الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين شخصين

بواسطة: نشر في: 11 فبراير، 2020
mosoah
حوار بين شخصين

نقدم اليوم حوار بين شخصين من خلال موسوعة متناولين عدة مواضيع، وذلك لإبراز دور الحوار وأهميته في الحياه، حيث خلق الله الأرض وما عليها ناطقين، ليتحاوروا أولاً معه ثم مع ثائر خلقه، فلا يستطيع الإنسان العيش وحده أبداً، ولا سيما إنه من المحال أن لا يتحدث مع أحد.

ويعني الحوار هو حديث يجري ما بين شخصين يسفر عن نتائج إيجابية إما باكتساب معلومة، أو أثبات وجهة نظر، أو حتى للتسلية والترفيه، والتعايش بين بني البشر أمر لابد منه حيث يقول الله تعالى في سورة الحجرات آية 13″يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا”، إذا فالتعارف وتعمير الأرض أمران لابد منهم، كما أن الحديث يثمر بالحب والمودة والتقارب اللازمين للحياة الاجتماعية ولاكتمال الجانب الإنساني.

حوار بين شخصين

يجري البشر الألف من الحوارات يومياً بهدف إثراء فكرهم، أو التزويد بالمعلومات، أو للتسلية أو بدون هدف فهي طبيعة بشرية، وقد ينطق الإنسان ما يعادل 20 ألف كلمة في اليوم حيث يقوم الحوار :

  • بالتأليف بين قلوب البشر
  • يساعد على فض النزاعات وتقارب وجهات النظر.
  • يساعد على تحقيق العدل وتبرئة المظلوم.
  • من أدوات تماسك الأسرة وتكوين صداقات.
  • يساعد على تبادل الثقافات والحضارات.

حوار بين شخصين عن بر الوالدين

نقدم حوار اليوم بين الطالب والمعلم عن بر الوالدين، حيث أراد المعلم أن يلقن تلميذه درساً عن قيمة الوالدين وأهميتهما في حياة كل فرد.

  • المعلم: السلام عليك يا ولدي.
  • الطالب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
  • المعلم: ماذا تعرف عن بر الوالدين.
  • الطالب: أعرف ما ذكرته لنا في حصة الدين أن لا نقول لهم لا أبداً وأن نحبهم حب كبير.
  • المعلم: ولماذا تضجرت من والدتك اليوم في الصباح وأغضبتها وتركت اثر سيء في نفسها.
  • الطالب: هي التي دائماً ترفض مطالبي أريد أن أشتري دراجة أذهب بها للمدرسة.
  • المعلم: حدثتني والدتك في الهاتف وبكت كثيراً من ردك السخيف ونهرها.
  • الطالب: سأعتذر لها.
  • المعلم: لا يكفي الاعتذار يا ولدي يجب أن تعرف دورها الجليل في حملك 9 أشهر تحملت فيهم الألم والأوجاع دون كلل وإرضاعك وتربيتك، حيث هي التي تسهر على راحتك.
  • الطالب: أنا حزين لأني أحزنت أمي ولكن لماذا لا تأتي لي بالدراجة:
  • المعلم: قد ترى أمك ما لا تراه أنت بأفقك الصغير، فقد تود حمايتك من المخاطر، فيجب طاعتهما حيث جاء أمر الله صريح في سورة الإسراء آية 23 “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”
  • الطالب: صدق الله العظيم، أنا حقاً مخطأ.
  • المعلم: أذهب إلى أمك واطلب عفوها ولا تفعل مثل هذا ثانياً، فبر الوالدين واجب على كل الأبناء.

حوار بين شخصين عن التنمر

في يوم الجمعة جلس الأطفال قبل الصلاة يلعبوا أمام المسجد، مرتدين الملابس البيضاء الزاهية، حتى بدا عمار الولد المسكين الذي يرتدي دوماً ثياب بالية وجوارب غير متناسقة وحذاء هالك من كثرة الاستعمال فجري أطفال الحي جميعاً خلفة، ساخرين منه متنمرين به، وفي وسط هذا الهراء وقف أسعد ليفكر برهه هل ما يحدث هذا لعمار مرح أم سخرية وسوء أدب، وبعد الصلاة ذهب لخطيب المسجد يسأله ثم دار الحوار الأتي

  • أسعد: السلام عليك يا شيخنا الجليل.
  • الإمام: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
  • أسعد: أود أن استفسر منك عن أمر عمار الولد الذي يسخر منه أطفال الحي.
  • الإمام: تفضل يا ولدي.
  • أسعد: هل يعد هذا مرح ومزاح أم سخرية ويعاقب عليها الله.
  • الإمام: دعني أسألك في بادئ الأمر، هل تقبل أن أسخر من وجهك، أو من أبويك.
  • أسعد: لا سأحزن كثيراً.
  • الإمام: حتى وإن ضحك الجميع واعتبروه مزاج.
  • أسعد: نعم بالطبع.
  • الإمام: قال الله تعالى في سورة الحجرات آية 11 “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ “، أفهمت يا ولدي.
  • أسعد: فهمت يا شيخ بارك الله فيك.