الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث عن اللغة العربية وأهميتها

بواسطة:
حديث عن اللغة العربية وأهميتها

الحديث عن اللغة العربية وأهمتيها من أهم الموضوعات الهامة والشيقة ، حيث تعد اللغة العربية من أفضل اللغات التي تحتوي على مكانه مرموقة جدًا بين الأشخاص، حيث أنها تمكنت من الحفاظ على معانيها السامية في جميع القواميس، وهذا ما عمل على حفظ مكانة اللغة العربية كثيرًا حتى الآن.

حيث أن اللغة العربية هي اللغة التي كانت لغة خاصة عند بعض القبائل العربية وفي مختلف البلاد وبين الأقوام، وهذا ما ساعدها على ارتفاع نسبة انتشارها في بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية، حيث نالت اللغة العربية أهميتها في أنها اللغة التي دون بها كتاب الله_عز وجل_ والحديث الشريف، وهذا ما ساعد على ارتفاع نسبة التعلم به لدى العرب.

حديث عن اللغة العربية وأهميتها :

ذكر الله سبحانه وتعالى في آياته الكريمة أن هنا اللغة العربية لها فضل كبير، وهذا لأنه لغة القرآن الكريم وأن من يتعلم اللغة العربية له ثواب كبير جدًا، وهذا في قوله تعالى: (كَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْراً)، وهذا يعني أن لها فضل عظيم على كل من يتعلمها، أما عن قول رسول الله عن فضل اللغة العربية، قال رسول الله_صلى الله عليه وسلم_: (أُحِبُّ اللُّغَةَ الْعَرَبِيَّةَ لِثَلاَثٍ: لأَنِي عَرَبِيٌّ، وَ القُرْآنَ عَرَبِيٌّ، وكَلاَمُ أَهْلِ الْجَنَّةِ عَرَبِيٌّ).

حيث ورد العديد من الأحاديث الأخرى التي تحنا على أن اللغة العربية لها أهمية عظمى في حياتنا جميعًا، حيث عرف أيضًا أن اللغة العربية في الحديث الشريف من أفضل وأعظم اللغات التي يجب أن يسجل ويدون بها كلام الله عز وجل، كما أن ابن حجر قال إن هناك بعض التعقيبات التي وردت عن الحديث الذي يسبقه.

حيث قيل وهذا أن من يجمع بين خبرين يكون له الأولوية في هذا حسب الزيادة التي تظهر في البيان، حيث لا يوجد أولوية مطلقة في تعلمها أصل اللغة العربية، حيث أن العربية الفصحى المطلقة يجب أن تكون من أولوية الأحاديث وهي مقيدة بإسماعيل بجانب باقي أخواته من ولد إبراهيم، فإسماعيل أول من تكلم باللغة العربية من ولد إبراهيم.

أهمية اللغة العربية :

أما عن فضل التعليم في اللغة العربية فهو يعمل على نشر الكثير من الصفات الحميدة في المجتمع وفي تعلم اللغة العربية حيث يجعل من السهل على من يقوم بتعلمها أن يقوم بفهم جميع آيات القرآن الكريم والعمل بها، حيث أنه يعمل على تحقيق وتعريف الخلق الكريمة والفضيلة، مما يساعد على فهم جميع إمكانية اللغة العربية، ويوضح العديد من التفسيرات المختلفة التي يشارك بها الكثير من الأفراد لكي يناولون شرف العلم وفهم جميع الكتب النبوية والسنن والتفسيرات، حيث أن تعلم اللغة العربية يعمل على انتشار الكثير من الثقافات المختلفة للعديد من الأشخاص.

وهذا يتم لكل من قام بتعلم أصول اللغة العربية، وفي حين أن العديد من الأشخاص عملوا على نشر اللغة العربية في مختلف دول العالم فهذا يعني أن الخير يعم على الجميع، حيث أن هذا الأجر يكافئه الله عليه كثيرًا، وهذا ما أكده رسول الله_صلى الله عليه وسلم_ حين قال: (مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ)

كما أن للغة العربية أهمية كبيرة تأتي وراء تعلمها، وهذا في حين أن يقوم الناس بالبعد عن الملكة والسليقة اللغوية الصحيحة، مما يعني أن لها معاني كبيرة وعظيمة في مختلف الآيات، حيث جعل من الأداة في اللغة العربية سببًا في فهم الكثير من المعاني المختلفة، كما أن بها معاني عظيمة في السنة والفقه لهذا يجب دائمًا أن نهتم بها وبطريقة نطقها مما يجب علينا أن نعلمها للآخرين.

حيث حثنا الله_ سبحانه وتعالى_ على أن نهتم كثيرًا بتعليم اللغة العربية إلى أولادنا وهذا من أجل أن يفقهوا الكثير من الأمور الدنيوية، حيث حرص العلماء في مختلف العصور الأخرى على التمعن في إعراب القرآن والتعرف على معانيه المختلفة، حيث أن بعض الكتب العربية يطلق عليها معاني القرآن وهذا ما أوحى بأهمية الإعراب على فهم العديد من المعاني، والدليل على تلك الحديث ما ورد في كتاب كشف الظنون، حيث قام بإعراب القرآن وهذا علمًا من فروع علم التفسير.