مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية تنمية مهارات التفكير الابداعي

بواسطة:
تنمية مهارات التفكير الابداعي

طرق تنمية مهارات التفكير الابداعي، يُعرف فتحي جروان التفكير الإبداعي بأنه عبارة عن نشاط عقلي معقد هادف موجه برغبة عارمة في التوصل لحل لأحد المشاكل أو التوصل لطريقة مميزة للتعامل مع موقف معين. وهكذا فإن التفكير الإبداعي يدعم قدرة الفرد على تحقيق أهدافه وتحسين جودة حياته بمختلف مناحيها. ومن هذا المنطلق يُصبح امتلاك مهاراته ضمن ضروريات النجاح؛ لذا يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة إلى إرشادك إلى مهارات التفكير الإبداعي مع توضيح أفضل طرق تنميتها.

مهارات التفكير الابداعي

الطلاقة

تعني القدرة على التوصل للكثير من الأفكار في وقت محدد للتعامل مع موقف، أو حل مشكلة، أو تحقيق هدف. وتتألف الطلاقة من 4 أنواع وهم:

  • طلاقة المفردات: تُشير للقدرة على التوصل للعديد من الكلمات التي تنطبق مع معايير معينة.
  • الطلاقة اللغوية: تُعرف بأنها البراعة في التعبير عن الأفكار.
  • الطلاقة الفكرية: يُقصد بها سهولة تذكر المعلومات عند الحاجة إليها.
  • الطلاقة التصميمة: تدل على الطلاقة في التعامل مع الرسومات والأشكال كتوضيح عدة نماذج مشابهة لها أو اقتراحات لتعديلها أو تطويرها.

المرونة

يُشار إليها بأنها القدرة على الانتقال بين استخدام أنواع التفكير المختلفة بما يتوافق مع طبيعة كل موقف. بالإضافة إلى القدرة على إدراك وجهات النظر المختلفة. وتتضمن المرونة من عدة أنواع يُعد من أبرزهم مايلي:

 

  • المرونة التلقائية: القدرة على التوصل إلى عدد من الأفكار المنتمية لفئات متنوعة.
  • المرونة في التكيف: القدرة على تغيير الأفكار والسلوكيات بما يتوافق مع كل موقف.

الأصالة

تٌعرف بأنها قابلية التوصل إلى أفكار مميزة.

الحساسية للمشكلات

تدل على ارتفاع مستوى إدراك المشكلات ومواطن نقص المعلومات. وتكمن أهمية هذه المهارة في أنها اكتشاف المشكلة أو النقص هو الخطوة الأولى في التوصل للطريقة الملائمة للحل.

الإنتباه للتفاصيل

لا تقتصر على القدرة على ملاحظة التفاصيل فقط وإنما تشمل القدرة على تعديل التفاصيل وتطويرها والتعامل معها بفاعلية.

طرق تنمية مهارات التفكير الإبداعي

  • تجربة طرق متنوعة لأداء المهام الروتينية.
  • استعمال أدوات بسيطة في فعل أشياء مختلفة عن الأشياء التي صنعت هذه الأشياء لفعلها.
  • خوض تجارب جديدة قدر الإمكان.
  • التواصل مع أشخاص من خلفيات ثقافية مختلفة.
  • ممارسة العصف الذهني.
  • التفكير في الأمور من وجهات نظر مختلفة.
  • ممارسة لعبة الأدوار.
  • تدوين الأفكار المختلفة التي تطرأ على ذهنك والأسئلة التي تتبادر إلى عقلك.

الطريقة الأمثل لاكتساب مهارات التفكير الإبداعي هي تعلمها وممارستها وأفضل وقت لفعل ذلك هو الآن وتدريجًا يُمكنك ملاحظة مدى تطور مهاراتك فيه ومدى تأثير ذلك على تحسن قدرتك على تحقيق أهدافك المختلفة؛ لذا احتفظ بالمقالة لتكون مرجعًا مبسطًا لك ومُحفزًا لك أيضًا.

 

المصادر: 1، 2.