
  • زيادة التفاعل بين أطراف المنظومة التعليمية.

المصادر: 1. 2.