الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين الشمس والقمر

بواسطة: نشر في: 31 يناير، 2020
mosoah
حوار بين الشمس والقمر

في المقال التالي نعرض لكم حوار بين الشمس والقمر للأطفال، فالشمس والقمر من معجزات الله سبحان وتعالى في الخلق، فقد قال المولى عز وجل في كتاب القرآن الكريم “لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ“، وكان لله حكمة عظيمة في خلقه، حيث خلق الله الكون وجعل لكل شيء فيه وظيفة معينة يقوم بها، ولهذا سنعرض لكم في فقرات التالية من موسوعة حوار بينهم للأطفال، يوضح ضرورة وجودهم في الحياة، ووظيفتهم التي خلقهم الله من أجلها.

حوار بين الشمس والقمر

  • الشمس: السلام عليكم يا قمر، أخبرني ما هي أحوالك اليوم؟.
  • القمر: وعليكم السلام يا صاحبة النور والضياء، أنا في أفضل الأحوال، وأشعر بالسرور لرؤيتك اليوم.
  • الشمس: أخبرني أيها القمر، أنا ألاحظ منذ فترة أنك تأتي في وقت مبكر، كما يحل المساء معك في الأرض، فلماذا تقوم بذلك أريد أن أعرفك السبب.
  • القمر: بالطبع يا صديقتي سأخبرك، في الحقيقة أنني أستعد لبداية دورة جديدة، فأنا أمر بعدة أطوال مختلفة، بداية من الهلال في أول الشهر، ومن ثم أتحول إلى تربيع أول، ومع قدوم نصف الشهر يصبح شكلي بدراً، ومن ثم أمر بمرحلة التربيع الثاني، حتى أصبح محاقاً في نهاية الشهر، وذلك كما خلقني الله عز وجل، فقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم “وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ“.
  • الشمس: يا لعظمة الله في خلقك أيها القمر، وحقاً فإنك تقوم بمجهود كبير في كل شهر، وذلك حتى تضيء ظلام الليل لمن في الأرض.
  • القمر: أشكرك أيتها الشمس، ولكنني بالطبع مهما فعلت فأنتي أعظم مني بكثير، فقد خلقك الله وجعلك تحرقين نفسك طوال الوقت، وذلك حتى تُشرقين على الناس، وتحملين الخير لهم، فيبدأ يومهم بالنشاط والحيوية ليقوموا بالعديد من الأعمال، فأنتِ رمز العطاء والكرم، وأصل النور والضور في المجرة كلها، فقد خلقك الله لحكمة منه، ولولا وجودك لما وُجد الدفء والنور في الكرة الأرضية، ولم يستطيع أهلها العيش أبدا.
  • الشمس: أشكرك لكلامك ولتقديرك يا أيها القمر، فأنا مخُلوق خلقني الله عز وجل وأمرني أن أمنح الناس الضوء والدفء والأشعة المفيدة، فكل يوم لا أكل ولا أمل، وأشرق من الشرق، ومع نهاية اليوم أغرب من الغرب، إلا في يوم الساعة، فإن الله سيأمرني أن أشرق من الغرب، فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم “وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ“.

قصة الشمس والقمر للاطفال

  • القمر: أصبتِ أيتها الشمس المنيرة، ولكن هل لي أن أسألك سؤال ضروري؟.
  • الشمس: بالطبع يا صديقي تفضل، فأنا أستمع إليك وكل أذان صاغية.
  • القمر: لماذا لا تشرقين طوال اليوم على الناس ولا تغربين أبداً، فالناس تحب الضوء والدفء، ويكرهون ظلام الليل ويخافون منه؟.
  • الشمس: لقد أمرني الله عز وجل بالغروب في الليل لحكمة منه، وهي أنه جعل أوقات الليل المظلمة لينام الإنسان ويرتاح جسده وعقله بها، فعندما يستيقظ الناس في الصباح، فإنهم يقومون بالأعمال المرهقة والأنشطة اليومية التي تتطلب مجهوداً كبيراً، ولهذا يحتاج الفرد إلى أن يرتاح بعد عناء يوم طويل، فعندما أغرب في المساء، يحل الظلام وينتشر السكون، ويستطيع الإنسان أن يرتاح ويستقر، ليبدأ في اليوم التالي الأعمال من جديد، وعندما أغرب من نصف الكرة، فإنني أذهب إلى نصف الكرة الأخر لأنشر به النور والضياء.
  • القمر: إذاً أنتِ تشرقين في نصف، وتغربين في الأخر، الآن لقد أدركت كيفية دوران الأرض حول نفسها، ولكن الذي لا أستطيع فهمه، هو أنه لماذا تدور الأرض حولك ولا تظل ثابته في مكانها ؟.
  • الشمس: دوران الأرض حولي ينتج عنده تغير الفصول الأربعة، مثل الشتاء والصيف والربيع والخريف، فلكل فصل فوائد عديدة للناس، وتغير المناخ يجعلهم يحصلون على المحاصيل الزراعية المتنوعة.
  • القمر: سبحان الله قد خلق كل شيء بمقدار، والآن يا صديقتي، سأذهب لأن نهاية الشهر قد اقتربت.
  • الشمس: إلى اللقاء يا صديقي القمر، وأنا سوف أغرب لأشرف في نصف أخر من الكرة الأرضية.