الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية كتابة خاتمة بحث علمي بطريقة صحيحة

بواسطة:
خاتمة بحث علمي

خاتمة البحث العلمي هي نهايته ويجب أن تكون جذابة ملخصة لأهم ما ورد في البحث، ويقوم الباحث فيها بذكر عنوان بحثه، وأهميتة، ومجاله، والفائدة التي تعود منه علي الفرد والمجتمع، كما أن محتوي الخاتمة يرتبط ارتباط مباشر بمشكلة البحث، وفي الخاتمة يقوم الباحث بتقديم ملخص موجزعما قام ، ولذلك سنقدم لكم اليوم في هذا المقال علي موسوعة طريقة كتابة خاتمة بحث علمي.

خاتمة بحث علمي

يتضمن محتوي خاتمة البحث العلمي علي النتائج، وتجيب عن فرضية البحث، وتتحقق من صحة الفرض من عدمه، ويكون فيها تفسير للنتائج التي تم التوصل إليها من قبل الباحث، كما يتم فيها مناقشة علاقة البحث بالأبحاث السابقة، وتوجد فيها توصيات من أجل إجراء أبحاث مستقبلية عليها.

أهداف خاتمة البحث

توجد لخاتمة البحث العديد من الأهداف، ولها أهمية كبيرة في توضيح فكرة البحث، ومنها:

  • تعمل خاتمة البحث العلمي علي نفسير النتائج البحث، وتدعيمها بالأدلة.
  • توضيح نتائج البحث للقارئ مع الإشارة إلي عدعدم إمكانية تعميمها بصورة مطلقة.
  • تلخيص الأدلة الناتجة من البحث، إذا كان ذلك يلائم نوع البحث العلمي المكتوب، بالإضافة إلي توضيح أثر البحث.
  • توضيح التطبيقات العلمية التي تم استخدامها إن وجدت.
  • تحديد الأسئلة التي لم يستطيع البحث الإجابة عليها.
  • وضع مجموعة من التوصيات لإجراء المزيد من البحاث عليها في المستقبل.

أخطاء خاتمة البحث العلمي

يوجد عدد من الأخطاء الشائعة المتعلقة بكتابة خاتمة البحث العلمي ومنها:

  • الشرح التفصيلي: يعد شرح كل جملة بالتفصيل من الأخطاء المتكررة والشائعة عند كتابة خاتمة البحث، فبعض الباحثين يقومون بكتابة تفاصيل غير مرتبطة بموضوع البحث.
  • تجاهل تفسير بعض نتائج البحث: والذي يترتب عليه أن القراء يقومون ببناء استنتاجات خاصة بهم.
  • الاستنتاجات العامة: بدل من أن يركز الباحث علي موضوع البحث بشكل خاص، يقوم بكتابة استنتاجات البحث بشكل عام.
  • عدم ذكر نتائج البحث السلبية: بعض الباحثين لا يضعون في اعتبارهم النتائج السلبية التي عثر عليها البحث، ولا يقومون بالتحدث عنها أو مناقشتها.

مواصفات خاتمة البحث العلمي

يوجد عدة خصائص ومواصفات لخاتمة البحث العلمي ، يمكن تلخيصها فيما يأتي:

  • الاهتمام بإيجاز بعض العناصر، ويتم ذلك من خلال الإشارة إلي ما تم ذكره وتناوله في البحث العلمي بإيجاز، وليس من المهم ذكر كل العناصر بالتفصيل، وإنما يتم ذكر العناصر التي ترتبط بمسمي البحث العلمي وموضوعه  ارتباط مباشر.
  • الاهتمام بأن تكون العبارات متناسقة ومصاغة بشكل جيد، وتحديد المفاهيم الخاصة ببعض المسميات ، والعناصر العلمية.
  • أن يقوم الباحث بذكر الصعوبات التي واجهته عند إجراء بحثه، بحيث يجعل القارئ يعيش تجربته، ويوضح الخطوات التي سلكها.
  • يقوم الباحث بوضع التوصيات التي يراها مناسبة، وتكون لها علاقة بموضوع بحثه، وتكون توصيات لجهة محددة، كمؤسسة معينة، أو جهة حكومية أو رسمية ، أو قطاع من قطاعات  المجتمع، كالأطباء، أو العمال، أو المزارعين، أو الطلاب، أو عامة الناس.
  • ذكر نصائح وإرشادات معينة: وهي تكون خلاصة ما توصل إليه الباحث، من طرق تفكير أي عصارة تجربته البحثية.
  • اتصافه بالإيجاز العلمي، أن يبتعد الباحث عن الحشو والتكرار وأن يراعي ألا يكون بحثه موجز بما يخل ببحثه ، ولايكون كثير الإسهاب فيه مما يصيب القارئ بالملل.
  • الإشادة والثناء والشكر لأعضاء هيئة التدريس الذين ساعدوه علي أن يخرج عمله بهذا الشكل.

كتابة خاتمة بحث صغيرة

تعتبر خاتمة البحث من أهم العناصر في البحث العلمي، ولابد من كتابتها بأسلوب مبسط وبعيد عن الإطالة، مع ضرورة الحفاظ علي شمولية الأفكار التي تم تجميعها، ويفضل أن يحتوي الملخص النهائي للبحث علي الاستنتاجات التي تتعلق به، ومن الخطأ أن يكتب الباحث فكرة جديدة في الخاتمة، فهي تكون عبارة عن تلخيص لكل الفقرات السابقة.