الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن العمل التطوعي

بواسطة:
تقرير عن العمل التطوعي

ماهو العمل التطوعي ؟ وما فائدته ؟ إليكم تقرير عن العمل التطوعي عن طريق تعريفه ووصفه وشرح جوانبه.

العمل التطوعي هو القيام بمهام دون طلب أو مقابل ولذلك سمي تطوعي لان الفرد يقوم بع طواعية أي من تلقاء نفسه، الغرض الوحيد منها هو مساعدة الآخرين ابتغاء مرضاة الله عز وجل وطمعًا في ثوابه وأجره، العمل التطوعي هو أداء زكاة وقتك بالتبرع ببعضه، فالزكاة ليست قاصرة على دفع المال بل يجب علينا دفعها بكل صورها.

فصحة أجسادنا علينا دفع زكاتها بالمجهود وزكاة أوقاتنا علينا دفعها بإنجاز شئون الآخرين والسعي لقضاء حوائجهم وأداء زكاة  أرواحنا علينا بذلها بالترويح عن الآخرين وبث روح السعادة فيهم والبسمة في وجوههم، فيجب الحرص عند تقديم يد العون لأي محتاج مقابلته بوجه طلق بشوش وعدم إظهار الإجهاد أو التبرم من مساعدته فانك لا تبغي منه جزاءً ولا شكورا إنما أنت محتاج يعطي محتاج، أنت تحتاج إليه كما هو يحتاج إليك ، هو يحتاج مجرد مساعدتك المادية أو معونتك في إنهاء مهمة أو قضاء حاجة أما أنت فتحتاج إليه بقدر أكبر،فهو باب يصل بك  لإرضاء ربك ورفع منزلتك عنده وإنما قضاء حاجته هي صورة ممهدة لقضاء حاجتك، وهذا ما سنتناوله اليوم في موسوعة.

تقرير عن العمل التطوعي

أنواع العمل التطوعي

للعمل التطوعي وقد يطلق عليه (العمل الخير) عدة أنواع حسب المجال  الذي ينتمي إليه:

التطوع المهني: وبتم عن طريق تقديم الخدمات للأفراد تبعا للخدمة التي يمتهنها لشخص دون مقابل مثل أن يحدد طبيب يوم أسبوعيا لغير القادرين للكشف والاستشارة الطبية ويحدد معلم بعض الغير قادرين لإعطائهم دروس للتقوية دون مقابل وهكذا

التطوع البيئي: وهو الخاص بالخدمات البيئية مثل التشجير او تنظيف الشوارع أو تجميلها.

التطوع عن بعد:  وهو ما يسمى التطوع الإلكتروني عن طريق التبرع بالرد على أسئلة الآخرين  من حيث الاستشارات القانونية أو الاستعلامية في شتى المجالات من ذوي الخبرات.

التطوع أثناء الكوارث: ويتم بتقديم يد العون للمستشفيات والجهات الخدمية لتقديم يد العون في حالات الكوارث كالزلازل والفيضانات ويكن ذلك عن طريق المال أو الأشياء العينية من مأكل أو ملبس او المساعدة الذاتية بحمل المرضي والمصابين والمشاركة في غسل وتطهير جروحهم.

التطوع داخل المؤسسة: ويتم ذلك من خلال تقديم الدعم اللازم لأسر العاملين في حالات الطواريء عن طريق إنشاء صندوق لذلك يتم التبرع فيه شهريا من رواتب الموظفين لمواجهة أي ظروف طارئة تواجه بعضهم.

التطوع الرأسمالي:ويتم في الدول النامية عن طريق اتحاد أصحاب رؤوس الأموال على شكل فريق بإنشاء جمعية خيرية أو جمعية إغاثة لمساعدة الأسر الفقيرة وتلبية احتياجاتها من مأكل وملبس وتعليم لأبنائها وتكفل بجميع احتياجاتها مما يخفف الأعباء عن كاهل الحكومات في تلك الدول.

العمل التطوعي في القرآن الكريم والسنة

حث القرآن الكريم على العمل التطوعي كما حثت السنة النبوية الشريفة

  • فقد ورد في القرآن الكريم: قال تعالى:(وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )(سورة المزمل آية٢٠﴾
  • وقوله: ( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ)[سورة الأنبياء: 73]
  • وقوله تعالى: (لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)[سورة النساء: 114]

السنة النبوية

  • أن عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه ديناً أو تطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظاً ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رضاً يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل» [ صحيح الجامع رقم : 176]

أهمية العمل التطوعي

  • يبث الألفة والمحبة بين الأفراد.
  • تلاشي العداوة والخصومات بين الناس.
  • الحد من نسبة الجرائم المجتمعية مثل السرقة والقتل، فالإنسان السوي لا يلجأ للجريمة مادام بلغ حد الكفاية وعادة لا ترتكب الجرائم إلا في حالات الحاجة الماسة أو الطواريء.
  • نشر روح التعاون والتكامل بين أفراد المجتمع الواحد مما يزيل الحقد والكراهية والنفور بين الطبقات.
  • يؤدي إلى نشر الأمان والطمأنينة في أنحاء المجتمع فمادام  لا يوجد محتاج فلا جريمة ولا استباحة ولا ضغينة بين طبقات الشعب المختلفة.
  • غرس روح التعاون بين أفراد المجتمع فلا استئثار بالموارد ولا أنانية في اقتناء الزائد عن الحاجة  والبخل بها عن من في حاجة إليها.

العمل التطوعي هو الغرس الذي سيؤتي أكله في الحياة الأخري وان الدار الآخرة لهي الحيوان.